الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

«إيدج» تمدد عقد التشغيل الآلي مع «بوينغ»

أعلنت «إي بي آي» الشركة الرائدة للهندسة الدقيقة في قطاع الطيران والدفاع والتابعة لمجموعة «إيدج»، اليوم، تمديد عقدها الحالي للتشغيل الآلي مع شركة «بوينغ» من أجل تصنيع الأضلاع المعدنية لأجنحة الذيل الرأسية في الطائرة التجارية بوينغ 787 دريملاينر وذلك على هامش فعاليات معرض دبي للطيران الذي يستمر حتى 18 نوفمبر في دبي وورلد سنترال.

وبالاستفادة من خبرتها الرائدة في الصناعة ومرافق التصنيع المتقدمة في مجمع توازن الصناعي بأبوظبي، ستوفر (إي بي آي) باقة كاملة من الخدمات، بما في ذلك التشغيل الآلي، والمعالجة السطحية، والطلاء، والتجهيز، والتجميع الفرعي حيث تقوم الشركة بتنفيذ هذا العمل لصالح شركة بوينغ منذ عام 2020.

وقال كريستيان زيهي، الرئيس التنفيذي لشركة (إي بي آي): منذ توسيع منشآتنا لدعم طائرة بوينغ 787 دريملاينر، قدمت (إي بي آي) عمليات تصنيع وتشغيل آلي عالية الجودة لشركة بوينغ وعملائها، نحن فخورون بتمديد هذه الشراكة ونتطلع إلى مواصلة إثبات ما يميز قدرات التصنيع المحلية من أهمية وكفاءة.. وباعتبارنا شركة متخصصة في تصنيع أنظمة وتكنولوجيا الطيران، فإن هذه الاتفاقيات تعزز مكانتنا في صناعة الطيران في دول مجلس التعاون الخليجي وتدل على بنية تحتية سريعة النمو.

وستعمل (إي بي آي) على تصنيع 5 مجموعات مختلفة من الأضلاع المعدنية لأجنحة الذيل الرأسية لاستخدامها في طائرة 787، حيث تخضع الأجزاء المصنعة لاحقاً إلى معالجة السطح وعمليات أخرى في مصنع (إي بي آي).

يذكر أن المصنع تأسس في أبريل 2019، وهو جزء من اتفاقية تعاون صناعي بين مجلس توازن الاقتصادي (توازن) وبوينغ و (إي بي آي) لإنشاء مصنع معالجة يوسّع قدرات الإنتاج في (إي بي آي)، ويتجاوز التشغيل الآلي إلى تجميع الطائرات لمصنعي المعدات الأصلية للطيران.

وتقوم (إي بي آي) بتصنيع مكونات هندسية معقدة عالية الجودة لقطاعات الدفاع والطيران والنفط والغاز، وهي مجهزة بإمكانيات وأدوات قطع متقدمة لتنفيذ هندسة التصنيع والمعالجة السطحية والطلاء والإصلاح والتجميع.. وتعد الشركة جزءاً من قطاع دعم المهام في إيدج، وهي مجموعة تكنولوجيا متقدمة للدفاع وغيره من المجالات.