الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
No Image Info

«آفاق الإسلامية للتمويل» تفوز بجائزة السعادة في مكان العمل بدبي

كشفت «آفاق الإسلامية للتمويل»، المؤسسة الرائدة في القطاع المالي، والتي تقدم منتجات وخدمات مالية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، عن فوزها بجائزة «السعادة في مكان العمل» ضمن فئة «أفضل إشراك ومشاورة الموظفين» خلال فعاليات الدورة الرابعة من الجائزة التي تمنح لأكثر أماكن العمل سعادة، وتلك التي اتخذت خطوات رائدة للارتقاء بمستوى سعادة موظفيها.

وكانت «آفاق» أول شركة في القطاع الخاص التزمت بتطبيق مبادرة «مؤشر السعادة»، استجابة منها للدعوة الكريمة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وإعلان سموّه «اعتماد ميثاقٍ وطنيّ للسعادة والإيجابية، التزاماً بخلق البيئة الأسعد لمجتمعنا، حيث بادرت «آفاق» إلى تعيين السيدة يسرى باقي مديرة لإدارة التسويق والسعادة فيها، لتكون بذلك في طليعة شركات القطاع الخاص التي استجابت لهذا التوجّه.

وبعد مضيّ 6 سنوات على تأسيس «إدارة السعادة»، قالت يسرى باقي مديرة «إدارة السعادة» في «آفاق الإسلامية للتمويل»: نحن نفخر بنيلنا هذه الجائزة المرموقة، لأننا في «آفاق» انتهجنا واقع عمل هدفه جوهر موظفينا، ليشكل الأرضية التي تقف عليها سعادتهم وصحتهم أيضاً. ولقد نجحنا ولله الحمد في بناء مكان عملٍ صحيّ وسعيد ومنتج، مستلهمين رؤية حكومة دولة الإمارات لمؤشر السعادة، وحرصها على تحقيق الرخاء والرفاهية والاستقرار لشعبها والمقيمين على الأرض الطيبة لدولة الإمارات العربية المتحدة، علماً بأن مبادرة «مؤشر السعادة» مستلهمة من نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيّب الله ثراه»، ومن مقولته الشهيرة «ثروتي هي سعادة شعبي».

من جهته، قال راشد محبوب القبيسي، الرئيس التنفيذي لـ«آفاق الإسلامية للتمويل»: «إننا في آفاق الإسلامية للتمويل نسير وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، حيث أسسنا إدارة السعادة قبل 6 سنوات، والتي تقوم بمراجعة الأهداف الاستراتيجية ومؤشرات السعادة والرضى بشكلٍ دوريّ».

وأضاف القبيسي: «دولة الإمارات موطن السعادة وعنوانها عالمياً، حيث تولي أهمية كبرى لتحقيق سعادة الأفراد والمجتمع، وتحرص على توفير الرخاء والرفاهية والاستقرار لشعبها والمقيمين على أرضها الطيّبة، علماً بأنها احتلّت المرتبة الأولى عربياً للعام السابع على التوالي في «تقرير السعادة العالمي» لعام 2021، وواصلت تقدمها عالمياً على العديد من الدول والاقتصادات المتطورة، وفقاً للتقرير العالمي الذي يصدر سنوياً عن شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، ونحن ملتزمون بأن تبقى سعادة الموظفين والعملاء لدينا في طليعة أولوياتنا».