الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
No Image Info

الذكاء الاصطناعي يبتكر منتجات تأمين تفصيلية لكل متعامل



يسير التأمين على خطا القطاع المالي من حيث تبني الذكاء الاصطناعي وتسخيره لخلق منتجات أكثر مواءمة لاحتياجات كل شخص، بحيث يكون قادراً على شرائها في لحظة احتياجها مباشرة بضغطة زر، ولإدارة العملية التأمينية بالكامل بصورة أكثر مرونة وسلاسة من حيث خدمة المتعاملين وتوقعات الخطر وتنبيه المتعاملين وإدارة المطالبات.

وستسهم عملية الربط بين العديد من الجهات المالية والتكنولوجية والتأمينية، في جمع البيانات وتحليلها بصورة شاملة ودقيقة، بما يمكن شركة التأمين أو من يمثلها بعرض المنتج المناسب للمتعامل في اللحظة التي يحتاجها، وفي تقديم الخدمة التي يحتاجها بصورة فورية.

وعلى سبيل المثال سيكون المتعامل قادراً على تفعيل التأمين بمجرد صعوده إلى المركبة، وستكون شركة التأمين عبر الذكاء الاصطناعي قادرة على إرشاد المتعامل إلى الطرق الأقل خطورة، وفي نفس الوقت قادرة في حال التعرض لحادث على معرفة السبب والوقت وتوجيه المساعدة اللازمة للمتعامل في اللحظة، أو إرشاده إلى أقرب ورشة في حال كانت السيارة قابلة للسير.

وفي التأمين الطبي ستكون الشركة قادرة على معرفة أفضل المنتجات التي يمكن أن يحتاجها المتعامل وفقاً لنظام حياته وبياناته، كما أنها ستكون قادرة عبر تطبيقات تتيحها للمتعامل بشكل مباشر أو بالشراكة مع جهات أخرى من خدمة المتعامل عند الحاجة، وذلك بأن توجهه بمجرد أن يكتب عبر التطبيق ما هو نوع الألم أو اختصاص الطبيب الذي يحتاجه إلى أقرب مركز أو طبيب متاح.



وأفاد الشريك الإداري لمجموعة "صحتك" لتكنولوجيا التأمين وإدارة المطالبات الطبية، وخبير التأمين الدكتور حازم الماضي، أن البيانات والتكنولوجيا ستكونان أساس أو عصب كافة القطاعات الاقتصادية، وبطبيعة الحال التأمين واحد من هذه القطاعات، فمن خلال الذكاء الاصطناعي ستكون المعلومات متاحة حول كل متعامل بذاته، سواء معلومات طبيعة إنفاقه أو تحركاته وحتى طعامه والأماكن التي يتردد عليها وخطط السفر، وبالتالي ستتمكن شركة التأمين وبشكل مباشر ودون تدخل العنصر البشري من الترويج أو توفير المنتج الذي يحتاجه كل متعامل.

وتابع "على سبيل المثال، في حال أجرى متعامل ما حجز تذكرة طيران إلى سويسرا، يمكن أن تعرض شركة التأمين على المتعامل مباشرة عبر تطبيقها أو تطبيق أحد الجهات الشريكة منتجاً للتأمين على السفر يتيح التغطية لحوادث التزلج على الثلج، وفي حال شعر متعامل ما بوعكة صحية سيتم توجيه المريض إلى أقرب طبيب".

وأشار إلى أن السمة المستقبلية لمنتجات التأمين هي الشخصنة بمعنى أن يكون كل منتج تأميني مفصلاً على حسب احتياجات كل متعامل.

وأكد أن جودة وسرعة الخدمة والتنبؤ بالأخطار والعمل على تفاديها، كلها ستكون من ضمن أسس عمل قطاع التأمين، موضحاً أنه في حال كان متعامل يقود سيارته إلى مقر عمله فسيكون بمقدور شركة التأمين إرشاده عبر شاشة موجودة في سيارته أو عن طريق هاتفه الذكي إلى أقل الطرقات ازدحاماً وأقل الطرق خطراً، وكذلك ستكون الشركة قادرة في حال تعرض المتعامل لحادث سير من تقدير سبب الحادث ووقته.

#بلا_حدود