الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

134.3 مليار درهم مكاسب الأسهم الإماراتية في نوفمبر 2021

134.3 مليار درهم مكاسب الأسهم الإماراتية في نوفمبر 2021

أرشيفية

شهدت أسواق المال الإماراتية أداءً لافتاً خلال شهر نوفمبر 2021، وذلك بالتزامن مع الاحتفال بالعيد الخمسين للاتحاد، على الرغم من المخاوف التي سيطرت على أسواق المال الإقليمية والعالمية في الجلسات الأخيرة من الشهر؛ بسبب مخاوف انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا.

وتمكنت الأسهم الإماراتية من تحقيق مكاسب تصل إلى 134.3 مليار درهم في سوقي دبي وأبوظبي، متركزة في سوق أبوظبي الذي واصل تحقيق مستويات قياسية جديدة، مسجلاً ارتفاعاً للشهر الـ14 على التوالي، وذلك وسط زخم من السيولة التي بلغت نحو 65.7 مليار درهم في كلا السوقين.

وجاء الأداء الجيد للأسهم الإماراتية وسط حزمة محفزات حكومية خاصة في سوق دبي المالي والإعلان عن الاتجاه نحو إدراجات حكومية وشبه حكومية، فضلاً عن إعلان الشركات عن نمو أرباحها خلال التسعة أشهر من العام الجاري، ما يؤكد قدرة الاقتصاد المحلي والشركات الإماراتية على مواصلة التعافي.

سوق أبوظبي المالي

ارتفع مؤشر أبوظبي للأوراق المالية خلال نوفمبر 2021 بنسبة 8.66% عند مستوى 8546 نقطة أعلى مستوى على الإطلاق، ليواصل ارتفاعه للشهر الـ14 على التوالي.

وجاء أداء سوق أبوظبي بالتزامن مع ارتفاع الأسهم الكبرى، حيث ارتفع سهم مجموعة اتصالات بنسبة 23.51% مسجلاً أعلى مستوى في تاريخه، متصدراً قيم التداول بنحو 9.31 مليار درهم، بينما ارتفع سهم أبوظبي الأول بنسبة 7.75% منفذاً تداولات بقيمة 7.05 مليار درهم، ثم العالمية القابضة مرتفعاً بنحو 3.89% بقيمة تداول بلغت 6.96 مليار درهم، يليه الدار العقارية الذي تراجع بنسبة 0.99% منفذاً تداولات بقيمة 6.47 مليار درهم.

وخلال نوفمبر، ارتفع سهم فيرتيغلوب بنسبة 16.39%، كما صعد سهم طاقة بنسبة 14.63%، وارتفع ألفا ظبي بنسبة 9.58%، وصعد أدنوك للحفر بنسبة 6.98%.

وسجلت القيمة السوقية لسوق أبوظبي بنهاية نوفمبر الماضي نحو 1.6103 تريليون درهم مقابل 1.4794 مليار درهم بنهاية سبتمبر الماضي، لتربح 130.9 مليار درهم.

وبلغت قيمة التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 44.82 مليار درهم موزعاً على 7.9 مليار سهم، عبر 231.82 ألف صفقة.

سوق دبي المالي

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي خلال نوفمبر بنسبة 7.29% عند مستوى 3072.9 نقطة.

وجاء أداء المؤشر بدعم ارتفاع مؤشر الاستثمار والخدمات المالية الذي ارتفع بنسبة 37.26%، بينما ارتفع مؤشر العقارات بنسبة 16.2%، كما صعد مؤشر البنوك بنسبة 0.58%، وكذلك ارتفع التأمين 2.03%.

وفي سوق دبي، تصدر سهم سوق دبي المالي الأسهم الصاعدة خلال نوفمبر بنسبة 135.29%، يليه أملاك بنسبة 131.29%، ثم ديار للتطوير بنسبة 32.39%.

وفي نوفمبر، غلب الارتفاع على أسهم العقار حيث صعد سهم إعمار العقارية بنسبة 16%، كما ارتفع إعمار للتطوير بنسبة 17.69% فيما صعد الاتحاد العقارية بنسبة 5% وارتفع سهم داماك بنسبة 1.45%.

بينما صعد كلٌّ من جي إف إتش ودبي للاستثمار بنسبة 21.43% و11.24% على التوالي، وكذلك ارتفع شعاع كابيتال بنسبة 5.74%.

وعلى مستوى أسهم البنوك، فسجل دبي التجاري ارتفاعاً بنسبة 9%، بينما صعد دبي الإسلامي 0.98%، وفي المقابل انخفض الإمارات دبي الوطني بنسبة 4%.

وفيما يخص أسهم النقل، فتراجع أرامكس خلال نوفمبر بنسبة 9.91%، بينما ارتفع العربية للطيران بنسبة 3.57%.

وسجلت القيمة السوقية لسوق دبي المالي 397.088 مليار درهم بنهاية نوفمبر 2021، مقابل قيمة بلغت 393.643 مليار درهم في نهاية أكتوبر 2021 لتربح 3.44 مليار درهم.

وأعلنت شركة إعمار العقارية، المدرجة في سوق دبي المالي، انتهاء عملية الاندماج مع إعمار مولز، كما تم انتقال كافة حقوق والتزامات إعمار مولز إلى إعمار العقارية بحكم القانون.

وتصدر سهم إعمار العقارية الأسهم من حيث قيمة التداول، منفذاً تداولات بقيمة 4.95 مليار درهم، يليه سهم سوق دبي المالي بقيمة 4.41 مليار درهم.

وبلغت قيمة التداول في سوق دبي المالي 20.88 مليار درهم.

المستثمرون الأجانب

وفي الشهر الماضي، اقتنص المستثمرون الأجانب فرصة للشراء في الأسهم الإماراتية بصافي شراء بلغ 4.2 مليار درهم في سوقي دبي وأبوظبي.

وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون الأجانب للشراء خلال نوفمبر بصافي شرائي بلغ 342.23 مليون درهم، بينما بلغ إجمالي الأسهم المشتراة خلال الشهر نحو 5.03 مليار درهم مقابل 4.69 مليار درهم قيمة الأسهم المباعة.

كما اتجه الإماراتيون للشراء خلال أكتوبر بصافي بيعي قدره 260.13 مليون درهم، بينما اتجه العرب والخليجيون للبيع بصافي 124.08 مليون درهم و478.27 مليون درهم على التوالي.

كذلك اتجه الأجانب للشراء في سوق أبوظبي بصافي 3.89 مليار درهم، بإجمالي تداولات بلغت 25.74مليار درهم.

وفي المقابل، اتجه الإماراتيون للبيع في سوق أبوظبي خلال نوفمبر بصافي 3.83 مليار درهم بإجمالي تداولات بلغت 60.24 مليار درهم.

وفي نوفمبر، اتجه العرب للبيع في سوق أبوظبي بصافي 67.62 مليون درهم، بينما اتجه الخليجيون للشراء بصافي 11.47 مليون درهم.