الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
No Image Info

«ديوا» تدخل «غينيس» بأول مختبر بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

سجلت هيئة كهرباء ومياه دبي سبقاً جديداً بدخولها موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن أول مختبر بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد على مستوى العالم، وذلك عن مختبر الروبوتات والطائرات المسيرة (الدرون) في مركز البحوث والتطوير التابع للهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.

وتسلم سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الشهادة من ممثلي موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وتعقيباً على هذا الاعتراف العالمي الجديد، قال سعيد محمد الطاير: «نهتدي برؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في تعزيز الابتكار واعتماد أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بما في ذلك الطباعة ثلاثية الأبعاد. وتدعم جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في هذا الإطار استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد التي أطلقها صاحب السمو وتهدف إلى الاستفادة من هذه التكنولوجيا الواعدة لخدمة الإنسان، وتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي كمركز رائد على مستوى المنطقة والعالم في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول عام 2030. ويعد مختبر الروبوتات والطائرات المسيرة (الدرون) في مركز البحوث والتطوير أول مبنى يتم إنشاؤه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في دولة الإمارات العربية المتحدة تتم طباعته بالكامل في موقع المشروع وأول مختبر في العالم يتم إنشاؤه باستخدام هذه التقنية».

وأضاف الطاير: «بصفتها أحد أعضاء التحالف الاستراتيجي للطباعة ثلاثية الأبعاد الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، والذي يهدف إلى تسريع اعتماد هذه التقنية واستخدامها لدعم القطاعات الحكومية والاقتصادية والصحية والعلمية، تعتمد الهيئة تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد كأحد الحلول الابتكارية لبناء النماذج وتصنيع قطع الغيار لقطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع».

وأكد الطاير أن دبي توفر بيئة محفزة لتشجيع أعمال البناء باستخدام تقنيّة الطباعة ثلاثية الأبعاد، واستقطاب الشّركات الرائدة في هذا المجال، مشيراً إلى أن استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال البناء يسهم في خفض الكلفة وتقليل المدة اللازمة لتنفيذ أعمال البناء بما يسهم في دفع عجلة الاقتصاد، إضافة إلى الحفاظ على البيئة من خلال تقليل نسبة المخلفات الناتجة عن أعمال البناء.

وأشار المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن مركز البحوث والتطوير التابع للهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية يدعم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج معدات تتمتع بقدرة عالية على مقاومة الحرارة العالية وعوامل المناخ القاسية، وتعد الهيئة أول مؤسسة في دول مجلس التعاون الخليجي تعتمد تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد المعدنية باستخدام الخيوط والأسلاك والتي تتميز بدقتها العالية ودورها في تقليل الوقت والكلفة وتحسين الإنتاجية والكفاءة وتعزيز الابتكار.

يشار إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية مطلع العام الجاري عن أكبر منشأة لإنتاج الطاقة باستخدام الغاز الطبيعي في مكان واحد وذلك في مجمّع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه بقدرة 9547 ميجاوات من الكهرباء.

كما تسعى الهيئة لتسجيل رقمين قياسيين جديدين عن أعلى برج شمسي في العالم بارتفاع 262.44 متر وأكبر محطة لإنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميجاوات، ضمن المرحلة الرابعة من مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.