الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
No Image Info

9 مليارات درهم حجم التجارة الخارجية في رأس الخيمة خلال 7 أشهر



بلغ حجم التجارة الخارجية في إمارة رأس الخيمة 9 مليارات و207 ملايين درهم خلال 7 أشهر حتى يوليو الماضي من العام الجاري، وتوزعت على الصادرات الخارجية بقيمة 3 مليارات و804 ملايين درهم، ثم الواردات بقيمة 3 مليارات و79 مليون درهم، وبعدها قيمة إعادة التصدير والتي بلغت 668 مليون درهم، مقارنة مع قيمة إجمالية في ذات الفترة من العام الماضي بلغت 8 مليارات و581 مليون درهم.

وأظهرت البيانات الصادرة عن دائرة الجمارك في رأس الخيمة، بحسب مركز رأس الخيمة للإحصاء والدراسات، أن حجم التجارة الخارجية من صادرات وواردات وإعادة تصدير شهد صعوداً تدريجياً منذ بداية العام الجاري، إذ بلغ في شهر يناير ما قيمته 1.105.5 مليار درهم، وفي شهر فبراير بلغ 1.076.1 مليار درهم، وبلغت نحو 1.296.9 مليار درهم خلال شهر مارس، وما قيمته 1.202.4 مليار درهم في شهر أبريل الماضي من العام الجاري، وما قيمته 1.463 مليار درهم في شهر مايو، ونحو 1.708 مليار درهم في شهر يونيو، وفي شهر يوليو بلغ حجمها 1.266 مليار درهم.

وبلغ عدد شهادات المنشأ 12 ألفاً و337 شهادة بقيمة سلع مصدرة بلغت 3 مليارات و363 مليون درهم، بحسب البيانات الصادرة عن غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة.

وبلغ عدد السفن التي رست على ميناء صقر برأس الخيمة نحو 1500 سفينة خلال 7 أشهر، منها 734 مغادرة، عملت على تحميل 32 مليون و603 آلاف و433 طناً من السلع في الإمارة، بينما السلع المفرغة بلغ حجمها مليون و532 ألفاً و564 طناً.

وقال مدير مركز المسار للدراسات الاقتصادية الخبير نجيب الشامسي، إن معدل حجم التجارة الخارجية في رأس الخيمة، يثبت مكانة الإمارة الصناعية على مستوى الدولة والمنطقة، الأمر الذي يجعل منها مركزاً تجارياً عالمياً، وخاصة أنها تمكنت من تحقيق الاستدامة التجارية الدولية في ظل الظروف التي عانى منها العالم نتيجة تداعيات جائحة كورونا.

وأوضح أن حجم النمو في حجم التجارة الخارجية يعتبر يؤكد التعافي الاقتصادي من تداعيات جائحة كورونا، وذلك انعكاساً لمكانة الإمارة على مستوى المنطقة، في توفيرها بنية تحتية صناعية متقدمة، وامتلاكها مواد أولوية نوعية تمثل طلباً رئيسياً لدول المنطقة.
#بلا_حدود