الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
No Image Info

إكسبو 2020 دبي.. جسر رواد الأعمال نحو العالمية

يترقب الملايين من رواد الأعمال في الإمارات والعالم انطلاق فعاليات الحدث العالمي إكسبو 2020 دبي، الذي يشكل حاضنة أعمال عالمية توفر آلاف الفرص والخيارات لرواد الأعمال الشباب للانطلاق من مجتمعاتهم المحلية نحو الأسواق العالمية، من خلال توفير فرص لعرض منتجاتهم والتواصل مع مجتمعات الأعمال العالمية في تجسيد عملي لشعار «تواصل العقول وصنع المستقبل».

وقال مسؤولون وخبراء ومفوضو أجنحة دول مشاركة في معرض إكسبو 2020 دبي إن المعرض الدولي يشكل حاضنة عالمية لرواد الأعمال، ويعتبر فرصة لإيصال مشاريعهم ومبتكراتهم الناشئة إلى الأسواق العالمية.

ويلتزم إكسبو بتقديم 20% من إجمالي الإنفاق المباشر وغير المباشر للشركات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما يعكس جهود الحدث في تعزيز نمو الأعمال على المدى الطويل، وحتى يونيو 2021، منح إكسبو ما يبلغ 52.7% من مجمل عقوده للشركات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما يمثل 28.5% من إجمالي الإنفاق، كما تم تسجيل 13700 شركة صغيرة ومتوسطة في قاعدة بيانات إكسبو، تمثل 148 دولة من جميع أنحاء العالم.

وقال خالد شرف، مدير إدارة برنامج إكسبو لقطاع الأعمال: إن إكسبو 2020 دبي بوصفه إحدى أوائل الفعاليات الكبرى التي ستقام بعد الجائحة، سيكون بارقة أمل لمجتمع الأعمال العالمي، إذ يمثل فرصة لا تتكرر لرواد الأعمال، والشركات بمختلف أحجامها، والمنظمات الدولية، والكيانات الحكومية من أنحاء العالم، لبناء شراكات جديدة واكتشاف فرص أعمال جديدة ستسمح بتعزيز التواصل في مجال الأعمال وتحقيق نمو اقتصادي مستدام، الأمر الذي سيتحقق عبر برنامج إكسبو للأعمال، وهو برنامج متخصص يركز على الأعمال في إطار "برنامج الإنسان وكوكب الأرض" الأوسع نطاقاً، والذي يقدم مجموعة من الفعاليات والمنتجات والخدمات المفصّلة خصيصاً لدعم الزوار المهتمين بالأعمال والمشاركين وتمكينهم من استكشاف فرص أعمال جديدة بقطاعات متنوعة وبناء شراكات جديدة وصولاً إلى التعاون من أجل تحقيق الرخاء الاقتصادي في دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

ومن جانبه، قال وزير الاستثمارات والشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في جمهورية غينيا، والمفوض العام لجناح غينيا في إكسبو 2020 دبي، غابرييل كيرتس، إن جناح غينيا يكرّس مساحة واسعة ضمن محتوياته لمشاريع الشباب، مشيراً إلى أن المفوضية العامة لغينيا في إكسبو عملت مع المبدعين الشباب من النحاتين وخبراء المحتوى ومصوري الفيديو والمصممين وحتى مصممي الرسوم المتحركة من الشباب للمساهمة في تقديم رؤيتهم للبلاد وطموحهم لمستقبل بلادهم غينيا.

وأضاف أن الجناح يضم مبتكرين شباباً يعملون على معالجة أكبر التحديات البيئية مثل إعادة التدوير وإنتاج الطاقة الخضراء من خلال صنع السماد العضوي ومزارع الرياح المصنوعة من مواد معاد تدويرها.

وأوضح أنه سيتم خلال الحدث الدولي تسليط الضوء على رواد الأعمال بشكل أساسي، حيث سيكون بمقدور الزوار اقتناء منتجات غذائية وتجميلية وحرفية وحتى ألبسة مصنوعة من قبل رواد أعمال غينيين شباب.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي للمركز الماليزي للتكنولوجيا الخضراء والتغير المناخي، شامسول بهار محمد نور، إنه من منطلق إدراكنا لأهمية الشباب وروّاد الأعمال، سيستضيف الجناح الماليزي أسبوع التجارة والأعمال تحت مسمى "ريادة الأعمال التكنولوجية وريادة الأعمال الاجتماعية"، خلال الفترة من 5 إلى 11 ديسمبر 2021، من أجل تسليط الضوء على أهمية الابتكار وتمكين الشباب والابتكار في مجال البحث والتطوير، وستتولى وزارة الشباب والرياضة الماليزية إدارة برنامج هذا الأسبوع، الذي يحظى بدعم وزارة المرأة والأسرة وتنمية المجتمع في ماليزيا.

وقال إنه من ضمن أهداف المشاركة في المعرض تزويد رواد الأعمال بإمكانية الوصول إلى السوق العالمية وبناء شبكات وعلاقات مع رواد الأعمال التكنولوجيين في أنحاء العالم، وكذلك استقطاب المستثمرين.

وقال المفوض العام للجناح السويسري ورئيس لجنة تسيير إكسبو 2020 دبي، مانويل سالتشلي إن سويسرا تعتبر المشاركة في هذا الحدث الكبير خطوة مهمة من شأنها أن تدعم مشاريع الشباب في مجالات العلوم والاقتصاد واستقطاب الشباب من سويسرا إلى دبي لربطهم مع آلاف الأشخاص حول العالم.

وأضاف من خلال مشاركتنا في الحدث نود أن ينظر العالم إلى سويسرا كبلد يخلق الفرص لفئة الشباب في قطاعي التعليم والشركات المبتدئة من خلال جلب المجتمع الأكاديمي السويسري ومنظومة الشركات الناشئة السويسرية إلى دبي بهدف تزويدهم بفرص التواصل وعقد الشراكات المثمرة، وفي ظل شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل"، أطلق الجناح مبادرة تجمع بين الطلبة من جميع أنحاء المنطقة والشركاء السويسريين لتطوير حلول مبتكرة لإدارة النفايات وتمكين الشباب.

وقال العضو المنتدب لشركة "هوتباك" الدولية، عبدالجبار بي بي، إن معرض إكسبو 2020 دبي يشكل فرصة غير مسبوقة لرواد الأعمال من مختلف القطاعات للانتقال بمشاريعهم إلى الأسواق العالمية كما أنه يحفز فئة الشباب من أصحاب الأفكار الريادية في الإمارات والعالم على تأسيس مشاريعهم الخاصة التي لطالما حلموا بها.

وأضاف أن معظم الأجنحة المشاركة كشفت عن برامج طموحة لدعم رواد الأعمال والابتكارات الجديدة، الأمر الذي سيساهم في تعزيز مكانة الإمارات لتصبح من بين الدول الأكثر جذباً لروّاد الأعمال الأجانب، كما يشجع رواد الأعمال الشباب والمبتكرين والموهوبين في الإمارات ممن لديهم الرغبة والدافع في خوض تجربة تأسيس أعمال لهم وتحقيق أحلامهم على أرض الواقع في مجالات رئيسية من بينها الصناعة والتكنولوجيا.

وقال المدير التنفيذي لشركة "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز"، لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان، مصطفى الجزيري إن إكسبو 2020 دبي يدعم خريطة الطريق الاستشرافية التي وضعتها القيادة الرشيدة لتحقيق إنجازات نوعية شاملة على صعيد ريادة الأعمال للشباب وحثهم على إطلاق العنان لأفكارهم الابتكارية في شتى القطاعات الحيوية التي تدعم اقتصاد الدولة وازدهارها ونهضتها التنموية الشاملة وتجعل منها بيئة مثالية وخصبة لنمو الأعمال واستقطاب المواهب الشابة من مختلف أنحاء العالم، حيث يساهم هذا المعرض الدولي في تشجيع وتحفيز فئة الشباب ورواد الأعمال على الاستفادة من المزايا والمقومات التي توفرها الدولة لإطلاق مشاريعهم الخاصة قي مختلف القطاعات لا سيما التكنولوجيا والطاقة المتجددة والمستدامة والنظيفة.

كادر

قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة

يلعب قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة دوراً رئيسياً في تعزيز مساعي الدولة في توجهها نحو خلق اقتصاد أكثر استدامة وتنوعاً في مصادر الدخل، حيث يساهم القطاع حالياً بأكثر من 53% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، ويمثل حوالي 94% من الشركات المسجلة بالدولة

ومن هذا المنطلق، فإن تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة يمثل أولوية استراتيجية لحكومة دولة الإمارات والحكومات في جميع أنحاء العالم. ويأتي إكسبو 2020 دبي ليعزز من هذه الجهود من خلال تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة ودمجها في سلسلة التوريد الخاصة بإكسبو 2020 دبي.
#بلا_حدود