الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
No Image Info

50 % نمو مبيعات السيارات المستعملة في مناطق شمال الإمارات

ارتفع حجم المبيعات على السيارات المستعملة في شمال الإمارات، بمعدل يصل إلى 50% منذ بداية شهر أغسطس الماضي، إذ تركز الطلب على المركبات الخاصة من الفئات الصغيرة 4 سلندر.

وأجمع تجار ومستهلكون على أن ارتفاع أسعار الوقود في الأشهر الأخيرة، قاد إلى زيادة حجم الطلب على السيارات الصغيرة من فئة 4 سلندر، إذ يفضل المشترون اقتناء السيارات اليابانية مثل النيسان والتويوتا، نظراً لمتانتها واقتصاديتها في حرق الوقود.

وقال تجار إنهم لاحظوا ارتفاع إقبال المواطنين على شراء السيارات المستعملة الصغيرة من فئة 4 سلندر، حيث يتركز الطلب على سيارات التويوتا كورولا والنيسان التيما أو الماكسيما، وغيرها من السيارات ذات المحركات الصغيرة.

وقال المواطن سعيد الكتبي من رأس الخيمة، إنه في صدد شراء سيارة صغيرة بسعة 4 سلندر، للتنقل الخارجي والداخلي، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الوقود، حيث تصل كلفة تعبئة سيارته الحالية من نوع تويوتا لاند كروزر 8 سلندر إلى نحو 6 آلاف درهم شهرياً، وهذه قيمة شكلت عبئاً مالياً عليه منذ عدة أشهر.

ولفت إلى أن الخيارات متعددة في السوق، إلا أنه يفضل السيارات الصغيرة اليابانية أو الكورية، نظراً لمتانتها واقتصاديتها في الوقود، مبيناً أن لجوءه لشراء سيارة مستعملة صغيرة سيكون مرحلياً، لحين الاطمئنان محلياً من استخدام السيارات الهجينة أو الكهربائية.

بدوره، ابتاع المواطن سالم آل علي من إمارة أم القيوين، سيارة نيسان التيما 4 سلندر مستعملة، ليستخدمها بدلاً من سيارته الـ«جي إم سي» 8 سلندر، التي أصبحت تشكل عبئاً مالياً كبيراً عليه نظراً لحجم إنفاقه عليها من الوقود، إذ تصل كلفة إنفاقه على الوقود نحو 8 آلاف درهم شهرياً، وذلك بحكم تنقله لمسافات طويلة كونه يعمل في إمارة أبوظبي.

ولفت إلى أن استخدامه لسيارة من فئة 4 سلندر، وفر عليه ما يراوح بين 6 إلى 7 آلاف درهم شهرياً، مضيفاً أن ارتفاع أسعار الوقود شكل سبباً رئيسياً للتفكير في نوع السيارة ومواصفاتها لاستخدامها في التنقل.

وأضاف أنه ما زال لا يثق بالسيارات الهجينة أو الكهربائية حتى اليوم، وينتظر حتى تثبت جدارتها محلياً، ليقتني إحداها، وحالياً يفضل أن يقتني سيارة اقتصادية في الوقود.

من جهته، يرى أيمن أبو السمن أن ارتفاع أسعار الوقود أصبح يشكل تحدياً وعبئاً مالياً عليه، حيث إن سيارته القديمة من نوع نيسان باترول 8 سلندر، تحتاج لكلفة مالية عالية جداً من الوقود شهرياً، ما دفعه إلى التفكير باستبدالها بسيارة صغيرة اقتصادية في استهلاك الوقود.

وأكد تجار السيارات أحمد صالح مدير معرض نايس، وعدنان حيدر صاحب معرض المهيري برأس الخيمة، وخالد عبدالرحمن صاحب معرض البرنس بعجمان، وعادل أحمد مدير معرض سيارات ضافر في الشارقة، إن مبيعات السيارات المستعملة ارتفعت بنسبة تصل إلى 50% خلال الشهرين الماضيين.

وأوضحوا أن الطلب على السيارات الصغيرة من فئة 4 سلندر ارتفع بشكل كبير، نتيجة ارتفاع أسعار الوقود.

وأشاروا إلى أن أغلب المواطنين في مناطق شمال الإمارات يعملون في إمارات أخرى، لذلك تتطلب طبيعة عملهم قطع مسافات كبيرة أسبوعياً، الأمر الذي استدعاهم لتغيير مركباتهم لتخفيف الأعباء المالية في الإنفاق على الوقود.

وأضافوا أن السيارات الصغيرة الأكثر طلباً، والمتوفرة في السوق من نوع تويوتا ونيسان، لا تكفي نمو حجم الطلب في الوقت الراهن، إذ إن عمليات البيع والشراء عبر منصات التواصل الاجتماعي، أثرت بشكل كبير على مبيعات السيارات المستعملة في المعارض مقارنة بالأعوام السابقة.

#بلا_حدود