الثلاثاء - 05 يوليو 2022
الثلاثاء - 05 يوليو 2022

منصور بن زايد: تطبيق متطلبات الأمن الحيوي في المزارع والعزب يحمي الاقتصاد والبيئة وصحة الإنسان

منصور بن زايد: تطبيق متطلبات الأمن الحيوي في المزارع والعزب يحمي الاقتصاد والبيئة وصحة الإنسان

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أهمية تنمية واستدامة الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وتعزيز مساهمته في منظومة الأمن الغذائي من خلال توفير منتجات محلية عالية الجودة وخالية من الأمراض.

وأشار سموه، بمناسبة صدور قرار مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية رقم 1 لسنة 2022 بشأن متطلبات الأمن الحيوي في المزارع والعزب بإمارة أبوظبي، إلى أن تحديد متطلبات للأمن الحيوي في المزارع والعزب، سيسهم في ترسيخ التنمية الزراعية المستدامة وضمان الاستغلال الأمثل للمزارع والعزب والثروة النباتية والحيوانية في إمارة أبوظبي من خلال إحكام السيطرة على الآفات والأمراض في المزارع والعزب والحد منها، إضافة إلى تأكيد ثقة المجتمع في سلامة المنتجات الزراعية المحلية بشقيها النباتي والحيواني.

وأوضح سموه أن القرار يسهم في الحفاظ على البيئة ويعزز صحة الإنسان والحيوان والنبات، من خلال حماية المجتمع من مخاطر انتشار الآفات والأمراض المنقولة إليه بالغذاء والأوبئة الحيوانية والأمراض التي تصيب الإنسان والحيوان والنبات في الإمارة، مؤكداً سموه ضرورة الالتزام بالمتطلبات الواردة في القرار من خلال اتباع الممارسات السليمة والإجراءات الاحترازية لتعزيز فاعلية منظومة الأمن الحيوي، بما يسهم في تحقيق سلامة الغذاء وسلامة ورفاهية المجتمع.

من جانبه، أكد سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أن إصدار قرار مجلس إدارة الهيئة بشأن متطلبات الأمن الحيوي في المزارع والعزب بإمارة أبوظبي يعد استكمالاً لمنظومة التشريعات الصادرة بشأن تنظيم القطاع الزراعي بالإمارة بهدف تعزيز تنمية واستدامة القطاع الزراعي ومنظومة الأمن الحيوي بالإمارة، إضافة إلى ضمان حماية الثروة الحيوانية والمزارع والحد من انتشار الآفات والأمراض بالمزارع وإصابتها للثروة الحيوانية.

وقال إن القرار يساعد في إدارة المخاطر التي تؤثر على حياة وصحة الحيوان والنبات وما يترتب عليها من أضرار على البيئة والإنسان، حيث يتضمن الإجراءات والضوابط والممارسات المتفق عليها عالمياً للوقاية من الأمراض والآفات وحماية المجتمع من الأمراض المشتركة.

كما أكد أهمية الدور المناط بمسؤولي المزارع والعزب في تطبيق متطلبات الأمن الحيوي في المجال النباتي والمجال الحيواني حيث تضمن القرار مواد وأحكاماً تتعلق بتوفير متطلبات الأمن الحيوي في المجال النباتي والحيواني وتطرق إلى المسؤوليات الواجب اتباعها للحد من الممارسات غير السليمة في المزارع والعزب.