الاثنين - 18 أكتوبر 2021
الاثنين - 18 أكتوبر 2021
No Image Info

حكومة أبوظبي تشارك في «أسبوع جيتكس للتقنية 2021»

تشارك حكومة أبوظبي للمرة العاشرة في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية»، والذي تقام فعالياته على مدار 5 أيام خلال الفترة من 17 إلى 21 أكتوبر 2021 في مركز دبي التجاري العالمي.



وتتواجد 31 جهة حكومية ومؤسسة أكاديمية في جناح حكومة أبوظبي، حيث تستعرض أكثر من 100 مبادرة ومشروع مبتكر في مجال التحول الرقمي، والتي تهدف جميعها إلى خلق تجربة فريدة للزوار من خلال تقديم منصة موحدة تضم كافة الجهات الحكومية.



وفي إطار التحضيرات لمشاركة حكومة أبوظبي، عقدت دائرة الإسناد الحكومي– أبوظبي، ممثلةً في هيئة أبوظبي الرقمية، وهي الجهة التي تتولى قيادة مسيرة التحول الرقمي لحكومة أبوظبي، لقاءً تحضيرياً عبر تقنية الاتصال المرئي بحضور ممثلين عن الجهات الحكومية المشاركة، وذلك لتنسيق الجهود واستكمال التحضيرات بما يضمن مشاركة فعَّالة تهدف إلى تعزيز مكانة إمارة أبوظبي كأحد رواد التحول الرقمي الحكومي من خلال تضافر الجهود وتعزيز التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات المعنية في الإمارة.



وقد جرى التأكيد خلال الورشة على أهمية مراعاة التدابير الاحترازية المتعلقة بفيروس كوفيد-19 كالتباعد الاجتماعي واستخدام الكمامات وغيرها للحفاظ على أمن وسلامة وصحة الزوار والعارضين.



وتتزامن مشاركة حكومة أبوظبي في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2021» مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بالذكرى الخمسين لتأسيسها، حيث سيتم الاحتفاء بإنجازات تاريخية لخمسين عاماً مضت من تاريخ الدولة، والإعداد للتحول الفاعل والمستدام للخمسين عاماً القادمة.



وتأتي مشاركة حكومة أبوظبي في المعرض تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي.



وقال علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي: «يمثل معرض (أسبوع جيتكس للتقنية 2021) فرصة مثالية للتأكيد على جهوزية وتطور البنية التحتية الرقمية التي تتمتع بها إمارة أبوظبي على المستوى العالمي، مع تسليط الضوء على إمكاناتها الرقمية ومواردها التقنية التي تدعم وتعزز ثقة المتعاملين من مواطنين ومقيمين وزوار ومستثمرين».



وأضاف الكتبي أن البنية التحتية الرقمية المتطورة في أبوظبي والكفاءات البشرية التي تمتلك المعرفة والخبرة هم السبيل نحو إثراء جودة حياة المجتمع وبناء بيئة ملهمة للأفراد لتحفيزهم على الابتكار والمساهمة في بناء المستقبل.



وتُركز حكومة أبوظبي من خلال مشاركتها في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2021» على 4 محاور أساسية، تشمل الخدمات الحكومية، والحلول الحكومية الرقمية، والبيانات والذكاء الاصطناعي، والمنظومة الرقمية.



وتتمثل الركيزة الأولى في توفير تجربة سلسة وسهلة مُصممة لتلبية احتياجات المتعاملين من خلال قنوات رقمية ومراكز تقديم الخدمات، بينما تتمثل الركيزة الثانية في تعزيز التعاون ودعم المبادرات المشتركة في مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية لتحقيق أفضل النتائج، وتتمثل الركيزة الثالثة في الاستفادة من التبادل الآمن والفعال للبيانات لدعم عملية اتخاذ القرارات وتعزيز الاستباقية الحكومية، في حين تتمثل الركيزة الرابعة في دفع عجلة النمو الاجتماعي والاقتصادي عن طريق تسريع عملية التكامل مع الأنظمة الرقمية والتطبيقات والمتعاملين وشركاء العمل.



من جانبه، قال الدكتور محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية: "إن حكومة أبوظبي تحتفي بمشاركتها العاشرة في معرض ‘أسبوع جيتكس للتقنية 2021‘، والذي يعتبر الحدث العالمي الأبرز في مجال التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة. وأضاف أن المعرض يوفر لحكومة أبوظبي منصة مهمة لاستعراض أكثر من 100 مشروع ومبادرة في مجال الخدمات الحكومية، والحلول الحكومية الرقمية، والبيانات والذكاء الاصطناعي، والمنظومة الرقمية، والتي تم تطويرها لدعم القدرات الرقمية لإمارة أبوظبي، وتمكين ودعم وتقديم منظومة حكومية رقمية استباقية، ومتخصّصة ومتعاونة وآمنة".



وتابع العسكر: «نُعبر من خلال مشاركتنا عن دعم الابتكار وتبني حلول رقمية ومبادرات فعالة تعزز البيئة الاقتصادية والاستثمارية في العاصمة من خلال التعاون وتضافر الجهود بين جميع الجهات الحكومية في الإمارة، وبما يعزز مكانة إمارة أبوظبي كواحدة من أهم رواد التحول الرقمي الحكومي».



وتهدف حكومة أبوظبي من خلال مشاركتها في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2021» إلى تعزيز الشراكات الاستراتيجية بين القطاعين العام والخاص، واستكشاف آفاق جديدة للتعاون البناء، والاستفادة من إمكانات وقدرات كبرى الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا لدعم أجندة أبوظبي الرقمية.



كما تسعى إلى خلق انطباع فريد ومبتكر لزوار جناح حكومة أبوظبي عبر منصة تقنية رقمية تضم كافة الجهات الحكومية ومن خلال عرض وتجربة سلسلة متنوعة من المشاريع والخدمات الرقمية في العديد من المجالات.



وتتميز المشاركة لهذا العام في تقديم تجربة الجناح الافتراضي، والذي يتيح للزوار والمهتمين القيام بزيارة افتراضية للجناح من أي مكان في العالم. إضافة لذلك، ستوفر المنصة الافتراضية خدمة «المساعد الافتراضي»، التي تمكن الزوار من التواصل مع الجهات الحكومية المشاركة في المعرض، إلى جانب المؤسسات الأكاديمية، والحصول على التفاصيل المتعلقة بالأنشطة والفعاليات التي تقام تحت مظلة جناح حكومة أبوظبي.



من جهة أخرى، يقدم الجناح الافتراضي للزوار والمستخدمين خاصية الاطلاع من خلال بث مباشر على الجلسات والفعاليات والأنشطة المختلفة التي تقام في الجناح، إلى جانب وجود فريق دعم تقني متخصص للمساعدة في حل أي تحديات قد تواجههم خلال الزيارة الافتراضية للجناح.



ويستعرض جناح حكومة أبوظبي أحدث المشاريع والمبادرات والتطبيقات الرقمية والجديدة والمبتكرة لدى الجهات الحكومية المشاركة، والتي تهدف إلى تعزيز جودة حياة المجتمع ودعم مسيرة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي.



ويستضيف جناح حكومة أبوظبي خلال أيام المعرض سلسلة من الفعاليات، ويشمل ذلك إطلاق مبادرات رقمية متنوعة، كما يشهد الجناح توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تعزز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وتُسهل عملية التحول الرقمي، وتؤمن فرصاً استثمارية ضخمة للشركات العاملة في القطاع الخاص.



تجدر الإشارة إلى أن 31 من الجهات الحكومية والأكاديمية تجتمع تحت مظلة واحدة لعرض الخدمات والحلول الرقمية المبتكرة والتقنيات التي تعتمد عليها لتعزيز الأداء الحكومي بما يضمن ريادة إمارة أبوظبي في هذا المجال، وهي: القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة الطاقة، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة البلديات والنقل، ودائرة تنمية المجتمع، ودائرة التعليم والمعرفة، ودائرة الصحة، ودائرة الثقافة والسياحة، ودائرة القضاء، ودائرة الإسناد الحكومي، وهيئة أبوظبي للإسكان، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، وهيئة أبوظبي الرقمية، وهيئة أبوظبي للدفاع المدني، وهيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، والإدارة العامة للجمارك، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصّر، وصندوق أبوظبي للتقاعد، وأكاديمية أبوظبي الحكومية، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومركز أبوظبي للصحة العامة، وسوق أبوظبي العالمي، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومركز إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ومركز الإحصاء -أبوظبي، ومكتب أبوظبي للاستثمار، ومؤسسة التنمية الأسرية، وجامعة خليفة، وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي.



وتأتي مشاركة حكومة أبوظبي الحالية للبناء على زخم الإنجازات الذي حققته خلال مشاركتها الناجحة والقوية في الدورة الماضية لمعرض «أسبوع جيتكس للتقنية» حيث استقطب جناح حكومة أبوظبي أكثر من 10.000 زائر، و24 جهة حكومية وأكاديمية، بالإضافة إلى عدد من الشركات العالمية الكبرى في مجال التقنية.



وشهد جناح حكومة أبوظبي في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2020»، توقيع 12 اتفاقية ومذكرة تفاهم، واستعرضت الجهات المشاركة 88 مبادرةً ومشروعاً مبتكراً في مجال التحول الرقمي.

#بلا_حدود