الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
 عثمان آل علي

عثمان آل علي

«مياه وكهرباء الإمارات» تستكمل بنجاح مزاد شهادات الطاقة النظيفة

أعلنت شركة مياه وكهرباء الإمارات اليوم عن الانتهاء من المزاد الأول من نوعه لشهادات الطاقة النظيفة «CECs» في أبوظبي بنجاح بعد إطلاق السياسة التنظيمية لإصدار شهادات الطاقة النظيفة من قبل دائرة الطاقة في أبوظبي.



وكانت دائرة الطاقة في أبوظبي قد أطلقت في وقت سابق من شهر أغسطس الماضي مخطط شهادات الطاقة النظيفة والذي تضمن توفير شهادات للطاقة الناتجة من محطات الطاقة النووية للشراء في سابقة هي الأولى من نوعها عالمياً، لتمكين الشركات العاملة في أبوظبي من تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بها، وتوفير آلية لتوثيق مصادر إنتاج واستهلاك الكهرباء المتجددة أو النظيفة وبالتالي تقليل انبعاثات الكربون.



وتكمن أهمية شهادات الطاقة النظيفة في تمكين الشركات التي تتخذ من إمارة أبوظبي مقراً لها من التنافس على الصعيد العالمي مع نظرائها باستخدام شهادات معترف بها دولياً تؤكد إسهاماتهم في الحفاظ على البيئة.



وتُعدّ شركة مياه وكهرباء الإمارات واحدة من الكيانات الرئيسية المعنية بتنفيذ مخطط إصدار هذه الشهادات في أبوظبي حيث تقوم الشركة بدور المُسجِّل الوحيد ومشغل المزاد لتأسيس سوق أولية لهذه الأداة الجديدة.



منذ إطلاق دائرة الطاقة للسياسة التنظيمية لشهادات الطاقة النظيفة، باشرت شركة مياه وكهرباء الإمارات التنسيق مع كبرى الشركات التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها والعاملة في قطاعات الطاقة والصناعة والتجارة والرعاية الصحية وتجارة التجزئة لبدء عملية التسجيل للمشاركة في أول مزاد من نوعه لشهادات الطاقة النظيفة.



وقال عثمان آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات: «يُعدُّ مخطط إصدار شهادات الطاقة النظيفة مبادرة جديدة من نوعها، ومثالاً حياً على جهود إمارة أبوظبي في إطلاق مبادرات طموحة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة».



وأضاف: «لقد عكس تفاعل كبرى الشركات من عدة قطاعات في أبوظبي في المزاد الأول مستوى كبيراً من الاهتمام بهذه المبادرة الجديدة وأكد رغبة الشركات الكبرى في الإسهام في اتخاذ إجراءات ملموسة للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ونتطلع قدماً للوصول إلى عدد أكبر من الشركات في السوق لتمكينها من تحقيق أهداف الاستدامة مع إطلاق المزاد الثاني في شهر ديسمبر 2021».



وتم تصميم هذه الشهادات من قبل دائرة الطاقة استناداً إلى «نظام تتبع السمات» الخاص بشهادات الطاقة المتجددة والمعترف به دولياً الذي طورته المنظمة الدولية لمعيار شهادات الطاقة المتجددة «I-REC».



وتُسهم شهادات الطاقة النظيفة في خفض الانبعاثات الكربونية الناجمة عن إنتاج الطاقة وتوفير آلية توثيق معتمدة تُلبي الطلب المتزايد من قبل الشركات والأسر للمساهمة في جهود مكافحة التغير المناخي وتحقيق أهداف إزالة الكربون من قطاع الطاقة.



ويتم إصدار شهادات الطاقة النظيفة من قبل دائرة الطاقة في أبوظبي بوحدات 1 ميغاواط في الساعة عند تلقي طلب من المسجل الوحيد. وتُعد شهادات الطاقة النظيفة حالياً الآلية الوحيدة في أبوظبي لتأكيد الفوائد البيئية والاقتصادية التي يتم تحقيقها باستخدام الطاقة المتجددة والنظيفة. ويمكن لأي شخص شراء هذه الشهادات لضمان أن الكهرباء المستهلكة خالية من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.



ومن جهته قال فرانسوا برايس، مدير إدارة الوقود والشؤون التجارية في شركة مياه وكهرباء الإمارات: «بينما نبدأ في تطوير مخطط شهادات الطاقة النظيفة في أبوظبي، فإننا نشجع الشركات المهتمة بالبيئة، بمختلف أحجامها، على التواصل معنا للمشاركة في هذه المبادرة الهامة. ستلعب شهادات الطاقة النظيفة دوراً استراتيجياً مهماً في مساعدة الشركات على تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بها».



الجدير بالذكر أن شركة مياه وكهرباء الإمارات ستنظم المزاد الثاني لشهادات الطاقة النظيفة في شهر ديسمبر 2021.

#بلا_حدود