السبت - 04 ديسمبر 2021
السبت - 04 ديسمبر 2021
No Image Info

تفاهم بين «راكز» و«الإمارات للتنمية» لدعم القطاع الصناعي

أعلنت هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، ومصرف الإمارات للتنمية، المعني بتمكين أجندة التنويع الاقتصادي والتحول الصناعي لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم، توقيع مذكرة تفاهم بهدف تعزيز بيئة الأعمال في القطاع الصناعي بدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة رأس الخيمة بشكل خاص.

ووقع على مذكرة التفاهم كل من رامي جلاد، الرئيس التنفيذي لمجموعة «راكز»، وأحمد محمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية.

وبموجب الاتفاقية، سيقدم مصرف الإمارات للتنمية حلولاً مالية مبتكرة للشركات العاملة تحت مظلة راكز بهدف مساعدتها على النمو والتوسع.

ويمكن للمؤسسات المستفيدة من الحلول المالية استخدامها لتطوير أعمالها عبر عدة خيارات، بينها بناء منشآت جديدة، وشراء أو استئجار منشآت موجودة، والاستحواذ على أصول مادية وتطويرها وصيانتها.

وقال رامي جلاد، معقباً على توقيع المذكرة: «لطالما كان القطاع الصناعي من أهم المحركات الاقتصادية في إمارة رأس الخيمة. ولذلك تهدف جهودنا إلى توفير منظومة داعمة للمستثمرين في القطاع الصناعي وفي سلاسل التوريد لمساعدتهم على النجاح والتوسع في المنطقة».

وأضاف: «يسعدنا أن نتعاون مع مصرف الإمارات للتنمية بما يساهم في توسعة خيارات الدعم المتوفر لعملائنا، إذ من خلال الحلول المالية التي يقدمها المصرف لمشاريعهم سيتمكنون من تحقيق أهدافهم بشروط تمويل ميسرة وسهلة. وكذلك، تساهم مذكرة التعاون في تعزيز استراتيجية الإمارات الصناعية (مشروع الـ300 مليار)، من خلال دعم خطط التوسع للشركات الصناعية من خلال منتجاتنا وخدماتنا وشراكاتنا مع هيئات ومؤسسات أخرى».

بدوره، قال أحمد محمد النقبي: «في إطار مساعينا الرامية إلى دعم خطط التنويع الاقتصادي في الدولة، يسر مصرف الإمارات للتنمية أن يوقع مذكرة تفاهم مع هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز» لتسهيل وصول المؤسسات الصناعية التي تعمل في منظومة الهيئة إلى الموارد المالية، الأمر الذي يسد فجوة التمويل التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في القطاعات ذات الأولوية في رأس الخيمة والإمارات عموماً. كما ستدعم هذه الجهود أهداف الدولة في بناء اقتصاد قوي قائم على المعرفة، والمساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة».

وأضاف: «سنعمل مع شركائنا في راكز على تمكين ودعم الوحدات الصناعية والشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في الهيئة. ونتطلع قدماً إلى هذا التعاون من أجل توفير منظومة قوية تساهم في مسيرة نمو إمارة رأس الخيمة ودولة الإمارات بشكل عام».

وفي إطار هذا التعاون، تعتزم الهيئة والمصرف تنظيم سلسلة من الندوات الإلكترونية التفاعلية مع جلسات حوارية واجتماعات مباشرة مع عملاء «راكز» لمناقشة الحلول المالية التي يقدمها مصرف الإمارات للتنمية.

وتتماشى هذه الشراكة مع جهود المصرف المستمرة لتمكين أجندة التحول الصناعي والتنوع الاقتصادي في الإمارات، وبناء اقتصاد قائم على المعرفة، وتعزيز التنافسية العالمية والنمو المستدام، ودعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعد محركات أساسية للاقتصاد الوطني.