الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

أحمد بن سعيد يطلع على ريادة «إمباور» في تبريد المناطق عالمياً

زار سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي ورئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، منصة مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق بالعالم في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2021» بمركز المعارض الجديد في موقع الحدث الدولي إكسبو 2020 دبي، حيث اطلع سموه على التطورات النوعية في مشاريع المؤسسة والتقنيات المبتكرة التي تتبعها لدعم ريادتها العالمية في صناعة تبريد المناطق على مستوى العالم.



واستمع سموه خلال الزيارة لشرح مفصل من أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ«إمباور» عن إنجازات المؤسسة خلال الأعوام، أبرزها محركات الأداء المالي المستدام الذي تنهجه «إمباور» والذي أثمر 3.4% نمواً في أرباحها بمبلغ 901 مليون درهم في 2020 إلى جانب المكانة العالمية المرموقة التي باتت المؤسسة تحتلها، ما أهلها لترسيخ صدارتها العالمية لصناعة التبريد في العام بإبرامها صفقتي استحواذ على أنشطة تبريد مناطق نخيل ومدينة ميدان بقيمة إجمالية واستثمارات مستقبلية تصل إلى 2.5 مليار درهم لتصل إجمالي الطاقة لـ«إمباور» في نهاية العام 2021 إلى 1 مليون و853 ألف طن تبريد لتزود 1633 مبنى في قطاعات مختلفة وزيادة عدد متعامليها إلى 160 ألف متعامل ما رفع الحصة السوقية لـ«إمباور» إلى 79.5%.



كما اطلع سموه على أهم المشاريع المنجزة وقيد الإنجاز التي تنهض بها المؤسسة ومن بينها محطات التبريد الجديدة وعمليات توسيع شبكة تبريد المناطق. إلى جانب عرض لخطط وتطلعات المؤسسة للعقد الحالي في توظيف التقنيات العصرية لتوفير خدمات تبريد المناطق صديقة البيئة.



واستمع سموه إلى إيجاز قدمه بن شعفار حول التقدير الدولي الذي حصدته المؤسسة في مؤتمر ومعرض الجمعية الدولية لتبريد المناطق IDEA 2021 والذي انتهت فعالياته قبل يومين في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث حصدت «إمباور» على جائزتين ذهبيتين لريادتها في تغيير صناعة التبريد على مستوى العالم وتشجيع صنّاع القرار على تبني حلول تبريد المناطق وتطبيق أفضل الممارسات الخضراء المتكاملة.



وقال بن شعفار: «زيارة سموه حافز لفرق عمل إمباور لبذل المزيد من الجهد في إمباور لتسخير طاقتنا وإمكاناتنا لاستحداث حلول مبتكرة في خدمات تبريد المناطق ترتقي بحياة الناس وتساهم في استدامة البيئة».

#بلا_حدود