الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021
مبنى البنك الدولي. (أرشيفية)

مبنى البنك الدولي. (أرشيفية)

البنك الدولي يرفع توقعاته لنمو اقتصاد الإمارات إلى 2.7% العام الحالي

رفع البنك الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد الإماراتي إلى 2.7% في 2021، و4.6% في 2022، مقارنة بتوقعاته في أبريل الماضي عن 1.2% في 2021، و2.5% في 2022.

وعلى مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، توقع البنك الدولي، اليوم الخميس، في تقريره بعنوان «الإفراط في الثقة: كيف تركت الانقسامات في الاقتصاد والرعاية الصحية منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا غير مُهيأة لمواجهة جائحة كورونا» تسجيل معدل نمو 2.6% خلال العام الجاري، و4.7% في 2022، بزيادة عن توقعاته السابقة في أبريل 2021، عند 2.2% و3.3% على التوالي.

وتوقع البنك الدولي نمو متوسط نصيب الفرد في الإمارات من إجمالي الناتج المحلي الحقيقي بنسبة 1.7% في 2021، و3.6% في 2022.

كان البنك الدولي قد أرجع في تقرير المستجدات الاقتصادية لمنطقة الخليج، خلال أغسطس الماضي، زيادة نمو الاقتصاد الإماراتي، بدعمٍ من النفقات الحكومية وإقامة معرض إكسبو 2020 في أكتوبر 2021، وتوقع حينئذ عودة الاقتصاد الإماراتي إلى مسار النمو في 2021، بمعدل نمو يبلغ 1.2% خلال 2021 قبل أن تتسارع وتيرته إلى 2.5% في 2022 و2023.

ومن حيث نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي، وهو مقياس لمستويات المعيشة، توقع البنك الدولي، انتعاشاً طفيفاً ومتفاوتاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2021. فمن المتوقع ألا يرتفع نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي الحقيقي في المنطقة إلا بنسبة 1.1% عام 2021 بعدما تراجع بنسبة تُقدر بنحو 5.4% عام 2020.

ورجح نمو اقتصاد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 2.8% في 2021، و4.2% في 2022، وهي ذاتها توقعاته لنمو اقتصادات البلدان المصدرة للنفط.

وذكر البنك، أن الكلفة التراكمية المقدرة للجائحة من حيث خسائر إجمالي الناتج المحلي في المنطقة بنهاية هذا العام تبلغ نحو 200 مليار دولار. ويتم حساب هذه الكلفة عن طريق المقارنة بين إجمالي الناتج المحلي الفعلي للمنطقة وبين ما كان يمكن أن يكون عليه لو لم تكن الجائحة قد تفشت في بلدانها. ويشير التقرير إلى أن إجمالي الناتج المحلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انكمش بنسبة 3.8% عام 2020.

#بلا_حدود