الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

«أبوظبي للتنمية» يموّل مشروعاً لتطوير شبكات المياه في ليسوتو

وقّع صندوق أبوظبي للتنمية اتفاقية قرض مع حكومة ليسوتو، وبموجبها يقدم الصندوق 73 مليون درهم، أي ما يعادل (20 مليون دولار) لتمويل مشروع تطوير منظومة شبكات المياه بمنطقة «بوتا بوتي» في مملكة ليسوتو.

ووقّع الاتفاقية محمد سيف السويدي المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية، وتابو صوفونيا وزير المالية في مملكة ليسوتو، ويتماشى المشروع مع أهداف التنمية المستدامة المتمثلة في كل من الهدف السادس، والذي يؤكد ضرورة توفير إمدادات موثوقة ومستدامة من المياه النظيفة وإدارة المرافق الصحيّة بشكل آمن لكافة شعوب العالم، والهدف الثالث من حيث ضمان توفير حياة صحيّة للجميع. كما يتوائم التمويل المقدم من الصندوق مع أهدافه التنموية في دعم قطاع المياه في منطقة «بوتا بوتي»، حيث يوفر المشروع نحو 9000 متر مكعب يومياً لتغطية احتياجات السكان والقطاع الصناعي من المياه حتى عام 2045، كما يساهم في انخفاض معدل الأمراض الناتجة عن تلوث المياه بنسبة 50%، ويعمل المشروع على توفير العديد من فرص العمل لسكان المنطقة.

وبهذه المناسبة، أفاد محمد سيف السويدي: «تأتي اتفاقية القرض التي وقعها الصندوق مع حكومة ليسوتو لتطوير منظومة شبكات المياه بقيمة 73 مليون درهم في إطار جهوده لدعم قطاع المياه واستدامة موارده في الدول النامية، كما سيسهم المشروع في توفير مصادر موثوقة من المياه النظيفة بما يلبي الاحتياجات المتعددة لسكان المنطقة، وسيعمل على رفع كفاءة استخدام الموارد المائية وتحسين جودة المياه لدعم تحقيق التنمية الاقتصادية لمملكة ليسوتو».

وأضاف: «أن المساهمة في تمويل هذا المشروع الهام تؤكد مدى حرص صندوق أبوظبي للتنمية على دعم أجندة التنمية المستدامة لعام 2030، والتي منها ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع، والعمل على مساندة المجتمع الدولي، ودعم أهدافه التنموية في مختلف القطاعات الحيوية، وسيساهم المشروع في تعزيز الموارد المائية ورفع كفاءة الاستخدام وتحقيق الأمن المائي بشكل آمن ومستدام لسكان ليسوتو».

من جانبه، أعرب وزير المالية في مملكة ليسوتو عن شكره وامتنانه لدولة الإمارات العربية المتحدة وصندوق أبوظبي للتنمية على حرصهم ودعمهم الدائم للمشاريع التنموية ذات الأولوية لحكومة ليسوتو، كما أشاد بالدور الريادي الذي يلعبه الصندوق في مساعدة الدول النامية لتحقيق أهدافها الإنمائية ورفد قطاعاتها الاقتصادية ونهضة مجتمعاتها.

وقال وزير المالية في مملكة ليسوتو: «إن اتفاقية القرض التي تم توقيعها ستمكّننا من تقليل التحديات التي تواجهها ليسوتو في قطاع المياه، وسيتم من خلال هذه الاتفاقية تحديث منظومة شبكة المياه في منطقة بوتا بوتي، وتسهيل الحصول على المياه الكافية والمستمرة والمأمونة لتلبية مختلف احتياجات السكان والمنطقة، وتعزيز قدراتنا في إدارة الموارد المائية بشكل أفضل».

ويتضمن المشروع تشييد حاجز ومأخذ للمياه على نهر «هولولو» بسعة 76 ألف متر مكعب، ومحطة لمعالجة وتنقية المياه بقدرة تبلغ نحو 45 ألف متر مكعب يومياً، بالإضافة إلى تشييد خطوط لنقل وتوزيع المياه بطول 350 كلم، كما يشمل المشروع إنشاء 25 محطة ضخ و42 خزان مياه لسكان المنطقة.

يشار إلى أن نشاط الصندوق التنموي في ليسوتو بدأ منذ عام 1978، حيث موّل الصندوق مشروع سد ميتولنغ، ومطار ماسيرو الدولي، إضافة إلى الدراسات الهندسية للمطار. وتبلغ القيمة الإجمالية للمشاريع التنموية الممولة من الصندوق نحو 84 مليون درهم.