الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
ميناء خليفة

ميناء خليفة

10 عوامل تساهم في عودة الاقتصاد الإماراتي لتسجيل فائض مالي في 2021



أفاد تقرير حديث حديث صادر عن شركة «سنشري فاينانشال»، إن التعافي الاقتصادي لدولة الإمارات يكتسب زخماً يوماً بعد يوم بسبب عدة عوامل أبرزها الحملات السريعة للقاح كوفيد-19 واستضافة معرض إكسبو 2020 دبي.

وأوضح يوغيش خيراجاني، محلل أبحاث الاستثمار لدى «سنشري فاينانشال»، أن هناك 10 عوامل ستساهم بدورها في تسجيل الإمارات لفائض مالي بالعام 2021:

1- إنتاج النفط: مع عودة ارتفاع إنتاج الخام بالنصف الثاني من العام سيوفر حيزاً مالياً للإنفاق على البنية التحتية ومشاريع البناء لتعزيز النشاط الاقتصادي بالإمارات ما يعزز صادرات الخام من البلاد.

2. التأشيرات طويلة الأمد: التسهيلات الموضوعة مؤخراً والخاصة بمنح التأشيرات الذهبية والسياحية طويلة الأجل تدعم المشاريع المصممة لجذب المستثمرين الأجانب ومن ثم دعم النمو الاقتصادي.

3. معدل التطعيم: من المتوقع أن تستفيد القطاعات الكبرى من وصول الإمارات لمرتبة الدول الأكثر تحصيناً من كورونا بعد نشر 15.5 مليون جرعة وتطعيم ما يقرب من 80% من سكانها.

4. الملكية الكاملة للأجانب: إعلان حكومة الإمارات قرارها بالسماح بملكية أجنبية للشركات بنسبة 100%، كجزء من نظام التأشيرات الجديد للمستثمرين والمواهب الدوليين يحفزهم على إقامة مشاريع جديدة بالبلاد.

5. موطن الأثرياء: تعد الإمارات هي موطن لكثير من أصحاب الثروات العالية والمرتفعة للغاية، ما يلعب دورا في زيادة قاعدة هؤلاء الأثرياء والمشاريع التجارية الرابحة.

6. امتيازات المنطقة الحرة: تمتلك الإمارات 50 منطقة حرة وسط تسهيل إجراءات تسجيل الشركات في أي مكان آخر بالدولة، وهو أيضاً من العوامل المحفزة على تحقيق نتائج اقتصادية جيدة.

7. النطاق الجغرافي: إن اقتناص الإمارات مرتبة عالية بمعايير الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والصحي المتاحة للسكان وسهولة الوصول إليها في بضع ساعات يلعب دوراً مهماً في جذب المواهب للدولة.

8. تأجيل إكسبو دبي: أدى تأجيل انطلاق معرض إكسبو دبي إلى تحفيز المزيد من الشركات على تقديم خدمات إضافية للحدث، وسيؤسس معرض إكسبو سوقاً جاهزاً لمجموعة واسعة من الشركات المتخصصة بمتطلبات الزوار.

9. ازدهار السياحة: سيشهد قطاع الطيران والضيافة والسياحة نهضة كبيرة مع اقتراب انطلاق معرض إكسبو 2020، وظلت فنادق الإمارات ثاني أكثر الفنادق ازدحاماً بالعالم بعد تلك الموجودة بالصين في عام 2020 بسبب جهود الحكومة لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

10. المحور التجاري: الإمارات هي المحور التجاري الرئيس بالشرق الأوسط وتعمل كحلقة وصل يضم أكثر من ملياري شخص في آسيا وأفريقيا مع توفير الدولة للشركات الناشئة العديد من مرافق سلسلة التوريد.

وأكد التقرير أن الطلب المتزايد على النفط والسياحة هما العاملان الأساسيان اللذان من المتوقع أن يحسنا الفائض المالي لدولة الإمارات بشكل كبير.
#بلا_حدود