الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
No Image Info

تعاون بين «اقتصادية دبي» و«باكمان» لدعم حاملي رخصة تاجر إلكترونياً

تعاون قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي مع شركة «باكمان»، المنصة المعتمدة للتجارة الإلكترونية، لدعم حاملي «رخصة تاجر» الصادرة من اقتصادية دبي والمعنية بترخيص أصحاب الأعمال الحرة من محل الإقامة بدبي وأنشطة الأعمال الإلكترونية التي تدار عبر وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت، وتمكينهم من دخول عالم التجارة الإلكترونية بأقل التكاليف وأسرع وقت.



وبموجب التعاون بين الطرفين، سيتمكن حاملو رخصة تاجر من بدء مشاريعهم الإلكترونية خلال يوم واحد، إذ تقدم المنصة موقعاً إلكترونياً مع خدمة الدفع أونلاين وخدمة التوصيل المحلية والدولية، إلى جانب إدارة المتعاملين وعمليات التوصيل بشكل كامل، الأمر الذي سيعزز من مشاريعهم الوصول بها إلى أكبر شريحة من المستهلكين والجمهور عبر الموقع الإلكتروني.



وتأتي هذه المبادرة تزامناً مع الإقبال المتزايد بين المستهلكين على خيارات الشراء الإلكترونية، وإدراك التجار ضرورة تعزيز حضورهم الإلكتروني خلال جائحة فيروس كورونا، بالإضافة إلى الجهود المستمرة تجاه دعم مختلف القطاعات الاقتصادية وتعزيز الاقتصاد الوطني والحفاظ على استدامته.



وقال أحمد الشاعر، مدير أول قسم التوعية بقطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي: «نسعى من خلال (رخصة تاجر) إلى تنظيم عملية ممارسة الأعمال وتعزيز التجارة الإلكترونية الأمر الذي يعكس استراتيجيتنا الرامية إلى سهولة مزاولة الأعمال ودعم القدرة التنافسية التنموية لدبي، وتؤكد شراكتنا مع شركة (باكمان) التزامنا بدعم المشاريع الناشئة من حاملي رخصة التاجر ومساعدتهم على بيع وتسويق منتجاتهم إلكترونياً وذلك تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإيماناً بدور هذه المشاريع في الاقتصاد الوطني بشكل عام».



وأكد الشاعر استمرارية اقتصادية دبي في توفير البيئة المثالية وتقديم الدعم اللازم لأصحاب رخصة تاجر عبر توقيع الشراكات مع كل الجهات من القطاعين الحكومي والخاص وتوفير التسهيلات لهم، والاستفادة من الفرصة الواعدة التي توفرها الإمارة في قطاع التجارة الإلكترونية وسائر القطاعات بوصفها مركزاً دولياً مرموقاً للأعمال وحاضنة عالميةً للابتكار والمشاريع الإبداعية.



من جانبه، قال عبدالعزيز الملحم، المؤسس والمدير التنفيذي لمنصة «باكمان»: «تسعى الشركة عبر منصتها المتميزة إلى تقديم كل سبل الدعم إلى أصحاب المشاريع المحلية من حاملي رخصة تاجر، لا سيما بعد التغيرات الكبيرة في نموذج أعمال الشركات وتسارع التوجه نحو الخيارات الرقمية بعد جائحة «كوفيد-19»، ونحن فخورون بهذه الشراكة مع دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وما ستثمره من دعم للمشاريع المحلية على منصات التواصل الاجتماعي وزيادة حجم الطلب والمبيعات لديها؛ ما يسمح لها بفتح آفاق جديدة والتوسع إلى أسواق إقليمية وعالمية وزيارة عدد المتعاملين المحتملين».



وأفاد عدنان القاري، شريك مؤسس في باكمان، بأن التعاون مع اقتصادية دبي يأتي في إطار الجهود المستمرة تجاه دعم مختلف القطاعات الاقتصادية وتعزيز الاقتصاد الوطني والحفاظ على استدامته.



ولفت إلى أن منصة باكمان ستوفر لحاملي رخصة تاجر العديد من الخيارات والمزايا وفق باقات اشتراك بأسعار مناسبة للجميع تتضمن: «موقعاً إلكترونياً، دفعاً إلكترونياً، توصيلاً محلياً، توصيلاً عالمياً، تقرير المبيعات، تخزيناً وتعبئة، ما يوفر لهم نقلة نوعية سريعة نحو عالم التجارة الإلكترونية بأسرع وقت وبأقل كلفة».



وتأسست شركة «باكمان» في نهاية عام 2019 بدبي، وتمكنت خلال فترة محدودة من تحقيق نجاحات لافتة، إذ تجاوزت مبيعات التجار المشتركين حاجز المليون درهم شهرياً.



وتعتبر شركة «باكمان» التي أطلقها رائد الأعمال عبدالعزيز الملحم، منصة إلكترونية متخصصة بتقديم خدمات التجارة الإلكترونية لرواد الأعمال، حيث تتيح نماذج جاهزة للانطلاق بخدمات البيع والدفع والتوصيل أونلاين خلال يوم واحد من طلب الخدمة.



الجدير بالذكر أن منصة باكمان تدعم أصحاب مشاريع رواد الأعمال عبر نشر المحتوى الخاص بهم على صفحتها في إنستغرام «packman.app»، ما يحقق لهم مزيداً من الانتشار والشعبية على وسائل التواصل الاجتماعي ويجذب المزيد من المتعاملين الجدد الذين سيتعرفون على المنتجات والخدمات التي يقدمها رواد الأعمال.



وأطلقت اقتصادية دبي «رخصة تاجر»، التي تصدر إلكترونياً من خلال الموقع الإلكتروني invest.dubai.ae، في إطار حرصها على تعزيز التجارة الإلكترونية وتنافسية اقتصاد الإمارة، إلى جانب تحقيق رؤية الحكومة الرشيدة في التحول الرقمي وبناء الوعي حول المنصات التي تسهل مزاولة الأنشطة التجارية.



وقد نجحت إمارة دبي بفضل بنيتها اللوجستية المتطورة، ونسبة الإقبال على استخدام الإنترنت الملحوظة الفترة القليلة السابقة في ترسيخ التحول الذكي وتحويله إلى نهج ناجح، حيث عززت الثورة الصناعية الرابعة من اعتماد التجارة الإلكترونية نموذجاً استثنائياً لممارسة أنشطة الأعمال.

#بلا_حدود