الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021
No Image Info

سلطان بن سليم: السوق الأفريقية تتيح فرصاً استثمارية كبرى

أكد سلطان بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد» أن السوق الأفريقية تتيح الكثير من الفرص الاستثمارية، التي يمكن أن تؤسس إلى مزيد من التعاون والشراكة مع مجتمعات الأعمال في دبي ودولة الإمارات، مشيراً إلى أن دبي تمتلك الرؤى والإمكانات للتوسع وتأسيس الأعمال في الكثير من الدول حول العالم، وتنظر إلى التوسع في الاستثمار في أفريقيا ضمن سعيها وجهودها لبناء الشراكات الاقتصادية والاستثمارية المستدامة مع الاقتصادات الأفريقية».



جاء ذلك خلال إحدى جلسات الدورة السادسة من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال التي شارك فيها بن سليم.



وحملت الجلسة عنوان «شراكات لأجل الازدهار» آفاق التعاون بين أفريقيا ودولة الإمارات، وناقشت أفضل الطرق لتحفيز النمو المشترك، وآليات تحقيق الازدهار، والذي يتطلب من الدول الأفريقية العمل على توفير فرص النجاح للأعمال من خلال سن التشريعات والقوانين والسياسات، بالإضافة إلى توفير الخدمات اللوجستية والبنى التحتية وفرص التمويل بما يمكن الدول الأفريقية من جذب الاستثمارات الكبرى.



وحول عمل الموانئ ومساهمتها في تعزيز النمو الاقتصادي، أوضح بن سليم أن مكانة الموانئ تأتي من الدور الذي تقوم به من أجل تحفيز الازدهار وزيادة الاستثمار، حيث إنها في دبي تسهم بنحو 32% من الناتج المحلي الإجمالي، وتسهم في خلق الكثير من فرص العمل، وهي بوابة للوصول إلى الكثير من الأسواق حول العالم، وقال: «في عمل الموانئ المهم هو كيفية استخدام الموانئ، وكيفية التطوير المستمر للأعمال والتوسع والبحث عن الأفكار المبتكرة التي تسهم في الانتقال إلى عصر جديدة من الانتعاش والازدهار».



وأضاف: «تسعى دبي بشكل دائم إلى بناء الشراكات ولديها تجربة مهمة في التوسع في أفريقيا، وتسعى إلى نقل تجربتها المميزة للمساعدة في تطوير الأعمال في أفريقيا وتمكينها من المساهمة بفاعلية في تحقيق النمو الاقتصادي في تلك الدول، إلا أن التطور الاقتصادي وتحقيق التطور في عمل الموانئ يحتاج إلى توفير البنى التحتية وجميع المتطلبات اللوجستية، وبما يسهم بالتالي في تقديم أفضل الخدمات، ولدى دبي توجه دائم للتوسع في أفريقيا لما تمتلكه من مقومات تحفز على بناء شركات مستدامة».



وتابع بن سليم قائلاً: «في دبي نحن متفائلون جداً في بناء أفضل العلاقات مع الدول الأفريقية، ولكن ما تحتاج إليه أفريقيا اليوم هو الشفافية والحوكمة وتوفير شبكات التنقل لتشجيع القطاع الخاص والحث على الاستثمارات وتحقيق الأرباح، ولا بد كذلك من العمل على تخفيض كلفة النقل والتخلص من التعقيدات في سلاسل التوريد، مع توفير التمويل وهذه الأمور التي تشجع على زيادة الاستثمارات والمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي في الدول الأفريقية».



وحول تأثير الجائحة قال بن سليم: «إن سلاسل الإمداد تعرضت خلال الفترة الماضية إلى تحديات وتأخر التوصيل وكان هناك قيود، وضمن سعينا إلى إيجاد الحلول العملية حرصنا على تسريع الاستثمار في منصات رقمية لتقديم الخدمات، وهناك أهمية كذلك للتحول الرقمي لاقتصادات أفريقيا، والذي يحول دون تأثرها الكبير في الأزمات التي قد يمر بها العالم، وتقدم الحلول الاستباقية».



وأشار بن سليم إلى أن هناك تحدياً في أفريقيا في المجال الصناعي ولا بد من الارتقاء بقدرات الشباب، وقال: «نحن نقوم ببرامج لتعليم الشباب وإشراكهم وصقل قدراتهم وهذا جزء من مسؤولياتنا المجتمعية في أفريقيا، وموانئ دبي خلال الأشهر المقبلة سوف يصل عدد الشباب الذين تدربهم في دول أفريقيا إلى نحو 100 ألف شاب وتحرص وفق برامج محددة على تأهيلهم ليكونوا فاعلين في المساهمة في تطوير الأعمال وتحقيق التطور والنمو في اقتصادات دولهم».

#بلا_حدود