الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

«غرفة أبوظبي» تبحث آفاق التعاون الاقتصادي مع الجزائر

بحث عبدالله محمد المزروعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، مع عبدالكريم طواهرية سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى الدولة، آفاق التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية ذات الاهتمام المشترك، والنهوض بحركة التبادل التجاري وتبادل الخبرات الاقتصادية بما يرتقي بتطلعات البلدين والشعبين الشقيقين.



جاء ذلك خلال زيارة السفير الجزائري لمقر الغرفة والوفد الدبلوماسي المرافق له، بحضور محمد هلال المهيري المدير العام للغرفة.



ورحّب المزروعي بالسفير الجزائري لدى زيارته الغرفة، مثنياً على متانة العلاقات الثنائية الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، منوهاً بضرورة تظافر الجهود المشتركة خلال الفترة المقبلة للسير بالعلاقات الثنائية الاقتصادية نحو مستويات أمثل من التبادلات التجارية والتدفقات الاستثمارية بين الجانبين، بما يعكس حجم إمكاناتهما الاقتصادية، خاصة أن إمارة أبوظبي تعتبر إحدى أهم الوجهات الاقتصادية الجاذبة للأموال والاستثمارات على مستوى العالم، فضلاً عن الاستفادة من الحجم الكبير للسوق الجزائرية والموقع الاستراتيجي للجزائر كبوابة للسوقين الأوروبي والأفريقي.



كما وجّه المزروعي الشكر والتقدير للسفير الجزائري بمناسبة انتهاء فترة عمله سفيراً لبلاده لدى دولة الإمارات، مثمناً الجهود التي بذلها طوال فترة عمله، وما نتج عنها من توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين في مختلف المجالات، آملاً للسفير التوفيق والنجاح في مهام عمله الجديدة.



من جانبه، ثمّن السفير الجزائري حفاوة وحسن الاستقبال، معرباً عن تطلّع بلاده لتوثيق مجالات التعاون الاقتصادي مع دولة الإمارات، واستكشاف فرص التعاون وتعظيم الفرص الاستثمارية في العديد من المجالات. موضحاً اهتمام بلاده بالتركيز على قطاعات الزراعة الصحراوية والصحة، والاستفادة من خبرة دولة الإمارات الرائدة للارتقاء بالأداء الحكومي.



كما استعرض طواهرية قانون الاستثمار الجديد في الجزائر، والذي يعتمد على التنويع الاقتصادي بما يشمل عدداً من القطاعات الاستراتيجية، مثل صناعات الطاقة والصناعات الدوائية، لافتاً إلى أن مخطط العمل الجديد يهدف إلى إنعاش الاقتصاد الوطني الجزائري وكسب ثقة المستثمر، علاوة على تشجيع إقامة شراكات فاعلة بين القطاعين العام والخاص لتنفيذ مشروعات كبرى. داعياً غرفة أبوظبي بهذا الصدد لتشكيل وفد تجاري لزيارة الجزائر بعد انتهاء إكسبو دبي لإطلاع المستثمرين الإماراتيين على الفرص السانحة.



كما أشاد السفير الجزائري بما لقيه من تعاون طوال فترة عمله في الإمارات، لا سيما التعاون الوطيد مع غرفة أبوظبي، وهو ما ساهم في تعزيز العمل الثنائي المشترك بين البلدين، راجياً لدولة الإمارات حكومة وشعباً المزيد من التقدم والازدهار.