السبت - 16 أكتوبر 2021
السبت - 16 أكتوبر 2021
No Image Info

4550 علامة تجارية جددت تسجيلها في الإمارات خلال 9 أشهر

ارتفع عدد العلامات التجارية المحلية والأجنبية المعاد تسجيل ملكيتها في الدولة إلى 4550 علامة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021 بحسب إحصائيات إدارة العلامات التجارية في وزارة الاقتصاد.

وأظهرت الإحصائيات أن السوق حافظ على زخم تجديد العلامات خلال شهر سبتمبر، حيث بلغ عدد طلبات إعادة تسجيل الملكية للعاملات التجاري إلى 453 علامة تجارية، وشهد قطاع السلع والخدمات تنافسية واضحة بين الموردين والشركات.

وسجلت الأشهر التسعة الأولى تبايناً في المعدل الشهري لإعادة تسجيل العلامات، حيث استحوذ شهر يونيو على الحصة الأكبر من العلامات المسجلة، برصيد 1031 علامة.

وشهدت العلامات التجارية المحلية حضوراً واضحاً ضمن العلامات التجارية المسجلة مع تنامي مكانتها وقدرتها على التنافسي في الأسواق المحلية والعالمية، فيما تنوعت العلامات الأجنبية بين العلامات الخليجية وفي مقدمتها العلامات التجارية السعودية، والعلامات الآسيوية من دول نشطة كاليابان والصين والعلامات الأمريكية والأوروبية.

ووفقاً للوزارة، يعد تطوير قطاع العلامات التجارية أولوية لنمو الصناعات والمنتجات الإماراتية وفتح آفاق أوسع للتجارة الخارجية والصادرات الوطنية، فيما يسهم نمو العلامات الأجنبية في ترسيخ مكانة الإمارات كنافذة لانسياب التجارة إقليميا وكوجهة لاستقطاب نشاط الأعمال والشركات الكبرى عالمياً.

وأفاد مدير مكتب البحر للاستشارات، إبراهيم البحر، بأن سعى مزودي السلع والخدمات لتجديد علاماتهم التجارية يعكس مدى النجاح وحجم الطلب في السوق المحلي.

وتوقع البحر أن يحافظ السوق على زخمه مع زيادة التحول نحو قطاعات اقتصاد المستقبل والانفتاح الاقتصادي على أسواق العالم المختلفة.

من جانبه، أشار المختص الاقتصادي أحمد علي إلى تنافسية أسواق السلع والخدمات المحلية، ما انعكس بدوره على التنافس بين أصحاب العلامات للمحافظة على علاماتهم القائمة وإضافة علامات جديدة.

#بلا_حدود