الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
No Image Info

«مصدر» تطلق مبادرة «ابتكر» العالمية

أطلقت مدينة مصدر، مجمع البحث والتطوير المعتمد الوحيد في أبوظبي والوجهة الرائدة للابتكار، مبادرة «ابتكر» التي تهدف إلى تحديد وتطوير الجيل التالي من التقنيات المستدامة.

وستركز هذه المبادرة العالمية على قطاعات التنقل الحضري، والطاقة النظيفة، والتقنيات الزراعية والأمن الغذائي، والمياه، وتخزين الطاقة، والذكاء الاصطناعي.

وستوفر المبادرة، التي تنطلق من مدينة مصدر وتمتد على مدار العام، للمشاركين من فئة الشركات الصغيرة والمتوسطة، منصة لرعاية ابتكاراتها المستدامة وفرص تواصل مع مستثمرين محتملين. كما ستتاح للشركات الفرصة لتوسيع أنشطتها أو نقلها إلى المنطقة الحرة في مدينة مصدر.

وأكد عبدالله بالعلاء، المدير التنفيذي لمدينة مصدر، أن إطلاق مبادرة «ابتكر» يأتي في سياق الجهود المتواصلة التي تبذلها مدينة مصدر باعتبارها مركزاً للابتكار والبحث والتطوير في أبوظبي. وستتيح المبادرة استقطاب المزيد من الشركات البارزة التي تركز على الابتكار في العالم إلى المدينة بهدف تعزيز أنشطة البحث والتطوير من أجل تطوير التقنيات الجديدة بالإضافة إلى الاستفادة من العروض الفريدة التي توفرها مدينة مصدر.

وأضاف بالعلاء: «من خلال الاستثمار في البيئة الحيوية الداعمة للابتكار في أبوظبي، ستدعم هذه المبادرة بشكل أكبر تطوير تقنيات رائدة ضمن القطاعات الرئيسية للتحول الأخضر مثل الطاقة النظيفة والذكاء الاصطناعي والمياه وقطاعات الثورة الصناعية الرابعة الأخرى. وستستفيد الشركات من الدعم الذي توفره مدينة مصدر والذي يساعدها على تطوير أعمالها في الإمارات والمنطقة ككل، فضلاً عن المساهمة بشكل إيجابي في عملية التنمية الاقتصادية المستدامة لدولة الإمارات».

وفي إطار برنامجها الذي يمتد على مدار العام، دخلت مبادرة «ابتكر» في شراكة مع أسبوع أبوظبي للاستدامة، أحد أكبر التجمعات العالمية المعنية بقضايا الاستدامة، لاستضافة منصة المبادرة ضمن فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل، والتي سيتم من خلالها استعراض الحلول الرائدة وتوفير فرص التواصل مع المستثمرين المحتملين.

وخلال دورة أسبوع أبوظبي للاستدامة لعام 2022، سوف تستضيف مبادرة «ابتكر» منتدى افتراضياً لمناقشة وتحديد السبل الكفيلة بتسريع عمليات تطوير التقنيات بمراحلها الأولية.

وأوضح بالعلاء أن مدينة مصدر ستقوم كل ثلاثة أشهر على مدى العام المقبل بالبحث عن مزيد من الشركات للمشاركة في سلسلة من الفعاليات وتسليط الضوء على أنشطتها من خلال موقع المبادرة المصغر. ومن خلال الشراكة مع الهيئات الحكومية في الإمارات، ستواصل مبادرة «ابتكر» تسليط الضوء على الجهات المبتكرة من شركاء مدينة مصدر أو أسبوع أبوظبي للاستدامة، وستدعو المنطقة الحرة في مدينة مصدر هذه الشركات إلى نقل أعمالها إلى مدينة مصدر.

يشار إلى أن مدينة مصدر تضم حالياً أكثر من 1000 شركة، تتنوع بين شركات دولية ومتوسطة وصغيرة وناشئة، تلتزم بالمساهمة في دعم تنفيذ أجندة الاستدامة وتطوير ابتكارات من أجل بناء مجتمعات أكثر استدامة.

وباتخاذها لمدينة مصدر بأبوظبي مقراً لها، تستفيد الشركات من البنية التحتية الرقمية الاستثنائية التي توفرها المدينة بالإضافة إلى الأطر التشريعية المتطورة ومبادرات البحث والتطوير.