الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
No Image Info

بلومبيرغ: إكسبو دبي يحفز حركة السياحة ويعزز نشاط الأعمال التجارية في الإمارات

تشهد دولة الإمارات انتعاشاً جلياً في معدل النشاط التجاري في غضون الشهر الماضي بحسب ما ذكر موقع بلومبيرغ حيث تبين آخر الإحصاءات بلوغه أعلى مستوى منذ أكثر من عامين ويعود ذلك جزئياً بحسب الموقع إلى التدفق الكبير لأعداد السياح القادمين خصيصاً ليشهدوا فعاليات معرض إكسبو دبي 2020.

وبناء على التحليل والإحصاءات التي أجرتها شركة IHS Markit ارتفع مؤشر مديري المشتريات الذي أحصته الشركة إلى 55.7 في شهر أكتوبر بعد أن بلغ 53.3 خلال شهر سبتمبر، أي أنه بلغ حداً أعلى من حد الـ50 علامة الذي يفصل ما بين معدلي النمو والانكماش الاقتصاديين ويشير إلى حدوث توسع كبير في نشاط القطاع الخاص غير النفطي في دولة الإمارات، وترافقت هذه الزيادة مع زيادة موازية وأسرع في قطاع الإنتاج والطلبات الجديدة.

وصرح ديفيد أوين، الخبير الاقتصادي في شركةIHS Markit : «الانطلاقة المنتظرة لمعرض إكسبو 2020 في دولة الإمارات العربية المتحدة مع بداية شهر أكتوبر حققت طفرة واضحة ومرغوبة في معدلات النمو شملت شتى أنشطة القطاع الخاص غير النفطي».



واستعادت إمارة دبي نشاطها بعد عام من كارثة انتشار وباء فيروس كورونا، سيما مع انطلاق فعاليات إكسبو دبي الذي تبلغ قيمته 7 مليارات دولار.

وإبان تأخير انطلاقته الذي بلغ عاماً واحداً، تشهد دبي تدفقاً في أعداد السياح الوافدين لمشاهدة فعاليات إكسبو الأمر الذي من شأنه أن يساعد في ترسيخ الانتعاش الاقتصادي الناشئ. وبناء على التحليلات التي أجرتها شركة IHS، فقد نتج عن هذه الفعالية بالغة الأهمية زيادة واضحة في معدل المبيعات في غضون الشهر الماضي وضمن قطاعات اقتصادية متعددة من أهمها قطاع السياحة.

وحققت الطلبات الجديدة نمواً كبيراً مدفوعاً بزيادة واضحة في الطلب من المعرض نفسه. ما جعل الشركات ترفع مستويات الإنتاج إلى أقصى حد منذ يوليو 2019 إلى جانب أن تخفيف القيود المفروضة بسبب التصدي لوباء «كوفيد-19» ساعد كثيراً على تعزيز هذا النشاط.

ويعدّ التفاؤل بشأن نشاط التعاون المستقبلي بين الشركات هو الأقوى منذ أكثر من عام.

ومع استمرار فعاليات إكسبو دبي 2020 والنجاح الباهر الذي حققته الأجنحة المشاركة من حيث الإقبال وتنوع النشاط الاقتصادي، من المتوقع أن تشهد ارتفاعاً جلياً في المعدلات آنفة الذكر.