الثلاثاء - 18 يناير 2022
الثلاثاء - 18 يناير 2022
No Image Info

أسعار تأمين السيارات في الإمارات أقل 50% مقارنة بدول الخليج

انخفضت متوسطات أسعار تأمين السيارات في الإمارات خلال عامين فقط وتحديداً من الربع الأخير من 2019 حتى الربع الأخير من 2021 بنحو 50%، وهي النسبة نفسها التي تنخفض بها أسعار تأمين السيارات في الإمارات مقارنة بدول مجلس التعاون الخليجي على أقل تقدير، حسب مسؤولين في جميعة الإمارات للتأمين ورصد لـ«الرؤية».

وسجل الحد الأدنى لأقل 3 أسعار تأمين -وفق عروض شركات محلية- لتأمين سيارة من فئة صالون بنوعية التأمين «ضد الغير» 299 درهماً و340 درهماً و375 درهماً على التوالي، في حين سجل السعر الأدنى لأقل 3 أسعار لنوع التأمين ذاته في المملكة العربية السعودية 650 و660 و750 ريالاً سعودياً على التوالي.

وسجل متوسط أسعار تأمين السيارات في سلطنة عمان وفق عروض شركات على الإنترنت نحو 55 ريالاً عمانياً (نحو 524 درهماً) في نظام التأمين ضد الغير بينما سجل متوسط التأمين الشامل 120 ريالاً عمانياً (نحو 1144 درهماً).


وعرضت شركات تأمين محلية السعر الأقل في تأمين السيارات في الدولة بواقع 299 درهماً للتأمين ضد الغير لفئة السيارات الصالون 4 سليندر، و375 درهماً لفئة الصالون 6 سليندر و425 درهماً للصالون فئة 8 سليندر، بينما قدمت وثيقة التأمين للسيارات في التأمين الشامل ابتداء من 650 درهماً، ويزداد السعر وفقاً لنوعية وموديل السيارة وسجل حوادث السائق.

عوامل الانخفاض

من ناحيته، قدر الأمين العام لجمعية الإمارات للتأمين، فريد لطفي، في تصريحات لـ«الرؤية»، بأن متوسط أسعار وثائق تأمين السيارات في الدولة في الوقت الحالي ينخفض 50% مقارنة بباقي دول مجلس التعاون الخليجي، لافتاً إلى أن الانخفاضات بدأت في الربع الأخير من العام 2019 بشكل تدريجي وصولاً إلى نهاية الربع الأخير من 2021.

وأشار لطفي إلى أن هناك عوامل كثيرة أدت إلى هذا الانخفاض غير المسبوق في أسعار وثائق التأمين على السيارات، أهمها سعي الشركات لـ«تجميع الكاش» لا سيما في نهاية كل عام للوفاء بالتزاماتها المالية، وكثرة الشركات المتخصصة لا سيما أن التأمين على السيارات والتأمين الصحي يشكلان 80% من مجمل عمل القطاع، بالإضافة إلى البيع الإلكتروني والمنافسة على وسائل التواصل الاجتماعي، والبيع من الخارج لوثائق التأمين لشركات غير مسجلة في السوق، إلا أنها لها تعاملات مع شركات محلية، ونظرة المتعامل إلى السعر الأقل بصرف النظر عن الشركة المؤمن فيها.

وبين أن الشركات المجهولة في السوق هي التي تخفض الأسعار بشكل كبير، إلا أن تخفيضات الشركات الكبيرة والمعروفة تظل مدروسة، ضارباً مثال بإحدى وثائق التأمين التي تبلغ 300 درهم، في حين أن متوسط تصليح أي حادث لا يقل عن 800 إلى 900 درهم.

التصحيح مسألة وقت

ولفت الأمين العام لجمعية الإمارات للتأمين إلى أن الأسعار من 2017 إلى 2019 كانت مجزية لشركات التأمين، إلا أن الانخفاض الحاد بدأ بعد تلك الفترة واستمر لمدة عامين 2020 و2021، لافتاً إلى الإمارات الدولة الوحيدة التي تمنح شركات التأمين فيها المتعامل 13 شهراً للتأمين وليس 12 شهراً.

وقال لطفي، التصحيح في أسعار وثائق تأمين السيارات آت، لكنه عادة يعتمد على حسابات مجمعة تتم كل 3 سنوات، وهذا من المتوقع أن يحدث مع نهاية عام 2022 لأن الأسعار بدأت في نهاية عام 2019، داعياً المستهلكين إلى البحث عن القيم المضافة التي تقدمها شركات تأمين السيارات والخدمات التي يحتاجونها قبل النظر إلى السعر.

ولفت إلى أن جمعية الإمارات للتأمين عقدت مؤخراً اجتماعاً لمناقشة عملية تسعير وثائق التأمين على السيارات في السوق المحلية، ومن ثم رفعت توصياتها بهذا الخصوص للجهات الرقابية وأهمها النظر في شركات التأمين التي تعمل من خارج الدولة.

السعر أولاً

من ناحيته، قال الموظف في شركة تأمين في أبوظبي ناجي محمود، إن أسعار التأمين على السيارات بنوعية التأمين الشامل أو التأمين ضد الغير انخفضت في المتوسط بنسبة 50% خلال العامين 2020 و2021 ، مشيراً إلى أن المستهلك ينظر إلى الأسعار دائماً بغض النظر عن اسم الشركة المؤمنة أو الميزات النوعية والخدمات المقدمة.

من جهته، أفاد الموظف في شركة تأمين محلية محمد عبود، إلى أن المنافسة الشرسة في السوق ودخول شركات كثيرة في السنوات الخمس الماضية هي السبب الرئيس وراء خفض أسعار التأمين للسيارات سواء الشامل أو ضد الغير، مشيراً إلى أن قيام بعض الشركات ببيع وثائق التأمين على السيارات من خارج الدولة وعبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي بأسعار منخفضة عن طريق التخلي عن الجزء الأكبر من عمولاتهم يهبط بالأسعار إلى مستويات غير مسبوقة.

يشار إلى أن عدد الشركات التي تقدم خدمة التأمين على المركبات في الدولة يبلغ 48 شركة، بينما يبلغ عدد شركات التأمين العاملة في الدولة 60 شركة، منها 34 شركة تأمين وطنية، و26 شركة تأمين أجنبية.