الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
علا حداد

علا حداد

ارتفاع التوظيف بالقطاع الخاص الإماراتي لأعلى مستوى منذ مطلع 2018

توقعت عُلا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية في «بيت.كوم» أن تتسارع وتيرة التوظيف بالشركات الخاصة بدولة الإمارات بأسرع من معدلها التي وصلت إليه في نهاية أغسطس الماضي عند أعلى معدل منذ يناير 2018.

وأوضحت في تصريحات خاصة لـ«الرؤية»، أن التطورات التي نجحت في حصدها القطاعات الاقتصادية من تزايد حملات التطعيم ضد فيروس كورونا بنسب فائقة بالإضافة إلى اقتراب انطلاق معرض إكسبو 2020 دبي والاهتمام بمنح مشاريع جديدة للقطاع الخاص هي العوامل الرئيسية وراء هذا الارتفاع الذي نشهده اليوم بالقطاع الخاص بالإمارات.

وأشارت إلى أن عمليات التوظيف عبر الإنترنت خاصة تشهد ارتفاعاً ملحوظاً بالدولة، حيث رصدنا كموقع توظيف زيادة في الوظائف عبر موقعنا بنسبة 25% تعادل 4000 وظيفة جديدة خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالربع الأول 2021.

وأوضحت أن توقعاتها بمواصلة وتيرة التوظيف بالقطاع الخاص تأتي متوافقة مع مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط والذي أشار مسبقا إلى أن نسبة 75% من الشركات متعددة الجنسيات ونسبة 71% من الشركات المحلية الكبيرة العاملة في القطاع الخاص أعلنت عن نيتها تعيين موظفين جدد خلال العام الجاري، وذلك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتوقعت أن يُحدث «معرض إكسبو 2020 دبي» العديد من التغييرات الإيجابية في الدولة، أبرزها زيادة عمليات التوظيف وتوفير فرص عمل أكثر، خاصة في قطاعات السياحة والسفر، والتجارة والبيع بالتجزئة وغيرها الكثير.

وعن أكثر القطاعات توظيفاً، أوضحت عُلا حداد، أن مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط الذي أجراه بيت.كوم هذا العام بالتعاون مع يوجوف أظهرت أن قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات تتصدر تلك القطاعات يليها قطاع الإعلانات والتسويق والعلاقات العامة بالإضافة لقطاع الهندسة التصميم، مؤكدة أن تلك القطاعات هي القطاعات الأعلى احتمالية للتوظيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال هذا العام.

ولفتت إلى أن أهم المناصب التي يبحث عنها أصحاب العمل بالإمارات بالتحديد خلال هذا العام يتصدرها وظيفة تنفيذي المبيعات وموظف الاستقبال ومدير المبيعات.

يشار إلى أن مؤشر مديري المشتريات «PMI» التابع لمجموعة «IHS Markit» والصادر أول أمس، كشف عن تسارع مستويات التوظيف في شركات القطاع الخاص الإماراتي غير النفطي، في أغسطس الماضي، بأسرع معدل منذ يناير 2018، وذلك تزامناً مع ارتفاع النشاط التجاري في القطاع بأسرع معدل منذ شهر يوليو 2019.

وفي دبي تحديداً، ارتفع معدل نمو التوظيف بالقطاع غير النفطي بالإمارة خلال يوليو الماضي، إلى أعلى مستوى منذ نوفمبر 2019، كما تسارع نمو الإنتاج في القطاع بأسرع زيادة مكررة منذ شهر يوليو 2020، بدعم من زيادة إنفاق المستهلكين، وفقاً لذات المؤشر.
#بلا_حدود