الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
صورة أرشيفية من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين 2019

صورة أرشيفية من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين 2019

"أدنوك" تستضيف النسخة السابعة من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين

يشارك أكثر من 30 مسؤولاً في قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات ومؤسسات التمويل من مختلف دول العالم، في النسخة السابعة من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين، الذي تنظمه شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، يوم الأحد 14 نوفمبر المقبل وذلك لمناقشة مجموعة من المواضيع الرئيسية المؤثرة في مشهد الطاقة، والوقوف على أبرز مخرجات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 26) الذي عقُد مؤخراً في مدينة غلاسكو الأسكتلندية.

ويُعقد الملتقى الذي يُنظم قبل انطلاق معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (2021) بدعوة من الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها

.


ويعد الملتقى إحدى أبرز المنصات التي تسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً رائداً للحوار حول العديد من المواضيع المرتبطة بحاضر ومستقبل الطاقة وتبنّي الحلول الواعدة في قطاع النفط والغاز، خصوصاً أنه يأتي بعد الإعلان عن اختيار دولة الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 28).

وبهذه المناسبة قال الدكتور سلطان أحمد الجابر: "يوفر ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين منصة متميزة لإجراء حوار رفيع المستوى بين مسؤولي قطاع الطاقة العالمي، ومناقشة مخرجات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 26) واستكشاف آليات للتعاون بهدف توفير احتياجات العالم من الطاقة، والاستثمار بشكل مسؤول ومستدام في الوقود منخفض الانبعاثات الكربونية لضمان أمن الطاقة العالمي، وتعزيز الاستقرار الاقتصادي المبني على الطاقة النظيفة المستدامة".

وقالت فيكي هولوب، رئيسة مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "أوكسيدنتال": "يأتي انعقاد الدورة السابعة من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين مباشرة بعد ختام مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (كوب 26)، ليوفر منصة في الوقت المناسب لتبادل وجهات النظر حول القضايا الرئيسية التي تؤثر على قطاع النفط والغاز العالمي وجهود ومساعي القطاع المستمرة لتحقيق الأهداف المتعلقة بتغير المناخ العالمي. أنا ممتنة للإدارة العليا في أدنوك على استضافتهم هذه الفعالية المهمة، وأتطلع إلى الانضمام إلى زملائي من قادة قطاع النفط والغاز العالمي لمناقشة الاستراتيجيات التي تحقق تطور القطاع وتضمن استمراره في تلبية احتياجات العالم من الطاقة بشكل مستدام".

ويقام الملتقى وفق قواعد "تشاتام هاوس" لتعزيز شفافية وحيوية النقاش، وستناقش الجلسات التي يديرها الدكتور دانيال يرجين، نائب رئيس مجلس إدارة "آي إتش إس ماركت" الخبير الدولي في قطاع النفط ومؤلف كتاب "الخارطة الجديدة"، مجموعة من القضايا المهمة التي تتمحور حول تعزيز مرونة قطاع النفط والغاز، والتحولات في مشهد الطاقة المستقبلي والجهود التي تبذلها شركات النفط والغاز للمساهمة في حماية البيئة إلى جانب عدد من المواضيع.

وتضمّ قائمة المشاركين في الحدث إلى جانب الدكتور سلطان أحمد الجابر كلاً من المهندس أمين حسن الناصر، رئيس شركة أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، وباتريك بوياني، رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية، ودارين وودز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "إكسون موبيل"، وبرنارد لوني الرئيس التنفيذي لشركة "بريتش بتروليوم"، وكلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لشركة "إيني"، وتاكايوكي يويدا، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "إنبكس"، وداي هوليانغ، رئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي إن بي سي)، "، وفيكي هولوب، رئيسة مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي لشركة "أوكسيدنتال"، وألفرد ستيرن، الرئيس التنفيذي لشركة "أو أم في"، والدكتور فاجيت ألكبروف، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "لوك أويل"، وليو يي جيانغ، رئيس مجلس إدارة شركة "شينهوا أويل" الصينية، ولورينزو سيمونيلي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "بيكر هيوز"، ووانغ دونغين، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري "سينوك"، وشريكانت مادهاف فيديا، رئيس مجلس إدارة شركة النفط الهندية، وستيف فيمستر، المدير التنفيذي لشركة تنمية نفط عُمان "بي دي أو"، وتسوتومو سوجيموري، رئيس اتحاد صناعة البترول في اليابان، وهيروشي كيراياما الرئيس التنفيذي لمجموعة كوزمو"، ودون سوب كيم، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية الكورية "كنوك"، ويونجسو هو، الرئيس التنفيذي لشركة "جي إس إنرجي"، وسوبهاش كومار، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز الطبيعية المحدودة "أو إن جي سي"، وبروسكوفيا بانانجا، الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية الأوغندية "يو إن أو سي"، وتنكو محمد توفيق، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة "بتروناس"، ومارك توماس، الرئيس التنفيذي لشركة "نوجا القابضة"، وجون ليندسي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "هيلمريتش وباين"، وفيلبي بايون، الرئيس التنفيذي لشركة "إيكوبيترول"، وشونيتشي كيتو، الرئيس التنفيذي لشركة ادمتسو، وساتوشي أونودا ، رئيس مجلس إدارة JERA، وروفناج عبد اللاييف ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سوكار، وموشيه كابلينسكي بيليغ ، الرئيس التنفيذي لمجموعة بازان ، وأوليفييه لو بيوخ ، الرئيس التنفيذي لشركة شلمبرجير، و والدكتور مارتن برودرمولر، الرئيس التنفيذي لشركة "باسف".