الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

22% حصة الفلل من مبيعات عقارات دبي

22% حصة الفلل من مبيعات عقارات دبي

شهد الطلب على الفلل ومنازل التاون هاوس بدبي انتعاشاً منذ بداية العام الجاري، حيث ارتفع متوسط الأسعار بمعدل يصل إلى 20% مقارنة مع 2020 مدفوعاً بتحسن كبير في الطلب، وسجل مؤشر أسعار بيع الفلل والتاون هاوس بدبي 1.3 نقطة في أكتوبر الماضي محققاً بذلك أعلى مستوى له منذ شهر مايو في العام 2019، بحسب بيانات مؤسسة «فاليوستارت» العقارية ودائرة الأراضي والأملاك بدبي.

واستحوذت فئة الفلل والتاون هاوس على 22 % من معاملات المبيعات العقارية بدبي منذ بداية العام الجاري، وتركز الطلب على العديد من المناطق الرئيسية في الإمارة متمثلة بالمرابع العربية والفرجان ونخلة جميرا وتلال الإمارات ومدن وجزر جميرا، دبي هيلز أستيت وداماك هيلز 2 وند الشبا والينابيع.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي للرواد للعقارات إسماعيل الحمادي إن الطلب على الفلل والتاون هاوس ارتفع بنسب تتراوح بين 20 إلى 25% منذ بداية العام الجاري مقارنة بـ2020 و2019، ويعود ذلك إلى توجه المستهلكين نحو الخيارات الأكثر استقراراً وذات المساحات الأكبر بعد فترة الإغلاق نتيجة تداعيات جائحة كوفيد-19.

وأضاف الحمادي أن الميزات التي تقدمها الفلل للعملاء أفضل مقارنة بالشقق السكنية، ما يدفع الكثيرين نحو هذا النوع من الاستثمار وخاصة من ناحية الخصوصية والمساحة الأكبر والأسعار، لافتاً إلى أن هناك تبايناً في السوق العقاري دبي من حيث ارتفاع الأسعار، إذ شهدت العديد ارتفاعاً مقارنة بالأعوام السابقة فيما حافظت بعض المناطق على نوع من الاستقرار.

وذكر الحمادي أن حجم المعروض من الفلل والمشاريع الجديدة التي أطلقت جعلت من السوق يشهد استقراراً عند هذه الفئة، وبالتالي شهدت ارتفاعات متتالية بما يتناسب مع الخيارات المتاحة اليوم، متوقعاً أن يشهد الطلب خلال الفترة القادمة مزيداً من الزخم.

وأشار إلى أن خفض الحد الأدنى للحصول على الإقامة العقارية بدبي إلى 750 ألف درهم ساهم في تشجيع الكثير من العملاء نحو التوجه لخيارات أفضل مقارنة بالشقق، إلى جانب قوانين التملك الكامل الشركات والتعامل الأفضل مع أزمة كورونا عالمياً والأسعار التي تعتبر جذابة جداً بالنسبة للكثير من العملاء اليوم.

وبدوره، قال نائب رئيس شركة «كولدويل بانكر» للعقارات في الإمارات أيمن يوسف إن جائحة كورونا غيرت الكثير من المفاهيم والعادات، وأدرك الناس خلال تلك الفترة أنهم بحاجة إلى مساحات أكبر للعيش فيها ولتلبية احتياجات أسرهم.

وتابع يوسف «أدت القيود المفروضة على الحركة والتنقل في الخارج إلى ارتفاع الطلب على الفلل والـ(تاون هاوس)، حيث يمكنك في الفلل ومنازل التاون هاوس الاستمتاع بمساحات الهواء الطلق وممارسة مجموعة متنوعة من الأنشطة الخارجية مثل حفلات الشواء، وإضافة إلى ألعاب للأطفال في الفناء الخلفي وما إلى ذلك».

وأضاف يوسف «كما تتوافر لدى الفلل والتاون هاوس بشكل عام مساحات أكثر لمواقف السيارات مقارنة بالشقق العادية، كما أن رسوم الخدمة للفلل والتاون هاوس أقل بكثير من الشقق التي تمتلك المساحة ذاتها».

وذكر «وغالباً ما تحيط تلك المجمعات المتنزهات والمساحات الخضراء ومضمار الركض وركوب الدراجات بالإضافة للمرافق الرياضية ما يجعلها مكاناً مثالياً لمن يحب الاستمتاع بممارسة هذه النشاطات والتي قد لا تكون متاحة في المباني السكنية العادية».