الاثنين - 06 ديسمبر 2021
الاثنين - 06 ديسمبر 2021
No Image Info

الإمارات وتركيا.. حقبة جديدة من تعزيز التعاون الاقتصادي

تشهد العلاقات الإماراتية التركية حقبة جديدة من تعزيز التعاون الاقتصادي، مع وجود العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين الأمر الذي يعزز فرص زيادة التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والاستثمارات البينية المشتركة.

وتشارك تركيا في معرض إكسبو 2020 دبي، الحدث الأبرز عالمياً، حيث يقع الجناح التركي في منطقة الاستدامة، وتم تصميمه تحت شعار «صُنع المستقبل من أصل الحضارات»، ليبرز الطبيعة والاستدامة في البلاد، ويهدف إلى تقديم تجربة فريدة للزوار، مع تسليط الضوء على منظور تركيا للمستقبل.

صادرات في 9 أشهر

بلغ إجمالي الصادرات الإماراتية غير النفطية إلى تركيا في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري نحو 8.01 مليار درهم، وبلغت قيمة إعادة التصدير للإمارات 3.41 مليار درهم، فيما بلغت واردات الإمارات من تركيا 26.09 مليار دهم، بحسب بيانات الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.

التبادل التجاري

وحسب إحصاءات وزارة الاقتصاد لعام 2020، فإن التبادل التجاري غير النفطي بين دولة الإمارات وتركيا، سجل نمواً بنحو 21% خلال العام الماضي 2020، حيث بلغ نحو 8.9 مليار دولار (نحو 32.6 مليار درهم) مقارنة مع عام 2019، الذي بلغ حجم التبادل التجاري خلاله نحو 7.3 مليار دولار (26.8 مليار درهم).

وسجل حجم التبادل التجاري بين الإمارات وتركيا في عام 2018 نحو 6.9 مليار دولار (تُمثل واردات الإمارات من تركيا 3.1 مليار دولار، فيما تبلغ قيمة صادرات الإمارات لتركيا نحو 3.8 مليار دولار).

وقدر حجم التبادل التجاري بين الإمارات وتركيا في عام 2017 نحو 14.7 مليار دولار (تُمثل واردات الإمارات من تركيا 9.2 مليار دولار، فيما تبلغ قيمة صادرات الإمارات لتركيا نحو 5.5 مليار دولار).

وبلغ حجم التبادل التجاري بين الإمارات وتركيا في عام 2016 نحو 9.1 مليار دولار (تُمثل واردات الإمارات من تركيا 5.4 مليار دولار، فيما تبلغ قيمة صادرات الإمارات لتركيا نحو 3.7 مليار دولار).

وقدر حجم التبادل التجاري بين الإمارات وتركيا في عام 2015 نحو 6.69 مليار دولار (تُمثل واردات الإمارات من تركيا 4.68 مليار دولار، فيما تبلغ قيمة صادرات الإمارات لتركيا نحو 2.01 مليار دولار).

اتفاقات متجذرة

وحسب القنصلية الإماراتية في إسطنبول التابعة لوزارة الخارجية والتعاون الدولي فإن العلاقات الثنائية التجارية بين الإمارات وتركيا تعتبر متجذرة منذ تأسيس الاتحاد وبدأت في عام 1984 باتفاقية التعاون الاقتصادي والفني تبعتها عده اتفاقيات رفعت من مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، منها اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار بين البلدين، مذكرة تفاهم بشأن التعاون وتبادل المعلومات بين هيئة الأوراق المالية والسلع ومجلس أسواق المال التركي، واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي.

وفي عام 2005 تم إنشاء مجلس مشترك لرجال الأعمال بين البلدين سمي بمجلس رجال الأعمال الإماراتي – التركي، بهدف رفع مستوى التعاون والعمل المشترك بين رجال الأعمال، أما في مايو 2005 فتم توقيع اتفاقية إطارية للتعاون الاقتصادي بين مجلس التعاون الخليجي وجمهورية تركيا.

وتتشابه الإمارات وتركيا في كونهما معبرين ومركزين تجاريين مهمين يربطان بين الشرق والغرب نتيجة لموقعهما الجغرافي المميز، وتعتبر الإمارات في مقدمة شركاء تركيا في التبادل التجاري، وفي قائمة الدول العشرين الأكثر تبادلاً تجارياً مع تركيا.

أهم الصادرات

وتصدر الإمارات لتركيا، المواد الكيميائية، المعادن الثمينة، المجوهرات، المنتجات البترولية، ومواد أخرى، فيما تستورد المواد الغذائية، المكائن، الأثاث، الملابس الجاهزة، المجوهرات، الآلات العسكرية ومواد أخرى.

وهناك ما يقارب 400 شركة في تركيا مؤسسة برأس مال إماراتي، أغلبها تتمركز في شمال غرب تركيا أو منطقة بحر مرمرة، ويعتبر قطاع العقارات على رأس قائمة الاستثمارات الإماراتية في تركيا، كما أن هناك استثمارات كبيرة في قطاع المصارف، وتشغيل الموانئ والقطاع السياحي.

واستحوذت شركة «فينيكس» الإماراتية للسكوتر، مؤخراً على شركة «بالم» التركية الرائدة في مجال النقل الخفيف (السكوتر الكهربائي)، مقابل 43 مليون ليرة تركية (نحو 5 ملايين دولار).

وأبرم بنك الإمارات دبي الوطني، اتفاقية نهائية مع بنك سبير الروسي لشراء 99.85% من أسهمه في دينيز بنك ومقره تركيا في مايو 2018 مقابل 11.7 مليار درهم، وتم تعديل الاتفاقية، ليصبح مقابل الشراء 10.16 مليار درهم.

مباحثات اقتصادية

واستضاف اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وفداً من لجنة العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا برئاسة توفيق أوزي رئيس الجانب التركي في مجلس الأعمال الإماراتي- التركي، وتم خلال اللقاء الذي عقده حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد الغرف مع الوفد، بحضور عدد من مديري وممثلي الغرف التجارية وموانئ دبي العالمية ومجلس سيدات أعمال الإمارات، بحث علاقات التعاون المشترك بين الجانبين وفرص الاستثمار المتاحة لشركات القطاع الخاص.

وأوضح الأمين العام لاتحاد الغرف بن سالم أن الإمارات وتركيا معبران ومركزان تجاريان مهمان يربطان بين الشرق والغرب نتيجة لموقعهما الجغرافي المميز، مضيفاً: تعتبر الإمارات في مقدمة شركاء تركيا في التبادل التجاري، وفي قائمة الدول العشرين الأكثر تبادلاً تجارياً مع تركيا في ما يعتبر قطاع العقارات على رأس قائمة الاستثمارات الإماراتية في تركيا، فضلاً عن الاستثمارات في قطاع المصارف وتشغيل الموانئ والقطاع السياحي.

الاستثمارات البينية

وتقدر الاستثمارات الخليجية في تركيا قرابة 11.4 مليار دولار خلال السنوات الـ18 الأخيرة، تحتل الإمارات المرتبة الأولى بين الدول الخليجية كأكبر مستثمر في تركيا باستثمارات بلغت نحو 4.3 مليار دولار، بحسب بيانات رسمية صادرة عن معهد الإحصاء التركي.

وتنوعت الاستثمارات الإماراتية في تركيا لتشمل قطاعات التمويل، والبنوك والطاقة المتجددة، والمشاريع العقارية، والصناعات الغذائية، والدوائية، والطبية، والسلع الاستهلاكية، والخدمات اللوجستية، والموانئ، وتجارة التجزئة.

الطيران البيني

وأعلنت طيران الإمارات، أكبر ناقلة دولية في العالم، أنها ستقدم أول خدمة يومية منتظمة بطائرة «إيرباص A380» إلى إسطنبول اعتباراً من 1 أكتوبر 2021، وسوف تشغل طيران الإمارات طائرة A380 لخدمة إحدى رحلاتها اليومية إلى إسطنبول.

وأعلنت فلاي دبي، أنها ستبدأ رحلاتها إلى العاصمة التركية أنقرة اعتباراً من 29 يوليو 2021 بواقع رحلتين أسبوعياً، حيث ستصبح أنقرة الوجهة الثانية لفلاي دبي في تركيا بعد إسطنبول التي تخدمها الناقلة حالياً برحلة يومية.

وكانت فلاي دبي قد أضافت أيضاً وجهتين في تركيا إلى جدولها الصيفي الموسمي، وتقوم الشركة بتسيير رحلتين أسبوعياً من المبنى رقم 2 بمطار دبي الدولي، إلى مطار ميلاس بودروم ومطار طرابزون بين يونيو وسبتمبر.

وأعلنت الخطوط الجوية التركية، استئناف رحلاتها الجوية مع دولة الإمارات، وتستأنف الشركة أنشطتها من دبي مع تسيير 7 رحلات أسبوعياً عبر طائراتها ذات الجسم العريض جداً، وعاودت الشركة مزاولة أنشطتها في أبوظبي اعتباراً من يوم 2 يناير عبر 4 رحلات أسبوعياً.

اتفاقات ومذكرات تفاهم مشتركة

وتشمل الاتفاقات الموقعة بين البلدين كلا من اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي، واتفاقية التعاون الاقتصادي والفني، واتفاقية النقل الجوي، واتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار بين البلدين، واتفاقية التعاون العسكري، واتفاقية التعاون الثقافي، هذا بالإضافة إلى 5 مذكرات تفاهم تتضمن الإعفاء المتبادل لتأشيرات الدخول لحملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة، وكذا مذكرة تفاهم بين هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ووزارة الثقافة والسياحة التركية، ومذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية، ومذكرة تفاهم بشأن التعاون وتبادل المعلومات بين هيئة الأوراق المالية والسلع ومجلس أسواق المال التركي، ومذكرة تفاهم لإنشاء اللجنة المشتركة.