الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

300% نمو شراء العقارات بالعملات المشفرة في دبي 2022

300% نمو شراء العقارات بالعملات المشفرة في دبي 2022

عملات رقمية مشفرة.

تتجه طريقة شراء العقارات بدبي عبر العملات المشفرة إلى النمو بنسبة تتجاوز 300% خلال العام الجاري على أساس سنوي، وفقاً لعقاريين ومتخصصين بالقطاع، ولا سيما أن العديد من شركات المدفوعات المحلية توفر هذا النوع من الخدمات.

وأضافوا أن الكثير من المستثمرين يشترطون بشكل أساسي أن يكون الدفع عبر العملات المشفرة، خصوصاً أنها طريقة سهلة وسريعة وموثوقة ومنخفضة الرسوم مقارنة بالتحويل البنكي، فيما تتلقى بعض الشركات المحلية اليوم عشرات الطلبات لشراء العقارات بهذا الأسلوب، مؤكدين أن تكنولوجيا العملات المشفرة لا تزال تحتاج إلى تشريعات من الجهات التنظمية في الدولة لاعتمادها كآلية مباشرة للدفع دون وسيط إلى جانب الطرق التقليدية.

عشرات الطلبات



وقال المدير العام لشركة ybeta للمدفوعات بالعملات المشفرة، عمر كرنيبه، إن الشركة تأسست منذ 4 أشهر فقط، لكن حتى اليوم تلقت عشرات الطلبات من متعاملين دوليين، في الغالب يرغبون في شراء عقارات في إمارة دبي بالعملات المشفرة، وفعلاً ساعدناهم كوسطاء في إتمام العملية، وغالباً ما كانت المدفوعات تتم بالعملات المستقرة، مثل: «تيثر» و«USDT» أو العملات الرئيسية مثل بيتكوين وإثيريوم، فيما تجاوزت قيمة أغلب الصفقات مليون دولار (3.68 مليون درهم).


وأضاف كرنيبه: نحن نتلقى الطلبات من المتعاملين مباشرة أو من بعض المطورين الذين لديهم متعاملون يرغبون في الدفع بالعملات المشفرة، ونحن نساعدهم في ذلك وفق رسوم نحصلها على الدفعة الكلية، مؤكداً أنه بتنا نشهد طلباً كبيراً من قبل الكثير من المتعاملين، لا سيما من الجنسية الروسية.


وأوضح: عملنا الأساسي هو تطوير آليات مدفوعات بالعملات المشفرة، منها بيع وشراء العقارات بالعملات المشفرة، بحيث يتم التحويل من المحفظة الرقمية الخاصة بالمشتري إلى محفظتنا، ثم نجري عملية التسييل إلى عملة الدرهم ونتم الصفقة.

وحول الثقة بهذا النوع من المدفوعات، قال إن المعاملة مثبتة وموثقة على نظام بلوك تشين، وغالباً ما يتم أيضاً توقيع عقد مع المشتري لإثبات عملية الدفع، أو اللجوء إلى خيار بينانس B2B، بحيث إذا تم التحويل فلن تتحقق كامل العملية إلا بعد الحصول على الكاش، ثم ينتج عنها PROOF OF PAYMENT ويعد إثباتاً قانونياً بالعملية.

نمو 300%



بدوره، أكد الرئيس التنفيذي لشركة CENTURY 21، شادي بتديني، أن هناك الكثير من المستثمرين اليوم يدفعون بهذه الطريقة، وهناك البعض منهم يكون شرطهم الأساسي الدفع بالعملات المشفرة، وخلال الربع الأول من العام الجاري حقق الدفع بهذه الطريقة لشراء العقارات بنسبة 300% مقارنة بالمدفوعات بالعملات المشفرة التي تمت خلال 7 أشهر من عام 2021، علماً بأن الاستثمار يكون بطيئاً خلال بداية العام، لذا نتوقع أن يحقق الدفع بهذه الطريقة نمواً بنسب تتجاوز 300% خلال مجمل العام الجاري على أساس سنوي، مدفوعاً بالأحداث الجيوسياسية الجارية اليوم، التي تسرع تبني هذا النمط.

وقال: اليوم نشهد توجهاً أكثر من المطورين أو المستثمرين وشركات المدفوعات لاستخدام العملات المشفرة، وخصوصاً عملة بيتكوين أو العملات المستقرة.

وذكر بتديني أن الأمر لا يزال يحتاج إلى مزيد من التشريعات من قبل الجهات التنظيمية كسوق دبي المالي العالمي أو البنك المركزي، كونها وسيلة دفع.

شائع وفعال



بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة «إف إي إم» العقارية فراس المسدي، إن الدفع لشراء العقارات عبر العملات المشفرة أمر شائع وفعال بشكل كبير في الإمارة، لافتاً إلى أن شركته باعت خلال عام 2019 برجاً سكنياً لأحد المطورين العقاريين الكبار بدبي بقيمة 635 مليون درهم بعملة بيتكوين، وكان المتعامل مستثمراً أجنبياً، وقدمت له الشركة المساعدة اللازمة لتنفيذ عملية التحويل والدفع، عبر تسييل بيتكوين إلى درهم.

وأوضح أن البائع لا يزال حتى اليوم يحتاج إلى وسيط، إذ لا يوجد آلية مباشرة للدفع بالعملة المشفرة واستلام العقار، إنما هناك حاجة دوماً لوسيط.