الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

استبيان: الغالبية يفضلون العودة للعمل في المكاتب

استبيان: الغالبية يفضلون العودة للعمل في المكاتب

أظهر استبيان العمل في بيئة المكاتب 2021، أن أغلب الموظفين يفضلون العودة إلى بيئة العمل المكتبية شريطة توفر مستويات كبيرة من المرونة.

وأجرت شركة سَفِلز للاستشارات العقارية الاستبيان بهدف رسم صورة أفضل، حول مدى تغير نظرة المشاركين تجاه مواقع العمل منذ انتشار مرض كوفيد-19.

وأشار المشاركون في الاستبيان إلى أن المساحات المكتبية لا تزال تؤدي دوراً أساسياً في نجاح العمليات التشغيلية للشركات بعد حوالي عامين من انتشار مرض كوفيد-19. ولكن يرى غالبية المشاركين بأن الأزمة الصحية ستترك تأثيرات طويلة الأمد على تصاميم ومساحات مواقع العمل، حيث يتعين إعادة النظر في تخطيط مساحات العمل المفتوحة وعالية الكثافة لتتيح مرونة أكبر في العمل. ويحتاج الموظفون إلى مساحة للتركيز على مهامهم والتفاعل والتعاون مع زملائهم، لذلك فإنه يتعين على الشركات إنشاء مساحات عمل يمكنها توفير بيئات عمل مصغّرة لتسهيل هذه الأنشطة. ويكتسب تحقيق التوازن بين العمل والحياة أهمية كبيرة اليوم أكثر من أي وقت مضى، ولا سيما مع التركيز المتجدد على أهمية الصحة البدنية والذهنية.

يقدم الاستبيان في نسخته لهذا العام تحليلات لآراء 100 ألف مشارك من مالكي العقارات والمستأجرين وموظفي المكاتب في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لمعرفة التوجهات الرائجة بعد الأزمة الصحية.

ويرى 87% من المشاركين في الاستبيان بان العودة إلى مواقع العمل تشكل عاملاً أساسياً في نجاح العمليات التشغيلية، و77% يفضلون الاجتماع مع فريق العمل والعملاء وإجراء الاجتماعات المباشرة ضمن البيئة المكتبية، و81% من المشاركين يرون أن المكتب يمثل المكان الأفضل لإنجاز المشاريع ومهام العمل الجماعية، بينما يعتقد غالبية المشاركون أنه من الأفضل تنفيض بعض المهام كمراجعة الوثائق وإجراء المكالمات الصوتية أو مكالمات الفيديو من المنزل.

وسعياً منها لمواكبة التوجهات الناشئة في مختلف أنحاء العالم، أعلنت دولة الإمارات مؤخراً عن إجراء تغييرات في قوانينها الخاصة بالعمل بهدف توفير أنماط عمل أكثر مرونة والتي تم اعتمادها بشكل متزايد أثناء الأزمة الصحية.

وتم تصميم قواعد جديدة تتعلق بالعمل بدوام جزئي والعمل المؤقت والوظائف المستقلة وساعات العمل المكثفة والوظائف المشتركة والعمل المستقل والإنذار أثناء فترة التجربة وغيرها. وتهدف هذه القواعد لحماية الموظفين وأصحاب العمل، وتعزيز القدرة التنافسية لدولة الإمارات، وجذب المواهب المتميزة من مختلف أنحاء العالم.

وكانت سَفِلز قد أطلقت استبيان العمل في بيئة المكاتب للمرة الأولى في عام 2020 بهدف توفير تحليلات عملية ونصائح ترتكز على التصميم إلى مالكي العقارات وشاغليها فيما يتعلق باستراتيجية مواقع العمل خلال الأزمة الصحية العالمية. ويقدم الاستبيان في نسخته لهذا العام تحليلات لآراء 100 ألف مشارك من مالكي العقارات والمستأجرين وموظفي المكاتب في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لمعرفة التوجهات الرائجة بعد الأزمة الصحية.