الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021
No Image Info

«الشارقة لريادة الأعمال» يناقش نمو قطاع الشركات الناشئة خلال الـ50 عاماً المقبلة

مع استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة للاحتفال بعيدها الوطني والذكرى الخمسين لتأسيسها، يناقش مهرجان الشارقة لريادة الأعمال في دورته الخامسة، التي تحمل شعار «ملتقى النجوم» العوامل المؤثرة في نمو قطاع الشركات الناشئة خلال الـ50 عاماً المقبلة، بمشاركة نحو 50 متحدثاً من رواد الأعمال المؤثرين والشخصيات الثقافية والرياضية والاجتماعية الشابة، والخبراء المحليين والدوليين، وبحضور 4000 رائد أعمال ومؤسس شركة ناشئة في مختلف القطاعات.

ويستضيف المهرجان، الذي تنطلق أعماله في 22 نوفمبر الجاري وتستمر ليومين، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ضمن جلسة بعنوان «دولة الإمارات في 50 عاماً: نهوض أمة»، ويديرها ماغنوس أولسون، الشريك المؤسس لشركة «كريم»، حيث ستناقش أهمية قطاع الشركات الناشئة ودوره المتنامي في تعزيز النمو الاقتصادي لدولة الإمارات، وضرورة بناء الجيل القادم من رواد الأعمال من خلال الارتقاء بالنظام التعليمي القائم وإعداده لمواكبة التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم.

وللمرة الأولى منذ انطلاقته قبل 5 سنوات، يفتح المهرجان أبوابه لجميع الزوار في الدولة مجاناً ليوفر لهم فرصة الاستفادة من الخبراء وأصحاب التجارب من بيئات وثقافات مختلفة، إلى جانب تعزيز التواصل فيما بينهم وتبادل المعارف، بما يسهم في تحقيق تطلعاتهم واستدامة أعمالهم.

تحديد الهدف.. تحقيق الطموح

وتتضمن فعاليات اليوم الأول جلسة حوارية بعنوان «من هو صانع التغيير»، تتناول المخاوف والضغوطات الاجتماعية والتحديات اليومية التي يواجهها رواد الأعمال العرب في إدارة مشاريعهم، إلى جانب مناقشة عدد من القضايا المهمة لمجتمع رواد الأعمال في المنطقة، بمشاركة كل من الفنان الإماراتي راشد النعيمي، ومنار الحناي، المؤسس الشريك لمجلة «سكة» الإماراتية المختصة بالفنون والثقافة.

ويتحدث المغامران ورائدا الأعمال المصريان عمر نور وعمر سمرة، في خطاب ملهم بعنوان «نحو النجوم»، حيث يشاركان الجمهور تجاربهما في تجاوز العقبات ومواجهة التحديات خلال رحلة محفوفة بالمخاطر لمسافة 3000 ميل بحري عبر المحيط الأطلسي، كما ستقدم الجلسة دروساً للشباب في قطاع ريادة الأعمال.

نظرة جديدة إلى رائد الأعمال

وتحت عنوان «العقل فوق المادة: نظرة جديدة إلى رائد الأعمال»، تتناول جلسة حوارية الزيادة الملحوظة في الحديث عن الصحة العقلية في جميع أنحاء العالم، حيث يشارك في الجلسة كل من كريج ماكدونالد، الشريك المؤسس لشركة «يلا باركنج»، والبطلة الأولمبية في رفع الأثقال الإماراتية آمنة الحدّاد، ويستعرض المشاركون رؤاهم وأفكارهم حول أهمية تغليب المنطق والعقل في مختلف نواحي الحياة لتجاوز التحديات والابتعاد عن الانفعالات التي قد تؤثر في قرارتهم الحاسمة.

ويقدم الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لتطبيق «كالم» العالمي الشهير، مايكل آكتون سميث، جلسة بعنوان «حافظ على هدوئك وتابع طريقك: كيف تحول حلمك إلى حقيقة»، يتحدث فيها عن أهمية تحديد الهدف والسعي إلى تحقيقه من خلال وضع الخطط والاستراتيجيات الاستباقية المناسبة.

موظفو اليوم.. رواد الغد

ويشارك كل من باسل النحلاوي، المدير العام للتنقل في شركة «كريم»، وكريستيان عيد، المدير التنفيذي المؤسس لشركة «داك لايف»، وأسماء اليماني، رئيس قسم المنتجات في شركة «مامو بيه»، في جلسة حوارية بعنوان «موظفو اليوم.. رواد الغد: دروس من نادي كريم كارتيل»، لمناقشة السبل التي يمكن أن يسلكها رواد الأعمال لوضع شركاتهم على طريق النجاح من خلال الابتكار والاستثمار الأمثل في الموارد البشرية.

مفهوم الكون الافتراضي

ويسلط المهرجان الضوء على مفهوم «الكون الافتراضي» الذي يعتبر الفكرة الأبرز عالمياً في عصرنا الحالي، وذلك خلال جلسة حوارية بعنوان «حقيقة صادمة: ما بعد الواقع في الكون الافتراضي»، تناقش آلية استفادة رواد الأعمال من الواقع الافتراضي الذي يتيح لهم الوصول للعملاء والموردين والشركاء وأصحاب التجارب عبر منصة واحدة سهلة ومتاحة للجميع، وتستضيف الجلسة كلاً من أنتوني مونتيرد، الشريك المؤسس لشركة «جومي»، وأنوار المحيميد، المدير المالي في شركة «ريبابليك» في الوطن العربي، والفنانة أمريتا سيثي، وسيمون هدسون، المدير التنفيذي لشركة «تشيز».

ويتضمن برنامج اليوم الأول خطاباً ملهماً بعنوان «تنمية قدراتك: لماذا يتوجب عليك أن تصبح رائد أعمال ملهم»، تقدمه بولين نغوين، وهي خبيرة تنمية ومن أشهر الشخصيات المؤثرة في أستراليا، وفيشن لاكياني، المدير التنفيذي ومؤسس منصة «مايند فالي» التعليمية.

حقيقة الشخصية القيادية

ويستهل المهرجان يومه الثاني بجلسة حوارية بعنوان «حقيقة الشخصية القيادية الناجحة»، تتناول تأثير جائحة كورونا على تحديد سمات الشخصية القيادية المتميزة، بمشاركة نسرين شقير، الرئيسة التنفيذية لشركة «يوكس نيتا بورتيه» في الوطن العربي، وأمير فرحة، المؤسس المشارك لشركة «سي أو تي يو فينتشرز»، وفريدة العجمي، المدير العام لمنتدى ثروات للشركات العائلية.

ويتابع اليوم الثاني فعالياته بجلسة حوارية بعنوان «إحداث التغيير»، يشارك فيها المخرج الشاب علي تبريزي، مخرج الفيلم الوثائقي «سيزبيرسي»، وشون دينيس، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لشركة «سوق ثمار البحر»، وإبراهيم الزعبي الرئيس التنفيذي للاستدامة لدى شركة ماجد الفطيم القابضة، فيما تقدم تميمة أنعام، مؤلفة كتاب «الزوجة التي أسست شركة ناشئة» الجلسة الحوارية الثالثة بعنوان «تقويض الصور النمطية: إعادة التفكير في ديناميات العدالة وتكافؤ الفرص في عالم الشركات الناشئة».

ضمان حقوق المبدعين

وتستعرض عايدة مولونيه، المدير المؤسس لـ«مهرجان أديس للتصوير الفوتوغرافي»، سبل تعزيز وتمكين رواد الأعمال في قطاع الصناعات الإبداعية في الشرق الأوسط والعالم، خلال جلسة بعنوان «أنا أيضاً رائدة أعمال: ضمان حقوق المبدعين».

تحقيق الأحلام والطموحات

ويشارك رائد الأعمال والمدرب المتخصص بتنمية الأداء لويس هاوز، مؤلف كتاب «مدرسة العظَمة» الأكثر مبيعاً على قائمة مجلة نيويورك تايمز، رؤاه حول أهمية تحقيق الأحلام والطموحات، والتأثير في الآخرين والعالم، خلال إلقائه خطاباً ملهماً بعنوان «السعي وراء العظَمة».