الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
من المصدر

من المصدر

سارة الأميري تطلع على توظيف التكنولوجيا في الزراعة بأبوظبي

اطلعت سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، على نهج توظيف التكنولوجيا المتقدمة في الإنتاج الزراعي، والأساليب الآلية للزراعة العمودية للنباتات والخضراوات ضمن مساحات صغيرة، ومركز الأبحاث والتطوير التابع للشركة، والمقرر الدراسي بعنوان «المستقبل المستدام»، وذلك خلال زيارتها إلى «مزارع مدار»، الشركة الوطنية التي تعتمد مفاهيم الزراعة المستدامة واستخدام التكنولوجيا في الإنتاج الزراعي، في العاصمة أبوظبي.



شارك في الزيارة إلى جانب سارة الأميري، عمر صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وعلي الهاشمي مدير إدارة سياسات وبرامج العلوم والتكنولوجيا في الوزارة، حيث تضمنت الزيارة جولة على مزارع الشركة، والاستماع إلى الخبراء الفنيين حول إمكانات الاستجابة لتزايد الطلب على الغذاء، من خلال توظيف التكنولوجيا، وحلول التنبؤ بالمحاصيل وجودتها، من أجل توفير زراعة مستدامة على مدار العام.



تمكين وتحفيز

وأكدت سارة بنت يوسف الأميري، أن الوزارة تسعى بشكل مكثف، ضمن توجيهات القيادة الرشيدة، من أجل تمكين وتحفيز الصناعات النوعية والمبتكرة خصوصاً التي تعتمد على الحلول التكنولوجية، انسجاماً مع استراتيجية الإمارات للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بدعم نمو الصناعات الوطنية وتعزيز تنافسيتها، وتحفيز الابتكار وتبني التكنولوجيا المتقدمة للارتقاء بالأنظمة، ورفع مستوى الإنتاج وخلق ميزات تنافسية للدولة في مجالات جديدة.



وأضافت أن الوزارة تدعم توجهات تبني التكنولوجيا الزراعية الحديثة ويسعدنا أن نراها على أرض الواقع بأيدٍ ومؤسسات وطنية تعتمد الحلول الذكية والمبتكرة لمواجهة تحديات الغذاء ومفاهيم الاستدامة، بالصورة التي يتم فيها الاعتماد على البحث العلمي والتكنولوجيا المتقدمة من أجل تحسين استغلال الموارد الطبيعية، خصوصاً على مستوى رواد الأعمال والشركات الناشئة، وهو ما ينسجم مع مستهدفات الاستراتيجية، خصوصاً من أجل استقطاب استثمارات نوعية في قطاعات غير تقليدية، ومن أبرزها إنشاء مشاريع زراعية مستدامة.



ممارسات مستدامة

من جهته، أكد عمر صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، تسعى لإرساء أسس متينة تسهم في تعزيز مكانة الدولة، بالاعتماد على توظيف التكنولوجيا المتقدمة في سلسلة الإنتاج، ويعد الإنتاج الزراعي واحداً من أبرز القطاعات ذات الأولوية بالنسبة للدولة، بالصورة التي تسهم في إيجاد ممارسات مستدامة تدعم التكنولوجيا الحديثة وتوظيف التجارب لتحويل التحديات إلى فرص، كما نعمل على تهيئة بيئة الأعمال المناسبة والجاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين.



دعم وتحفيز

من جهته، رحب عبدالعزيز الملا، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ«مزارع مدار»، بزيارة الوزيرة والوفد المرافق، مشيراً إلى أن وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة دائماً ما تدعم وتحفز أصحاب المشاريع الاستثمارية النوعية في الدولة، مشيراً إلى أن الشركة تدير علامة تجارية محلية تُعنى باستخدام أحدث التقنيات لزراعة منتجات طازجة عالية الجودة بهدف إيجاد حلول لتحديات الأمن الغذائي والمياه في المنطقة.



وأضاف: «تقدم (مزارع مدار) من خلال مركز الأبحاث والتطوير في العاصمة أبوظبي، ومكاتبها في إمارة دبي، المنتجات والخدمات التي تعتمد مبادئ الإشراف والمسؤولية البيئية والتأثير الاجتماعي مستعينة في ذلك بالتكنولوجيا الزراعية المبتكرة، كما تدير مزارع برنامج (المستقبل المستدام)، وهو مقرر مدرسي عملي محلي للاستدامة سهل التكامل مع أي منهج دراسي، ويستخدم الغذاء لاستكشاف العديد من الموضوعات المطروحة في أجندة الاستدامة. وتم تصميمه لتمكين الأجيال من الوعي والمعرفة والمهارات والسلوكيات الضرورية لبناء مستقبل مستدام للجميع».



نهج زراعي

يذكر أن شركة «مزارع مدار» ومقرها «مدينة مصدر» في العاصمة أبوظبي، تدعم أفكاراً من شأنها قيادة نهج زراعي حديث، يضمن الوفرة الإنتاجية، ويعتمد مفاهيم الاستدامة، ويعزز خطط الدولة في مواجهة تحديات الأمن الغذائي والمائي، عبر أساليب متقدمة لزراعة منتجات محلية عالية الجودة، تعتمد على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا، وضمن شراكات أجنبية مع مؤسسات بحثية وإنتاجية دولية، في سياق داعم للاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة.

#بلا_حدود