الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

إستقرار ايجارات الشقق السكنية بأكثر 10 مناطق جذبا في أبوظبي خلال 2021

شهدت الشقق السكنية الصغيرة في أكثر 10 مناطق جذبا للمستأجرين في أبوظبي إستقرار واضحا بمعدل ايجاراتها التي وصلت إليه منذ منتصف العام الماضي 2020 بعد تراجع مابين 10% و20 على صعيد المستويات الايجارية السائدة في 2019.

في الوقت الذي أشار عقاريون لوجود زيادة في المعروض السوقي من الشواغر المتاحة أمام المستأجرين بما حافظ على المستويات القياسية التي وصل إليها السوق والتي ارست تنافسية واضحة واتاحت بدائل متعددة من الوحدات المتباينة والمختلفة أما راغبي السكن ولاسيما الأصغر الصغيرة ومتوسطة الحجم .

ووفق لوائح معدلات الإيجارات وفق مكاتب وساطة وبيانات منصات مختصة مثل " propertyfinder" و " bayut " و"فايندر" فإن أكثر المناطق جذبا داخل المدينة وشملت "المرور" و"آل نهيان" و"النجدة" وو"الخالدية" فيما حافظت على مستويات بلغ حدها الأدنى ما بين 35 إلى45 الف درهم للشقق ذات الغرفة والغرفتين فيما حافظ مناطق "الدفاع" و"النجدة" و"إلكترا" وشارعي "المطار" و"حمدان" على أسعار ما بين 40 الف درهم للغرفة وصالة ومتوسط 50 الف درهم مقابل الشقة ذات الغرفتين .


في الوقت ذاته شهدت معدلات إيجارات الشقق السكنية في جزيرة الريم وهى أحد أهم مناطق التطوير والوحدات عالية الرفاهية جذب للمستأجرين في أبوظبي على حد أدنى لمعدلات ايجارات مابين 57 الف درهم وحتى 70 الف درهم للشقق ذات الغرفة والغرفتين .

وحدد المختص العقاري محمد الملاح عدد من العوامل التي ساهمت في سيادة الأسعار الإيجارية المنخفضة والتي وصلت اليها العقارات السكنية قبيل منتصف العام الماضي وذلك مقابل زيادة الشواغر وانخفاض شرائح المستأجرين وتفضيل عدد من الأسر السوق الرمادي للوحدات السكنية غير الرسمية هروبا من الرسوم المرتبطة بالسكن في الشقق النظامية المنطقة الواحدة بحسب رفاهية البنايات وتباين حالة الشقق ومساحاتها أشار ان الكثير من المناطق توفر حاليا فرصا حقيقة من حيث السعر للمستأجرين من ذوي الدخل المتوسط

وتختلف مستويات الإيجارات بين مناطق أبوظبي وفق معدلات الرفاهية والسكن في مركز المدينة حيث تظل أطراف المدينة والأجزاء الخارجية من الشوارع الرئيسية الأرخص سعرا في بينما تتصدر مناطق التطوير مثل جزيرة الريم معدلات الإيجارات بشكل عام .

فيما أوضح الوسيط العقاري أشرف توفيق بأن الإيجارات شهدت تراجعات تدريجية متوالية مابين منتصف 2019 وحتى منتصف 2020 حيث استقرت الأسعار عند تلك المعدلات التي شهدت تراجعا مابين 10 و20 % بينما لم تشهد الفترة منذ العام المضاي تغيرا ملحوظا في معدلاتا الإيجارات بإستنثاء تراجعا إضافيا في مناطق لم تعد تشكل جذبا كبيرا للأسر مثل منطقة المصفح .