الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021

58 مليار دولار القيمة السوقية لـ«اتصالات»

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات للاتصالات «اتصالات» المهندس حاتم دويدار إن القيمة السوقية للمجموعة بلغت 58 مليار دولار.

وحدد دويدار في لقاء إعلامي تمهيداً لمعرض جيتكس 2021 مجموعة من العوامل وراء ارتفاع القيمة السوقية للمجموعة في مقدمتها التشريعات الجديدة لتملك الأجانب والتي رفعت نسبة تملكهم لتصل 49% من أسهم المجموعة إلى جانب الخطط المرنة لمواصلة الأنشطة والاستفادة من زخم الفرص السوقية للأعمال بما حافظ على نسب النمو.

وأكد دويدار نجاح المجموعة في تخطي الأزمة التي خلفتها جائحة كورونا استناداً للسياسات الاحترازية للتعامل مع الأزمات مع امتلاك المجموعة لبنية تحتية وقدرات شبكية عالية الكفاءة استوعبت الطلب المتزايد على خدمات الاتصالات أثناء الأزمة إضافة لتمتعها بفرق وظيفية ذات خبرات واسعة استطاعت إدارة العمليات بشكل يواكب متطلبات الجائحة.


وأشار إلى أن الجائحة أفرزت طلباً على خدمات الإنترنت استعاض به القطاع عما سببه انخفاض معدلات استخدام الهواتف المتحركة، وخاصة أن الدولة تأتي بمقدمة دول العالم في نفاذية لشبكة الألياف الضوئية ما مكن كافة المستخدمين من العمل والتعلم عن بعد بكفاءة خلال فترات الحجر المنزلي وخلال برامج التعقيم الوطني.

وأوضح أن المجموعة حافظت على معدلات نمو مُرضية خلال الجائحة عبر ضغط وترشيد النفقات التشغيلية بما لا يؤثر مطلقاً على المستخدمين مع الإحلال الكامل لشبكة الألياف الضوئية وتزويد المشتركين بباقات الاستخدام اللامحدودة فيما طال النمو الأسواق الرئيسية التي تعمل فيها المجموعة كمصر والسعودية والمغرب.

كما أشار إلى أن كثيراً من المؤشرات العالمية أظهرت نجاحات واضحة في تعزيز البنية التحتية والشبكية ومنها مؤشر «Ookla» الذي أظهر احتفاظ «اتصالات» بلقب «شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم» عن 2021 للعام الثاني عالمياً، فيما صنفت الإمارات كالدولة الوحيدة من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ضمن أعلى 20 دولة عالمياً في متوسط سرعة النطاق العريض الثابت في المقابل تبوأت «اتصالات» الريادة الإقليمية في إطلاق شبكة الجيل الخامس 5G، من خلال إجراء البحوث، وتطوير المعايير الدولية مع تحقيق المرتبة الأولى بانتشار شبكة الألياف الضوئية للمنازل لثلاثة أعوام متتالية.

وتعمل المجموعة في 16 سوقاً منتشرة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا حقق بعضها أداءا قوياً خلال النصف الأول من العام الجاري 2021 لتحقق المجموعة زيادة سنوية بلغت المجموعة 7% بالمشتركين إلى 156 مليون مشترك،

وحول تطلعات «مجموعة اتصالات» في التوسع في أعمالها وإمكانية الدخول إلى أسواق جديدة، قال دويدار إن الاستحواذ على شركة Help AG الشركة الإقليمية المتخصصة بتوفير خدمات الأمن السيبراني يحقق الانتشار عبر الأسواق التي تعمل بها الشركة بينما ربط النفاذية إلى أسواق جديدة بالفرص المتاحة سواء بالدخول المباشر أو بمواصلة لانتشار عبر وحداتها الدولية التي تعمل في العديد من الأسواق بالمنطقة.

وأشار إلى أولوية الشركة نحو الاستمرار في الاستثمار بالبنية التحتية ولا سيما الجيل الخامس وتمكين المتعاملين من التحول الرقمي، عن طريق توفير الحوسبة السحابية وأحدث خدمات وأجهزة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات إضافة إلى الدخول في شراكات ومشاريع تعاون مع الشركات العملاقة التي تعمل في مجالات الأمن والسلامة، وإنترنت الأشياء (IOT)، ومشاريع العدادات الذكية للكهرباء أو المياه أو الغاز، وبالطبع الاستمرار في اتخاذ كافة التدابير والإجراءات لحماية موظفي المجموعة وتقديم أحدث الخدمات لمتعامليها.

وعن التأثير الإيجابي الذي تقدمه المجموعة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمجال الرقمي عبر الحلول والخدمات التي توفرها للقطاعين العام والخاص، أشار إلى شبكة الجيل الخامس التي تمكن المجتمع من التحول نحو اتصالات المستقبل من إنترنت الأشياء، والحلول السحابية، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والقيادة الذاتية، والواقع الافتراضي، ربطت منصة إنترنت الأشياء الخاصة بالشركة أكثر من مليون شريحة مع جهات عدة مثل مواصلات الإمارات ووزارة الداخلية في إطار الخدمة الذكية «حصنتك» للإنذار المبكر من الحريق فيما يعد معرض إكسبو 2020 مثالاً رئيسياً على حلول وخدمات اتصالات التي تهدف إلى تعزيز التجربة الرقمية للزوار باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي وتقنيات الاتصالات المتطورة.

وأكد أن «اتصالات» تحرص على تحقيق تطلعات الاستدامة وتحقيق أعلى معدلات مواءمة الأنشطة مع رؤية الامارات 2021 على هذا الصعيد ويجمع المشروع البيئي في الدولة «Connected Mangrove» بين إنترنت الأشياء، والحلول السحابية، وتقنية النطاق العريض المتحرك التي ستساعد بشكل أفضل في إدارة نمو الشتلات الجديدة من خلال مراقبة مستوى المياه ورطوبة التربة ودرجة الحرارة وغيرها من المعايير المهمة، للمساهمة في تأمين النمو السليم والصحي للأشجار، في الوقت ذاته قامت «اتصالات» بتعزيز أعمالها الرقمية من خلال المدفوعات الرقمية وتنفيذ خيارات الخدمة الذاتية الإلكترونية والمتاجر الذكية، إضافة للحفاظ على الطاقة، عبر تركيب أنظمة تبريد عالية الكفاءة في مختلف مواقع اتصالات ومراكز البيانات بالإضافة إلى خصائص الذكاء الاصطناعي في محطات الهاتف المتحرك كما نجحت على مدار العشر سنوات الماضية باستبدال 10 ملايين كيلومتر من كابلات الألياف الضوئية، مما وفر أكثر من 3044 غيغاواط/ساعة من الطاقة سنوياً.

وعن مشاركة «اتصالات» في معرض جيتكس هذا العام، تحدث عن شعار الشركة العام الحالي «تمكين العصر الرقمي الجديد» وستعمل المجموعة من خلاله لبيان كيفية تطويع التكنولوجيا في الاقتصاد الرقمي الجديد بما يحقق المرونة في مواجهة التحديات وإنشاء نماذج أعمال جديدة ومستدامة وشاملة ما بعد جائحة كوفيد-19 إلى جانب استعراض قدرات الاتصالات والتكنولوجيا التي تسام في تحويل كل الصناعات من النقل والتجزئة والرعاية الصحية والتعليم إلى السيارات ذاتية القيادة والمرافق والترفيه.