الخميس - 26 مايو 2022
الخميس - 26 مايو 2022

سوق أبوظبي يهبط للأسبوع الثالث على التوالي ودبي يسجل أعلى خسائر أسبوعية من الجائحة

سوق أبوظبي يهبط للأسبوع الثالث على التوالي ودبي يسجل أعلى خسائر أسبوعية من الجائحة

11.99 مليار درهم سيولة الأسهم الإماراتية خلال أسبوع

تراجعت أسواق الأسهم الإماراتية خلال الأسبوع الثاني من مايو ليهبط سوق أبوظبي للأسبوع الثالث على التوالي، بينما سجل مؤشر دبي المالي أعلى خسائر أسبوعين منذ الجائحة، وسط تراجعات حادة لأسواق الأسهم العالمية وتذبذبات أسعار النفط ومخاوف الركود العالمي وزيادة أسعار الفائدة بأكثر من المتوقع.

وغلب التراجع على أداء أسهم أسواق المال المحلية خلال الأسبوع، وسط سيولة عالية تتجاوز 11.99 مليار درهم في كلا السوقين معاً.

سوق أبوظبي

وخلال الأسبوع الماضي تراجع مؤشر أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 5.9% عند مستوى 9429 نقطة.

وجاء أداء السوق بالتزامن مع تراجع سهم أبوظبي الأول بنسبة 12.56%، فيما تراجع أبوظبي الإسلامي بنسبة 13.61%، وهبط أبوظبي التجاري بنسبة 9.53%.

بينما ارتفع العالمية القابضة بنسبة 9.91%، وتراجع مجموعة اتصالات 8.11% وتراجع ألفا ظبي بنحو 8.22%، وهبط سهم فيرتيغلوب بنسبة 6.42%.

وهبط أدنوك للحفر بنسبة 9.34% وانخفض دانة غاز بنسبة 7.56% وتراجع طاقة بنسبة 6.38%.

وخلال الأسبوع تراجع سهم الدار العقارية بنسبة 7.65% وهبط رأس الخيمة العقارية بنسبة 10.67%.

بينما تصدر بالمز الرياضية الأسهم الهابطة في سوق أبوظبي بنسبة 17.66%، فيما تصدر العالمية القابضة الأسهم الصاعدة في السوق.

وتصدر العالمية القابضة الأسهم من حيث قيمة التداول مستقطباً نحو 1.78 مليار درهم يليه سهم الدار العقارية بقيمة تداول 1.62 مليار درهم، ثم بنك أبوظبي الأول بقيمة 1.41 مليار درهم.

وبلغت قيمة التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية 9.29 مليار درهم بحجم تداول 1.47 مليار سهم.

وفي سوق أبوظبي اتجه المستثمرون الأجانب للشراء بصافي 116.3 مليون درهم، وإجمالي تداول بلغ 4.46 مليار درهم.

وفي المقابل اتجه الإماراتيون للبيع بصافي 141.58 مليون درهم بإجمالي تداولات بلغت 13.06 مليار درهم.

بينما اتجه العرب للشراء بصافي 19.26 مليون درهم، بينما اتجه الخليجيون للشراء بصافي 6.01 مليون درهم.

سوق دبي المالي

وخلال الأسبوع الجاري تراجع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 7.48% عند مستوى 3418 نقطة.

وجاء أداء سوق دبي المالي بالتزامن مع تراجع مؤشر البنوك بنسبة 7.69%، بينما تراجع مؤشر الاستثمار بنسبة 7.2%، وهبط العقار بنسبة 9.58%.

وبلغت قيمة التداول في سوق دبي المالي نحو 2.59 مليار درهم.

وسجلت القيمة السوقية لإجمالي سوق دبي المالي بنهاية الأسبوع الجاري نحو مليار درهم، مقابل قيمة بلغت 588.152 مليار درهم في الأسبوع السابق له.

وغلب التراجع على أسهم سوق دبي خلال الأسبوع بخلاف 3 أسهم، وهي (أجليتي والإمارات للمرطبات وبنك السلام السودان).

وجاء أداء مؤشر العقار مع تراجع إعمار العقارية بنسبة 10.44%، وانخفض إعمار للتطوير بنسبة 7.36%، بينما هبط الاتحاد العقارية بنسبة 7.47%، فيما انخفض ديار للتطوير بنسبة 10.65%.

وجاء أداء مؤشر الاستثمار مع تراجع سهم دبي للاستثمار بنسبة 4.05%، بينما تراجع سوق دبي المالي بنسبة 12.78%.

وخلال الأسبوع الجاري تراجع الإمارات دبي الوطني بنسبة 9.30% وانخفض دبي الإسلامي بنسبة 7.13%، وهبط دبي التجاري بنحو 2.16%.

واتجه الأجانب للبيع في سوق دبي بصافي بلغ 73.21 مليون درهم، حيث بلغ إجمالي الأسهم المشتراة نحو 760.31 مليون درهم، فيما بلغ إجمالي الأسهم المبيعة 833.53 مليون درهم.

بينما اتجه الإماراتيون للشراء بصافي 62.51 مليون درهم، وكذلك اتجه العرب للبيع بصافي 24.96 مليون درهم، بينما اتجه الخليجيون للشراء بصافي 35.65 مليون درهم.

ومن ناحيته قال أرون ليزلي جون، المحلل لدى سنشري فاينانشال، إن مؤشرات أسواق المال المحلية تمكنت في جلسة نهاية الأسبوع من الارتداد والارتفاع بعد التراجعات الحادة التي شهدتها في جلسة أمس، متأثرةً بالتطورات العالمية وتهدئة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) التكهنات بشأن احتمال رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس.

وأشار جون إلى أن المستثمرين وجدوا بعض الارتياح من أن التشديد النقدي العدواني خارج البطاقات في الوقت الحالي، مؤكداً أن النتائج المالية القوية للشركات الكبرى ستنعكس على أداء أسواق المال المحلية بشكل جيد.

وذكر محمد شاهين، الرئيس التنفيذي لشركة Seven Capitals أن ما حدث من تراجعات يأتي على خلفية هبوط أسواق المال العالية والقلق حيال احتمالية حدوث ركود اقتصادي.

وأشار شاهين إلى تراجع الدولار الأمريكي بنسبة طفيفة مقابل سلة العملات، لكنه ظل قريباً من أعلى مستوياته في 20 عاماً بسبب الطلب على الملاذ الآمن.