الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
No Image Info

الإمارات تهدف لتنمية 500 شركة وطنية مزودة لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة

أطلقت حكومة دولة الإمارات، ضمن «مشاريع الخمسين»، سلسلة مبادرات متكاملة تحت مسمى برنامج «شبكة الثورة الصناعية الرابعة»، والذي يهدف إلى رفع مستوى الإنتاجية الصناعية بنسبة 30% وإضافة نحو 25 مليار درهم إماراتي إلى اقتصادنا الوطني خلال العشر سنوات القادمة.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي الإماراتي، وتهيئة بيئة أعمال جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين، وتنمية 500 شركة إماراتية مزودة لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة في الإمارات والمنطقة والعالم، وإنشاء «شبكة رواد الصناعة» والتي تجمع أكبر 15 شركة وطنية وعالمية، وذلك لدعم نقل المعرفة وأفضل الممارسات في تبني التكنولوجيا المتقدمة للقطاع الصناعي.

كما تتضمن مبادرات "شبكة الثورة الصناعية الرابعة" مؤشر جاهزية الثورة الصناعية الرابعة، والذي يستهدف تقييم أكثر من 200 شركة صناعية في الدولة قبل منتصف 2022، ومبادرة "برنامج قيادات الصناعة" 4.0 الذي يستهدف تدريب أكثر من 100 مدير تنفيذي في قطاع الصناعة.

محاور استراتيجية

وقالت سارة الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة: «نعلن اليوم بتوجيهات القيادة الرشيدة عن إطلاق شبكة الثورة الصناعية الرابعة والتي تهدف إلى بناء وتنمية 500 شركة وطنية مزودة لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة بالدولة بحلول 2031 ولدعم عملية نقل المعرفة وتبني التكنولوجيا المتقدمة للقطاع الصناعي في الدولة»

وأضافت: «من خلال الشبكة سنقوم بتطبيق (مؤشر جاهزية الثورة الصناعية الرابعة) لتمكين 200 شركة صناعية في التحول الرقمي والتكنولوجي، وذلك بعد تقييم مستوى كفاءة العمليات والتكنولوجيات، حيث سيحدد المؤشر الوضع الراهن ومدى الجاهزية التكنولوجية في الشركات الصناعية الوطنية، ومن ثم وضع خارطة طريق دقيقة ومخصصة لاعتماد التقنيات المناسبة لكل شركة، وسنعمل مع شركائنا على تحقيق ذلك.

وسنعمل أيضاً من خلال الشبكة على «برنامج قيادات الصناعة4.0» والذي يهدف إلى تدريب أكثر من 100 مدير تنفيذي في قطاع الصناعة ولتمكين القطاع الصناعي من تضمين التكنولوجيا المتقدمة في الخطط الاستراتيجية والتشغيلية.

أما عن مبادرة «شبكة رواد الصناعة» والتي تجمع 15 شركة وطنية وعالمية، ستعمل على دعم الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في تبني التكنولوجيا المتقدمة من خلال عرض الاستخدامات الناجحة لتكنولوجيات الجيل الرابع من الصناعة وأفضل الممارسات ونقلها لهذه الشركات.

ستقوم شبكة الثورة الصناعية الرابعة على توفير البرامج والحوافز لرواد الأعمال لمساعدتهم على تطوير أعمالهم من خلال تبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، بالتركيز على القطاعات الحيوية ودعم تبني التكنولوجيا المتقدمة في جميع مراحل سلاسل القيمة الأمر الذي يحدث أثراً اقتصادياً كبيراً.

تكامل

تم تصميم شبكة الثورة الصناعية الرابعة لتلعب دوراً تكاملياً في رحلة الإمارات التنموية نحو الخمسين عاماً المقبلة حيث سيدعم البرنامج تبني التكنولوجيا المتقدمة وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة في قطاع الصناعة وسلاسل الإمداد وسيساهم في جذب الاستثمارات وتنمية شركات وطنية مزودة لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة ستحدث نقلة نوعية في الإنتاجية والتنافسية.

وتساهم المشاريع الجديدة في تحقيق قفزات نوعية للاقتصاد الوطني، والذي يعد أولوية وطنية قصوى لحكومة الإمارات، والعامل الأساسي لضمان الحياة الكريمة لشعبها والأجيال القادمة، حيث تستهدف كافة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين، والقطاعين العام والخاص، وبما يدعم مستهدفات عام الخمسين في رسم مستقبل الدولة للخمسين عاماً المقبلة.

#بلا_حدود