السبت - 04 ديسمبر 2021
السبت - 04 ديسمبر 2021
وام

وام

وزير ألماني يشيد بمشروع مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

أشاد أندرياس فيشت وزير الدولة للاقتصاد والطاقة في ألمانيا بمشاريع ومبادرات هيئة كهرباء ومياه دبي، لا سيما مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ومركز الابتكار التابع للهيئة في المجمع الذي يوفر تجربة فريدة للزوار لاستكشاف أحدث الابتكارات في مجال تقنيات الطاقة النظيفة.

جاء ذلك خلال لقاء سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، مع وزير الدولة للاقتصاد والطاقة الألماني حيث جرى بحث سبل ترسيخ أطر التعاون في مجالات الطاقة النظيفة بالإضافة إلى تقوية أواصر الصداقة وتبادل الخبرات.

وأكد الطاير أهمية تعزيز أطر التعاون الاستراتيجي بين الهيئة والمؤسسات والشركات الألمانية في المجالات المتعلقة بقطاعي المياه والطاقة المتجددة والنظيفة والاستدامة البيئية والابتكار والمدن الذكية والمياه وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض الطاير خلال اللقاء أبرز المشاريع والمبادرات والخطط التي أطلقتها الهيئة تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة لزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة وكيفية تسخير الهيئة إمكاناتها لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية للمساهمة في تحويل دبي إلى مدينة ذكية مستدامة.

وقال الطاير: «لدينا في هيئة كهرباء ومياه دبي استراتيجية واضحة وأهداف محددة لزيادة نسبة الطاقة المتجددة والنظيفة ضمن مزيج الطاقة في دبي ومن أبرز المشروعات التي تنفذها لتحقيق هذا الهدف مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميغاوات بحلول عام 2030».

وسلط الطاير الضوء على مشروع «الهيدروجين الأخضر» الذي دشنته الهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي ويعد المشروع التجريبي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر وتم تنفيذه بالتعاون بين هيئة كهرباء ومياه دبي وإكسبو 2020 دبي وسيمنس للطاقة في مركز البحوث والتطوير التابع للهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، لافتاً إلى أن الهيدروجين الأخضر يحظى باهتمام عالمي متزايد في الفترة الأخيرة باعتباره وقودا نظيفا يساند الجهود العالمية المبذولة حالياً لتخفيف الانبعاثات الكربونية العالمية والتعامل مع قضية التغير المناخي والاحتباس الحراري.

ويعد إنتاج الهيدروجين الأخضر جزءاً من جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 ومبادرة الحياد الكربوني لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050 ويسهم هذا المشروع في تمهيد الطريق لبناء اقتصاد أخضر قائم على الطاقات النظيفة ومن بينها الهيدروجين الأخضر.