الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
No Image Info

اللجنة العسكرية لـ«دبي للطيران 2021» تطلع البعثات على الاستعدادات للحدث

عقدت اللجنة العسكرية لمعرض دبي للطيران 2021، اجتماعاً مع السفراء والملحقين العسكريين من البعثات الدبلوماسية لدى الدولة؛ لاطلاعهم على التحضيرات والاستعدادات لاستضافة المعرض بدورته الـ17، والذي يقام تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، في الفترة ما بين 14 حتى 18 نوفمبر المقبل، في مطار آل مكتوم بدبي، ومؤتمر قادة القوات الجوية والدفاع الجوي المصاحب للمعرض، والذي سيعقد بتاريخ 13 نوفمبر في إمارة دبي.



وشهد الاجتماع الذي جرى تنظيمه في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حضوراً دبلوماسياً واسعاً يعكس المكانة العالمية المرموقة التي يحظى بها المعرض بفضل رؤية القيادة الرشيدة، حيث أشادوا بالجهود الكبيرة المبذولة والتي تعكس حجم معرض دبي للطيران عالمياً.



وفي الكلمة الترحيبية، نقل اللواء الركن طيار إسحاق صالح البلوشي المستشار العسكري لوزير الدولة لشؤون الدفاع المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2021، تحيات سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى التنفيذي لطيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لمعرض دبي للطيران، وتطلعاته باستضافة ضيوف الدولة.



وأكد أن الدورة الـ17 من معرض دبي للطيران استثنائية؛ كونها تتزامن مع احتضان الدولة لـ«معرض إكسبو 2020 دبي»، والاستعداد للاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة «عام الـ50»، ونجاح الدولة في التغلب على التحديات التي فرضتها الأزمة العالمية بسبب «كوفيد-19» ومضيّها نحو تحقيق التعافي الكامل في قطاع الطيران ليكون في صدارة المعارض العالمية المماثلة من كافة الجوانب التنظيمية والتكنولوجية من خلال بناء القدرات التكنولوجية ونقل المعرفة، والالتزام بأعلى المعايير والقيم، لافتاً إلى أنه تم توجيه الدعوة لـ98 دولة من وزراء الدفاع والصناعة والطيران ورؤساء الأركان وكبار القادة العسكريين من مختلف دول العالم للحضور والمشاركة في المعرض والمؤتمر.



وأضاف: «رسخت هذه الفعاليات مكانة دولة الإمارات ودورها المحوري في دعم قطاع الطيران والفضاء محلياً وإقليمياً وعالمياً، حيث يعتبر هذا القطاع اليوم من الركائز الاقتصادية الهامة للدول، ونجحت هذه الفعاليات الحيوية بالتحول إلى منصات عالمية لاستعراض أحدث الأنظمة الخاصة بقطاع الطيران والفضاء المبتكرة التي تتنافس من خلالها أبرز الشركات العالمية. وستتيح هذه الدورة من المعرض فرصة فريدة للاطلاع على أحدث التطورات في الطيران والفضاء العالمي». وقال:«نتطلع إلى الترحيب بزوارنا الكرام في هذا الحدث العالمي».



من جهته، أكد محمد عبدالله لنجاوي المدير التنفيذي لقطاع أمن الطيران والتحقيق في الحوادث في هيئة دبي للطيران المدني، جاهزية واستعداد الهيئة لاستقبال فعاليات معرض دبي للطيران 2021، والذي يعد من أكبر معارض الطيران في العالم يجتمع فيه عدد كبير من المهتمين والمختصين بهذا القطاع الحيوي وفي مجالاته كافة.



وأضاف أن الهيئة وهي الشريك والداعم الرسمي لمعرض دبي للطيران، قامت بدعوة كبار الشخصيات والوفود بمؤسسات الطيران المدني من مختلف دول العالم، حيث تقوم الهيئة من خلال مشاركتها بتعريف الزوار على دورها التشريعي، وإبراز أهم المشاريع الحالية والمستقبلية الخاصة في صناعة الطيران، مشيراً إلى أن فرق موظفي الهيئة يعملون مع شركائهم كفريق متجانس لضمان استمرارية نجاح المعرض، وأن تكون دبي الرائدة دائماً وفي صدارة مدن العالم.



بدورها، قالت أنيتا مهرا نائب أول الرئيس التنفيذي في قسم الاتصال وإدارة الماركات في مؤسسة مطارات دبي: «نتطلع هذا العام إلى الترحيب بأبرز الشركات العالمية المتخصصة في قطاع الطيران والفضاء من أكثر من 98 دولة من مختلف أنحاء العالم، حيث ينظر العالم إلى دبي ودولة الإمارات على أنها وجهة مثالية لمعارض بهذا الحجم».



وأضافت: «ستكون الدورة القادمة من معرض دبي للطيران، من أوائل المعارض العالمية المختص بقطاع صناعات الطيران والفضاء يجري تنظيمه في مرحلة التعافي من «كوفيد-19» بدولة الإمارات. ونسعى إلى العمل مع الشركاء والمعنيين لضمان إنجاح هذه الفعاليات، ومواصلة إرث دبي للطيران الممتد لأكثر من 30 عاماً في دعم قطاع صناعات الطيران والفضاء المحلي والدولي. كما نحرص على تطبيق إجراءات السلامة وفقاً لأعلى المعايير ونعتبرها أساس أنشطتنا وعملياتنا».



وعلى صعيد متصل، أوضحت اللجنة المنظمة لمؤتمر الطيران 2021 أنها استكملت القوائم النهائية للمتحدثين والمشاركين في المؤتمر المصاحب لمعرض دبي للطيران «بعنوان الدور المتنامي للجو والفضاء والفضاء السيبراني في العمليات متعددة المجالات»، والذي سيعقد بتاريخ 13 نوفمبر في إمارة دبي، وسيجمع الخبراء والمتخصصين من جميع أنحاء العالم.



وقال العميد محمد المرشودي رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر: «يتسم قطاع الطيران والفضاء بالمرونة والتعقيد، ونحن في مؤتمر قادة القوات الجوية والدفاع الجوي نتطلع إلى جمع قادة هذه الصناعة معاً، علاوة على استضافة مجموعة واسعة من أصحاب القرار والرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات والأكاديميين من مختلف دول العالم لحضور الفعالية».



يذكر أن اللجنة العسكرية المنظمة تهدف من خلال معرض دبي للطيران 2021 ومؤتمر القوات الجوية والدفاع الجوي إلى نقل وتوطين المعرفة واستقطاب الخبرات العالمية في قطاع صناعات الطيران والفضاء. وتعد الدورة الـ17 من المعرض والمؤتمر، منصة عالمية متميزة تسلط الضوء على قطاع الطيران والفضاء الوطنية في الدولة وبنيتها التحتية المتطورة، وتستعرض آخر ما توصلت إليه هذه الصناعات من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، بما ينسجم مع التوجهات العالمية نحو اعتماد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

#بلا_حدود