الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
No Image Info

إكسبو 2020 دبي بوابة شركات التأمين العالمية إلى المنطقة

وصف مسؤولو شركات تعمل في مجال التأمين «إكسبو 2020 دبي» بأنه بوابة القطاع إلى التكنولوجيات المتقدمة، التي ستكون حاضرة بقوة في المعرض، الأمر الذي سيسهم خلال المرحلة المقبلة في تعزيز دور الرقمنة في عمل القطاع الذي لا يزال يعاني من قصور تغلغل التكنولوجيا فيه مقارنة بالعديد من القطاعات الأخرى.

وأكدوا أن قطاع التأمين سيجني العديد من المنافع من معرض إكسبو 2020 دبي، خلال الفترة المقبلة، والتي ستنعكس على تنمية أعمال القطاع على المديين القريب والبعيد، موضحين أن البداية ستكون مع نمو أقساط تأمين السفر والصحة، إضافة إلى تأمينات النقل والبضائع، فيما ستكون الفائدة أكثر استدامة وشمولية على مختلف أنواع الأقساط على المديين المتوسط والبعيد، وذلك لكون المعرض سيفتح الأبواب أمام الشركات والأعمال الجديدة التي ستدعم بدورها أعمال التأمين بشكل مباشر وغير مباشر.

وأوضحوا أن افتتاح شركة جديدة يعني خلق طلب جديد على تأمين أصول الشركة وموظفيها وسياراتهم ومنتجات الشركة ونقلها وغير ذلك.

وأكد الشريك الإداري لمجموعة «صحتك» لتكنولوجيا التأمين وإدارة المطالبات الطبية، الدكتور حازم الماضي، أنه من الصعب إحصاء فوائد هذا الحدث الكبير على مختلف النواحي الاقتصادية، لافتاً إلى أن قطاع التأمين يرتبط بشكل وثيق مع حركة الاقتصاد، وبالتالي فإن أي تحسن اقتصادي على أي قطاع سينعكس إيجاباً على التأمين.

وتابع «هناك منافع مباشرة وأخرى غير مباشرة سيجنيها التأمين من إكسبو دبي، ففي البداية يهدف إكسبو إلى الترويج لدبي والإمارات كمركز أعمال لجذب الاستثمارات والشركات الكبرى من جميع أنحاء العالم للاستفادة من موقع الإمارات وبنيتها التحتية وأنظمتها وكل ما فيها من تسهيلات بغرض تسهيل أعمالها في المنطقة، وهذا الأمر سيخلق فرص أعمال جديدة وسينتج عنه افتتاح شركات، وكل ذلك سينعكس على قطاع التأمين بجميع نواحيه ومجالاته سواء التأمين الطبي أو تأمين النقل أو الشركات أو السايبر أو السيارات».

وأفاد بأن هذا الحدث الضخم سيحمل نوعين من الأثر الإيجابي، الأول آنيّ على قطاع التأمين الطبي وتأمين السفر والنقل، ومن ثم سيحمل آثاراً أكثر استدامة على هذا المجالات التأمينية وغيرها على المدى الأبعد.

وأشار إلى أن قطاع التأمين سيكون من أبرز المستفيدين من التكنولوجيا التي ستكون حاضرة بقوة في إكسبو، ومن الشركات المحتملة في القطاع.

ولفت إلى أن المعرض يمكن أن يكون بوابة لشركات عالمية عملاقة في مجال التأمين أو إعادة التأمين أو غيره للدخول إلى المنطقة، وبالتالي أن يكون أرضية لشراكات جديدة لجميع الشركات ومنها العاملة في قطاع التأمين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تاف لاستشارات التأمين، سمير مداح، «سينعكس معرض إكسبو على كافة القطاعات الاقتصادية بشكل إيجابي، ولا شك سيكون للتأمين نصيبه من هذا الحدث سواء بشكل مباشر أو غير مباشر».

وبين أن حضور الكثير من شركات التكنولوجيا ودخول تقنيات جديدة عبر تلك الشركات سيكون أبرز النواحي التي يمكن لقطاع التأمين أن يستفيد منها، فالتكنولوجيا تعتبر في غاية الأهمية لهذا القطاع الذي لا يزال متأخراً في هذا المجال التكنولوجي عن الكثير من القطاعات الأخرى، كالقطاع المالي أو التجزئة على سبيل المثال.

وأشار إلى أن التقنيات الجديدة التي ستكون أبرز الحاضرين في إكسبو ستسهم في مكننة عمليات القطاع وتخفيض النفقات وستجعل الخدمات أكثر مرونة وملاءمة لاحتياجات العملاء المختلفة.

وأوضح مداح، أن الحدث نفسه والحضور الكثيف المتوقع سيسهم في تنمية أقساط التأمين، مرجحاً أن يكون النمو في البداية من نصيب تأمين السفر والتأمين الطبي وربما تأمينات النقل والبضائع، ثم سيسهم بقاء بعض الزوار وافتتاح مزيد من الأعمال في تنمية أعمال التأمين في مختلف القطاعات.

وبدوره أشار الرئيس التنفيذي لشركة الخليج المتحد لوساطة التأمين سعيد المهيري، إلى أن إكسبو 2020 دبي سيكون بوابة الشركات العالمية إلى السوق المحلية والمنطقة، ولا شك أن الكثير من أصحاب الأعمال سيفتتحون شركاتهم بعد المشاركة في المعرض، وهذا سيدعم قطاع التأمين على المديين المتوسط والبعيد.

وتابع «في البداية سيكون التأثير على أقساط بعض القطاعات وعلى رأسها تأمين الزوار القادمين للمشاركة في إكسبو، وهذا أثر سريع ومباشر، فيما سيكون الأثر الآخر أكثر استدامة على كافة القطاعات نتيجة إسهام هذا الحدث في تنمية مختلف مجالات الأعمال».

#بلا_حدود