الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021

الرئيس التنفيذي لعزيزي: سنسلم 10 آلاف وحدة خلال العام الجاري

قال الرئيس التنفيذي لشركة «عزيزي للتطوير العقاري» فرهاد عزيزي، أن الشركة ستشهد تسليم 10 آلاف وحدة خلال العام الجاري، لافتاً إلى أن المحفظة الاستثمارية للشركة خلال العام الجاري تبلغ 10 مليارات درهم فيما تصل قيمة الأصول الكلية للشركة إلى 25 مليار درهم.

وأكد عزيزي أن مبيعات العام الجاري نمت بنسبة تصل إلى 30% ليس مقارنة بالعام الماضي الذي كان سيئاً جداً ولكن مقارنة بالأعوام السابقة في 2018 و2017.

وذكر عزيزي أن مشكلة إلى حد ما في الفائض العقاري لا تزال مستمرة في السوق ولكن لا يزال أيضاً هناك التزام من قبل المطورين الكبار مثل إعمار ونخيل بعدم إطلاق مشاريع جديدة وفي حال قرروا إطلاق مشاريع جديدة ستكون هناك مشكلة أكبر كونهم يمتلكون عدد كبير من الأراضي.


ما تقيمكم لأداء السوق العقاري هذا العام مقارنة بالعام الماضي؟

أن فخور بأن أقول أن أداء السوق العقاري بدبي أفضل بكثير، ليس مقارنة بعام 2020 إنما بسنوات ما قبل كورونا، فمستوى المبيعات اليوم أفضل من مستويات 2018 و2017، أما بالنسبة لعام 2020 فكان سيئاً جداً حيث انخفضت المبيعات في بعض الأشهر بنسبة 95% وخاصة في مارس ومايو، ليبدأ التحسن مع شهر ديسمبر من العام الماضي، ومنذ بداية العام الجاري وحتى اليوم حققت مبيعاتنا زيادة بنسبة 30% مقارنة بالعام 2017.

ما هي الأسباب الرئيسية لتحسن أداء السوق؟

هناك عدة أسباب لذلك، فخلال أزمة كورونا كانت الناس حذرة جداً في الاستثمار وكانوا يتجهون نحو ملاذ أمن مثل الذهب، ولكن بعد التعامل الاستثنائي والإدارة الجيدة للدولة لأزمة كورونا وإطلاق الحملة الوطنية لتوزيع اللقاح لم الناس خائفين.

وأدى ذلك إلى تغير كبير في عقلية الناس ووجدوا من أنه من الجيد التوجه للاستثمار في العقار وهو استثمار تستطيع أن تلمسه وتحسه وحتى تسكن به مقارنة باستثمارات أخرى، إلى جانب التأثر الإيجابي لمعرض إكسبو على السوق العقاري، ولكن نعتقد أن التأثير الكبير للمعرض سيكون بعد انتهاءه، الناس بعد زيارتهم للدولة سيعودون إلى دولتهم الأم ويخبرون عائلتهم وأصدقائهم عن مدى جمال مدينة دبي وأسلوب العيش فيها، وليعودا ويشتروا منازلهم الخاصة، واليوم نلاحظ اهتمام كبير من السياح بعقارات دبي وخاصة من فرنسا وألمانيا وبريطانيا

كم يبلغ عدد الوحدات السكنية التي ستسلمها عزيزي خلال العام الجاري؟

نعتزم تسليم 10 آلاف وحدة خلال العام الجاري، فمنذ بداية العام الجاري تم تسليم 4000 وحدة، وفي الجزء المتبقي من العام سنسلم 6000 وحدة دفعة واحدة ضمن المرحلة الأولى من مشروع ريفيرا، وقد يحصل هناك نوع من التأخير في 2000 وحدة لتسلم مطلع العام القادم مباشرة.

هل لا تزال أن فائض المعروض يشكل مشكلة في السوق العقاري؟

أنا اعتقد أن هناك مشكلة إلى حد في فائض المعروض في السوق ولكن أيضاً هناك نوع من الالتزام من قبل بعض المطورين مع الحكومة مثل إعمار ونخيل لإطلاق عدد أقل من المشاريع وهذا يساعد السوق، ولكن في حال قرروا اطلاق مشاريع جديدة سيكون هناك مشكلة والسبب أنهم يمتلكون الأراضي الأكبر في السوق

وتسليم 10000 وحدة من قبلنا هذا العام لا يعتبر عددا كبيراً، ولا سيما بأن المشروع أطلق في 2017 ومن المتوقع أن نسلمه في إكسبو، وعادة لا نسلم أكثر من 4000 وحدة سنوياً ولكن هذه المرة الأولى التي نسلم فيها هذا العدد لأن المشروع اطلق منذ سنوات وتم انجاز جزء منه.

ما هي نسب الإنجاز في مشروع ريفيرا؟

ريفيرا مشروع كبير في مدينة محمد بن راشد، يتضمن 76 مبنى بمجموع 16 ألف وحدة سكنية، ويضم أربعة مراحل، الأولى تتضمن 6000 وحدة وهي قاربت على الانتهاء بنسبة إنجاز تصل إلى 90%، والعمل جاري بكشل متوازي في جميع المراحل.

إذ تصل نسبة الإنجاز إلى 70% في المرحلة الثانية، و40% في المرحلة الثالثة، و10% في المرحلة الرابعة، وتم بيع نحو 90% من المرحلة الاولى للمشروع بقيمة 3 مليار درهم كشقق ومساحات تجزئة، وتبدأ الأسعار في المشروع من 500 ألف درهم لاستديوا وتصل إلى أسعار الشقق إلى 2 مليون درهم.

كم تبلغ المحفظة الاستثمارية للشركة اليوم؟

المحفظة الاستثمارية تصل إلى 10 مليار درهم في المشاريع القائمة اليوم، ونخطط إلى شراء المزيد من الأراضي وإطلاق مشاريع كبيرة مستقبلاً، فيما تبلغ قيمة أصول الشركة الكلية أي المحفظة الكلية نحو 25 مليار درهم.

ماذا عن المشاريع الجديدة؟

أسلوبنا في العمل يقوم على إطلاق المشروع ثم البدء بإنجازه بنسبه 20% ثم نفتح باب البيع، بعكس الكثير من المطورين في السوق الذي يعلنون عن المشروع ويبدؤون البيع أخذ الأموال من العملاء ليبدؤوا بالبناء ونحن لا نفعل ذلك، وبالنسبة للمرحلة الرابعة من ريفيرا سنصل إلى نسبة إنجاز مطلع العام القادم وسنفتح باب البيع مباشرة، ونحن نستكمل اليوم المرحلة الثانية من مشروع مدينة دبي الطبية فضلاً عن مشاريعنا في كل من ستديو ستي وسبورت سيتي.