الخميس - 27 يناير 2022
الخميس - 27 يناير 2022

اتفاقية جديدة بين «ساب» و«توازن» لتطوير مجال الاتصالات الآمنة

وقّعت شركة ساب، اﻟﺸﺮﻛﺔ الرائدة ﻓﻲ ﻣﺠﺎل الدفاع واﻷﻣﻦ في الإمارات، اليوم، اتفاقية جديدة مع مجلس التوازن الاقتصادي لمباشرة العمل في مجال الاتصالات الآمنة الذي سوف تبدأ ساب بتطويره حديثاً في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تعكس الاتفاقية الجديدة لتطوير مجال الاتصالات الآمنة العلاقة الوثيقة بين ساب ومجلس التوازن الاقتصادي وتأتي عقب اتفاقيات عدة تتضمن مجالات مختلفة تم عقدها أخيراً خلال الأشهر الفائتة. وترتكز الاتفاقية الجديدة حول تطوير أنظمة المهام الحرجة التي تعمل عبر شبكة الجيل الخامس بتقنية التطور طويل الأمد - LTE/5G لتعزيز السلامة العامة والاستخدام في حالات الأزمات والصراعات، حيث توفر تلك الأنظمة عمليات اتصالات صوتية وتبادل بيانات سريعة وموثوقة وآمنة تساهم بتقديم حلول شاملة تناسب كافة احتياجات العملاء.

وقالت آنا كارين روزن، المدير العام لشركة «ساب المحدودة»: «تواصل ساب استثماراتها المتعددة في دولة الإمارات العربية المتحدة لإنشاء حلول دفاعية وأمنية إماراتية ذات مستوى عالمي، لتلبية الاحتياجات الوطنية والعالمية على حد سواء. نثمن في ساب شراكاتنا مع توازن ونعمل على تمكينها باستمرار، بهدف الارتقاء بدور الشركة المحوري في تطوير قطاع الدفاع والأمن في دولة الإمارات».

وأضافت روزن: «نركّز دوماً على تنمية المواهب المحلية واستقطابها للعمل معنا ضمن وظائف مهمة ومناسبة، ونتطلع قدماً لانضمام المزيد من المواطنين لعائلة ساب ومساهمتهم الفعالة في بلورة القطاع في الإمارات».

ويتطلب تنفيذ الاتفاقية توظيف مهندسين ذوي مهارات عالية، وتفعيل عمليات الإنتاج المحلي، إضافةً إلى تطوير سلسلة التوريد المحلية. كما تهدف ساب أيضاً إلى توظيف وتدريب المواهب المحلية، التي تشكل جزءاً أساسياً من هيكلية الشركة في الدولة، وعاملاً مهماً لنجاح الشراكة التي تشمل مجالات متعددة.

وبدوره قال مطر علي الرميثي، الرئيس التنفيذي لوحدة التطوير الاقتصادي في مجلس التوازن الاقتصادي: «يعكس هذا الإنجاز فاعلية جهود توازن المتواصلة لتطوير وإدارة الشراكات في المجال الصناعي مما لها من تأثير اقتصادي استراتيجي على دولة الإمارات العربية المتحدة بشتى الطرق. وتعود هذه الشراكة بالنفع على كافة الأطراف، وتخلق قيمة من خلال المنتجات المصنّعة في دولة الإمارات، كما تعزز الاكتفاء الذاتي للقطاع الصناعي من خلال تنمية القدرات البشرية، وتساهم في دعم قطاع الاتصالات الإماراتي».

وتستخدم نسبة عالية من المنتجات التي تساهم في صنع أنظمة المهام الحرجة التي تعمل عبر شبكة الجيل الخامس بتقنية التطور طويل الأمد - LTE/5G تقنيات متقدمة مماثلة لتلك التي سوف تستخدمها ساب للحصول على الملكية الفكرية في الإمارات عبر تطوير بنية النظام وعمليات التصنيع والتجميع.

ومن المتوقع أن تساهم الاتفاقية الجديدة بنمو صادرات الشركة العالمية بشكل كبير، بالإضافة إلى دعم عمليات التصنيع والتطوير في دولة الإمارات. علاوة على ذلك، من المتوقع أن تعزز الاتفاقية الخبرات المحلية في مجال التكنولوجيا والاتصالات، والتي تعد أحد الأصول الرئيسية لبناء اقتصاد ذكي ومستدام.