الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021
سهيل المزروعي

سهيل المزروعي

انطلاق فعاليات «أسبوع النفط الأفريقي» غداً

ينطلق، غداً الاثنين، «أسبوع النفط الأفريقي»، أكبر معرض للنفط والغاز في قارة أفريقيا، والذي يترقبه قطاع النفط باهتمام واسع، وسط حضور رفيع المستوى من قطاع الطاقة.

ويعقد المؤتمر لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 8-11 نوفمبر 2021، في مدينة جميرا في دبي.

تضم قائمة الرعاة الاستراتيجيين للحدث الضخم عدداً من أكبر الشركات في قطاع الطاقة تشمل: «توتال إينرجي»، و«أدنوك»، و«شل»، و«إكوينور»، و«شيفرون»، ويجمع الأسبوع الذي يشهد مشاركة 66% من الحكومات الأفريقية، أهم المعنيين في قطاع التنقيب عن النفط والإنتاج، إضافة إلى أبرز صناع القرار وكبار المسؤولين.

كما يوفر «أسبوع النفط الأفريقي» فرصاً هائلة لعقد الصفقات الكبرى والشراكات الجديدة التي ستحدد مستقبل قطاع النفط والغاز في أفريقيا.

ويتيح «أسبوع النفط الأفريقي» للمشاركين فرصة المشاركة في نقاشات تركز على موضوعات رئيسية مثل التحول الذي يشهده قطاع الطاقة والسياسات، والقوانين واللوائح في السوق، والاقتصاد الأخضر، والممارسات المتعلقة بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) في قطاع النفط، واستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز من الحقول البرية، ودور التحول الرقمي والتكنولوجيا في مزيج الطاقة المستقبلي في أفريقيا، والفرص والتحديات التي يشهدها هذا القطاع في مرحلة ما بعد الجائحة، والوصول إلى طاقة نظيفة وتنافسية في أفريقيا، وغير ذلك من موضوعات مهمة.

تسهيل الاستثمارات

يعد النفط والغاز من المقومات الأساسية لاقتصاد دولة الإمارات، ويعتمد نحو 30% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة بشكل مباشر على إنتاج النفط والغاز، ما يجعل دولة الإمارات خياراً مناسباً لتنظيم «أسبوع النفط الأفريقي»، حيث سيسهم في تمكين الشركات في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط من استكشاف فرص الاستثمار الاستراتيجي في أفريقيا، وبالتالي تعزيز الاقتصاد المحلي والإقليمي.

وقال المهندس سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات: «لطالما كانت دولة الإمارات سبّاقة في تسهيل عقد الفعاليات الكبرى من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك إكسبو 2020 دبي، الذي تستضيفه الدولة حالياً. وقد أسهم النجاح الذي حققته الدولة في تنظيم واستضافة أهم الأنشطة والفعاليات العالمية في كسب ثقة أسبوع النفط الأفريقي، الذي يشكل أهمية استراتيجية بالنسبة لقطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويسعدني أن أرحب بكبار ممثلي الحكومات الأفريقية والشركات الكبرى، وصناع القرار الرئيسيين في دولة الإمارات. وسيسهم تنظيم هذا الحدث الكبير في تعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين دولة الإمارات والدول الأفريقية، إضافة إلى تعزيز فرص الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط ككل، وإنني على ثقة بأن أسبوع النفط الأفريقي سيسهم في دفع عجلة النمو والحفاظ على مسيرة التطور».

حلول لأبرز قضايا الطاقة

وقال نيكولاس تيراز، رئيس قطاع الاستكشاف والإنتاج وعضو اللجنة التنفيذية في شركة توتال للطاقة، وأحد المتحدثين خلال فعاليات الأسبوع: «باعتبارها أحد أكبر منتجي النفط في أفريقيا والعالم، تدرك «توتال للطاقة» أهمية دورها في أسبوع النفط الأفريقي، ونظراً لأن هذه ستكون أول مشاركة لي في منصبي الجديد رئيساً لقطاع الاستكشاف والإنتاج، فإنني أتطلع إلى التحدث في فعاليات الأسبوع في دبي، والذي سيوحد قطاع النفط والغاز الأفريقي بأكمله ويطرح موضوعات مهمة على طاولة الحوار من شأنها أن تخلق مستقبلاً آمناً للقطاع. ومن خلال جميع المناقشات والشراكات، نأمل أن نرى حلولاً قيمة في مجالات تحول الطاقة، وإزالة الكربون، والاستراتيجيات لتلبية الطلب المستقبلي على الطاقة».

وقال كويدو بروسكو، المدير العام للاستكشاف والإنتاج في شركة «إيني»: «بصفتنا شركة عالمية للنفط والغاز ولدينا محفظة استثمارية متنوعة في قارة أفريقيا، فإننا نتطلع إلى المشاركة في (أسبوع النفط الأفريقي)، وسيسهم المكان الاستراتيجي الذي يعقد فيه الحدث هذا العام في زيادة الاستثمارات في البنية التحتية للطاقة في جميع أنحاء أفريقيا، إضافة إلى تعزيز مزيد من التعاون وخلق فرص للتحول في قطاع الطاقة خلال العقد المقبل».

فرصٌ واعدة

من المتوقع أن يشهد «أسبوع النفط الأفريقي»، الذي يستمر لأربعة أيام، مشاركة أكثر من ألف شخص. كما استقطب الحدث رعاية 37 مؤسسة ومشاركة أكثر من 400 شركة.

وسيسهل «أسبوع النفط الأفريقي» فرصاً للتواصل بين العاملين في القطاع، إضافة إلى برنامج لكبار الشخصيات يجمع عدداً من أكثر الأسماء تأثيراً في قطاع الطاقة الأفريقي. ويمكن للمشاركين حجز قاعات لعقد الاجتماعات، إضافة إلى فرص التواصل الشخصي مع شخصيات بارزة في قطاع الطاقة.

وقال بول سنكلير، نائب رئيس الطاقة ومدير العلاقات الحكومية في أسبوع النفط الأفريقي: «تنطلق غداً فعاليات أسبوع النفط الأفريقي بمشاركة نخبة من الشخصيات المؤثرة والشركات والعارضين والحضور. كما تشهد فعاليات الأسبوع مشاركة عدد من كبار المسؤولين الحكوميين والتنفيذيين، حيث يهدف المؤتمر إلى تحفيز الحوار وتعزيز فرص الأعمال، فهدفنا هو تأكيد دور الفعالية في سد الفجوة بين قطاع الطاقة في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط. وبالإضافة إلى ذلك، فإننا نضع صحة وسلامة عملائنا على رأس قائمة أولوياتنا، ونحرص على تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة على مدى أيام الفعالية، ونحن الآن مستعدون لبدء حدث ناجح من شأنه أن يدفع النمو والتغيير في قطاع الطاقة».

ولتعزيز الممارسات التي تسهم في تحقيق المساواة بصورة أكبر في مكان العمل في المستقبل، لا سيما بالنسبة للمرأة في قطاع الطاقة، يتعاون «أسبوع النفط الأفريقي» مع «لين إن إنيرجي» (LIEN) لاستضافة مبادرة «مسرعات أسبوع النفط الأفريقي: التنوع والشمول» التي تركز على دور التنوع والشمول في التحول الذي يشهده قطاع الطاقة في أفريقيا، من خلال حوارات بنّاءة تستضيف نخبة من الخبراء والمختصين من الجنسين، بهدف دفع النمو الشامل في قطاع الطاقة.