الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
أرشيفية

أرشيفية

145523 ألف معاملة رقمية لـ«اقتصادية الشارقة» بالنصف الأول

أنجزت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة 145523 معاملة رقمية خلال النصف الأول من عام 2021 محققة نمواً بنسبة 104% من حيث إجمالي عدد المعاملات المنجزة مقارنة بعام 2020.



وأوضحت الدائرة أن هذا الإنجاز جاء ثمرة لنجاح استكمال منظومة التحول الرقمي لجميع الخدمات التي تقدمها الدائرة التي أنجزتها الدائرة سابقاً واستمراراً منها في تحديث وتطوير خدماتها الرقمية بشكل منهجي ومدروس أثمر عن تحول كبير في الأداء وإقبال عالٍ في الاستفادة من الخدمات الرقمية، كما أثمر التحول الرقمي لدائرة التنمية الاقتصادية سهولةً ومرونة في توفير وإتاحة كل خدماتها الرقمية المقدمة للجمهور عبر المنصات المتعددة، والذي جاء تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة ودعماً للتوجه الوطني نحو رقمنة الخدمات الحكومية وترسيخاً لمكانة إمارة الشارقة كإحدى أفضل الجهات في تقديم الخدمات وفق أرقى المعايير وبما يحقق رضا وسعادة المتعاملين ويرفع مستوى جودة الحياة للمواطنين والمقيمين في الإمارة.



ووفقاً لبيانات الدائرة، فقد نمت نسبة استخدام منصة التحول الرقمي إلى 96% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي حيث كانت نسبة الاستخدام لا تتجاوز 76% في حين ارتفع عدد معاملات المستثمر الذكي من إجمالي المعاملات المنجزة في النصف الأول من العام نفسه بنسبة 79%.



وأكد سلطان عبدالله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة أن هذا العدد الكبير من المعاملات الرقمية يعكس مدى حرص الدائرة على تطوير مستوى خدماتها المقدمة للجمهور والمستثمرين والشركاء عبر تحويلها إلى النمط الرقمي الذي يسهل الإجراءات ويقلص الوقت ويحد من هدر الموارد وذلك من خلال تقديم خدمات حكومية مبتكرة وسهلة وسريعة بما يشجع المواطنين والمقيمين على الاستفادة منها والذي يؤكد كفاءة ومتانة وجودة النظم التقنية لدائرة التنمية الاقتصادية وعمليات التحسين المستمر التي تنتهجها الدائرة.



وأضاف: «لدينا استراتيجية واضحة للسنوات المقبلة تقوم على تنفيذ العديد من المشاريع المبتكرة التي تسهم في إنجاز مختلف معاملاتنا بكل سهولة ويسر بفضل التقدم الكبير الذي حققته الدائرة طوال السنوات الماضية في تطوير واستخدام أنظمة وتطبيقات تقنية متطورة».



وأشار إلى أن التحول الرقمي في خدمات الدائرة والذي بلغ نسبة 100 بالمئة واستثمارها على مدار السنوات الماضية في تأسيس بنية رقمية متطورة ساهم في الحفاظ على سير الأعمال والخدمات خلال الفترة الماضية وهو ما مكن الدائرة من إنجاز جميع المعاملات بشكل رقمي وعبر مراكز الخدمة.



وأكد أن الهدف الاستراتيجي للدائرة هو تحقيق خطة تطويرية شاملة تعزز التنمية الاقتصادية بالشارقة من خلال تطوير الخدمات لتتناسب مع أعلى معايير الجودة العالمية من حيث سرعة الإنجاز والوصول للمتعاملين في القطاع الاقتصادي والمستثمرين في الإمارة والسعي لإنجاز المعاملات بسهولة ويسر.



من جهته، أشار علي النقبي نائب مدير إدارة تقنية المعلومات بالدائرة إلى أن عدد الزيارات لمنصات الدائرة الرقمية واصل ارتفاعه خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة بالأعوام السابقة ليصل إلى 4738211 زيارة وتقلص عدد المعاملات الحضورية ما يثبت بشكل مباشر متانة وقوة وجودة الخدمات الرقمية التي تقدمها الدائرة.



وأشار النقبي إلى أن الدائرة وفرت قنوات متعددة ومتنوعة لاستدامة أعمالها منها الخدمات الرقمية على البوابات والهواتف الذكية لتغطي جميع جوانب ومجالات العمل الإجرائي للدائرة فلا يحتاج معها المتعامل لزيارة مقر الدائرة حيث بلغت نسبة النمو 113% للمعاملات الرقمية المنجزة في النصف الأول من عام 2021 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.



وأضاف النقبي: تنفيذ المعاملات رقمياً أسهم في تحقيق العديد من الآثار الإيجابية المهمة على مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتشغيلية سواء من خلال تحقيق كفاءة عالية في إنجاز طلبات المتعاملين عبر خفض الوقت المستغرق للحصول على الخدمات أو من خلال تسهيل الحصول على الخدمة ما انعكس على مستوى الإنتاجية حيث تمكنت الدائرة من رفع نسبة الاستخدام للمنصات الرقمية ليصل إلى 96% خلال النصف الأول من العام الحالي 2021 كما واصلت الدائرة خلال الفترة الماضية تحسين وتطوير تجربة المستخدم وتسهيل رحلة المتعامل، فيما تعمل دائرة التنمية الاقتصادية على تبني سياسة البيئة الخضراء التي تقتضي تحويل جميع التعاملات الورقية إلى تعاملات رقمية.

#بلا_حدود