السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

مبيعات قياسية للعقارات في دبي والأسعار ترتفع بهذه النسبة

مبيعات قياسية للعقارات في دبي والأسعار ترتفع بهذه النسبة

أسعار العقارات ترتفع 11.3٪ في الربع الأول

دبي تستفيد من الطلب الروسي وشراء المقيمين للعقارات


شهد سوق العقارات في دبي أفضل بداية له على الإطلاق لهذا العام مدفوعة بارتفاع الطلب من المقيمين وتدفقات أكبر من المشترين الخارجيين بما في ذلك السياح والمستثمرون الروس، وفقاً للمستشار العقاري CBRE Group Inc.

وتحتل دبي المرتبة الأولى في المنطقة من حيث جذب المستثمرين الروس، بينما تحظى مدينة أبوظبي باهتمام متزايد من المستثمرين الذين يرغبون في إنشاء مقر لهم في الإمارات.

وبلغ إجمالي المعاملات 19.009 ألف في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، وهو «أعلى إجمالي تم تسجيله على الإطلاق في الربع الأول»، وفقاً لتقرير CBRE.

ولطالما كان الروس من كبار المشترين للمنازل الفخمة في دبي، من بين أفضل 10 جنسيات تستثمر في عقاراتها. يقول سماسرة إنهم قاموا باقتناص العقارات في الأشهر الأخيرة حيث تواجه بلادهم عقوبات بسبب الحرب مع أوكرانيا، كما برزت دبي كواحدة من الوجهات المفضلة لبعض الشركات الدولية، بما في ذلك مجموعة Goldman Sachs Group Inc.، التي تسعى إلى نقل موظفين من روسيا إليها.

وأظهرت أرقام CBRE ارتفاع متوسط ​​أسعار العقارات بنسبة 11.3٪ في 12 شهرا حتى مارس. ارتفعت أسعار الشقق بنسبة 10٪ في المتوسط ​، بينما ارتفعت أسعار الشقق الفاخرة أو الفلل، بنسبة 20.2٪، وهي نتيجة ثانوية للوباء حيث دفعت ديناميكيات العمل من المنزل العديد من سكان الشقق إلى البحث عن مساحة أكبر.

وسجلت المنطقة المحيطة بأطول برج في العالم، وسط مدينة دبي والخليج التجاري أعلى متوسط ​​للأسعار بشكل عام. كما سجلت الفلل الواقعة على جزيرة نخلة جميرا الاصطناعية، والتي يشتهر بها الأثرياء الروس، أعلى متوسط ​​سعر شهريًا في مارس.

وعلى الرغم من الارتفاع الأخير، لا تزال الأسعار أقل بكثير من ذروتها عام 2014. يبلغ متوسط ​​سعر القدم المربع للشقة في دبي 1098 درهم (299 دولارًا) بينما يبلغ سعر الفلل 1267 درهمًا - 26.2٪ و 12.3٪ أقل من الذروة على التوالي.

وارتفعت الإيجارات بنسبة 13.1٪ في المتوسط ​​في جميع أنحاء المدينة، وفقًا للمستشار العقاري، حيث شهدت الأحياء الأكثر ثراءً مثل نخلة جميرا وتلال الإمارات والمرابع العربية أكبر زيادة شهرية في الأسعار في مارس.

وقال خان: «بينما يستمر متوسط ​​الأسعار ومتوسط ​​الإيجارات في الزيادة، نشهد اعتدالًا في معدلات نمو المبيعات والإيجارات في قطاع الفلل في السوق».

وأضاف أن ارتفاع تكلفة التمويل والمزيد من التشديد على خطط الدفع المقدمة من قبل المطورين سيؤدي على الأرجح إلى هذا الاعتدال.