الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021
No Image Info

ملتقى الاستثمار السنوي يعلن عن جوائز للمشاريع الناشئة

يوفر ملتقى الاستثمار السنوي جوائز للشركات الناشئة في مسابقة عروض المشاريع الناشئة، حيث ستدعم المبادرة من توفير الفرص وتسهل النمو والتطورات المستقبلية بين الشركات الناشئة حول العالم.

وستعقد الدورة القادمة من ملتقى الاستثمار السنوي في الفترة من 29 إلى 31 مارس 2022 تحت شعار «الاستثمار في الابتكار المستدام من أجل مستقبل مزدهر» وسيوفر للشركات منصة لتعظيم إمكاناتها لجذب التمويل والترويج لأفكارها التجارية للجمهور العالمي، وتوسيع نطاق شبكة أعمالها.

وسيستضيف محور الشركات الناشئة خلال الملتقى جلسات عروض مباشرة بمشاركة الشركات الناشئة التي ستشارك بصورة فعلية في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي أو افتراضياً عبر منصة الفعاليات الافتراضية "Events10X ".

ويمكن للشركات الناشئة كذلك الحصول على فرصة التواصل مع الشخصيات الرئيسية في الصناعة، والتفاعل مع العملاء والمستثمرين وعرض ابتكاراتهم والالتقاء مع الشركات المتماثلة.

وستستند مسابقة عروض المشاريع الناشئة على 3 جولات للتمويل التي تضم العديد من الشركات الناشئة على مستوى العالم في فئات التمويل وهي مرحلة ما قبل التمويل الأولي، ومرحلة التمويل، ومرحلة التمويل أ.

وستحصل الشركات الفائزة على فرصة الفوز بجوائز نقدية تصل إلى 110 آلاف درهم إماراتي وتأمين التمويل من المسرّعات العالمية وشركات رأس المال الاستثماري.

وستحظى الشركات الناشئة المشاركة في ملتقى الاستثمار السنوي 2022 بإمكانية الوصول والاتصال بعدد ضخم من المستثمرين المحليين والدوليين من أكثر من 170 دولة مشاركة، وذلك عبر الحضور الفعلي أو الافتراضي، ما يمنحهم فرصة العثور على آفاق ومصادر جديدة لحلول التمويل، وكذلك عرض الأفكار على جمهور أكبر.

ويسعى ملتقى الاستثمار السنوي في دورته الجديدة إلى دعم جميع القطاعات الاقتصادية من خلال فتح العديد من أبواب الفرص للعالم كخريطة طريق مصممة بدقة لتحقيق التعافي حيث يسلط الضوء على 6 محاور متنوعة بما فيهم الشركات الناشئة.

ويدعم الملتقى من خلال محاوره الشركات والمنظمات المتعددة الجنسيات والمناطق والدول خلال التحول السريع للاقتصاد من خلال توسيع نطاقه وعدم التركيز على الاستثمار الأجنبي المباشر وحده. وسيعمل الملتقى كبوابة ديناميكية لتحريك الاقتصادات وتعزيز الإنتاجية الاقتصادية.

وستحظى الشركات الناشئة المشاركة في ملتقى الاستثمار السنوي 2022 بإمكانية الوصول والاتصال بعدد ضخم من المستثمرين المحليين والدوليين من أكثر من 170 دولة مشاركة، وذلك عبر الحضور الفعلي أو الافتراضي، ما يمنحهم فرصة العثور على آفاق ومصادر جديدة لحلول التمويل، وكذلك عرض الأفكار على جمهور أكبر.

وتسهم الشركات الناشئة على الصعيد العالمي بشكل كبير في النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل على مستوى العالم، حيث من المتوقع بحلول عام 2030، أن يزداد عدد الشركات الناشئة حول العالم، ما سيوفر أكثر من 600 مليون فرصة عمل.

ومن المقرر أن يتم تنظيم مجموعة واسعة من الأنشطة تنتظر الشركات الناشئة المشاركة، مثل المؤتمر وورش العمل، وذلك لاستكشاف الاستراتيجيات والممارسات المبتكرة التي يقودها أكثر من 300 متحدث رفيع المستوى، من بينهم قادة العالم والوزراء ورؤساء المنظمات المحلية والدولية الرائدة، إضافة إلى المعرض الذي يشارك فيه نخبة من الجهات العارضة محلياً ودولياً من جميع أنحاء العالم، بهدف تحقيق النمو الاقتصادي لدولهم.

ووفقًا لشركة «ماجنيت»، المزود للبيانات والأبحاث والتحليلات المتخصصة حول أسواق الاستثمار الجريء الناشئة، ارتفع حجم التمويلات التي جمعتها الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمقدار 13% خلال عام 2020 مقارنة بالعام السابق له، وبلغ حجم التمويلات التي جمعتها الشركات الناشئة بالمنطقة نحو 1.03 مليار دولار وجمعت الإمارات 56% من جميع الاستثمارات على المستوى الإقليمي.

وجمعت الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ما يقرب من 160 مليون دولار في شهر أغسطس عبر 44 صفقة، ما رفع إجمالي حجم الاستثمارات الموجهة لقطاع التكنولوجيا والشركات الناشئة حتى الآن لهذا العام إلى 1.78 مليار دولار.

كما جمعت 14 شركة ناشئة 83.6 مليون دولار ما ساعد الإمارات على الحفاظ على مرتبتها الأولى في المنطقة.

ويوفر ملتقى الاستثمار السنوي 2022 للشركات والحكومات والمجتمع المدني منصة مستقلة وموجهة نحو المستقبل لدعم جهودهم للتأثير وتسهيل تفاعل أصحاب المصلحة والمعنيين.

ويلعب محور الشركات الناشئة على ربط المستثمرين الراغبين في البحث عن طرق ومشاريع جديدة للاستثمار في التنمية المستدامة والمبتكرة، بالإضافة إلى الحكومات التي تبحث عن مشاريع ناشئة لزيادة نموها الاقتصادي.