الجمعة - 24 يناير 2020
الجمعة - 24 يناير 2020
No Image

8% نمو قطاع إدارة المرافق في الإمارات خلال 11 شهراً



سجل قطاع إدارة المرافق في الدولة نمواً بنحو 8% خلال الـ11 شهراً الأولى من العام الجاري قياساً بالفترة ذاتها من العام الماضي، فيما تراجعت أسعار العقود الجديدة بنسبة تراوح من 5 إلى 10% نتيجة التحديات التي يعيشها سوق العقارات وإدارة المرافق.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق، جمال لوتاه، إن وضع السوق يعتبر جيداً في ظل نسب النمو المحققة حتى إن كانت دون التوقعات.


وأضاف أن سوق إدارة المرافق يعتمد بصفة كلية على قطاع العقارات والجميع يدرك الظروف التي يمر بها هذا القطاع، لكن مع عودة الانتعاش إلى السوق العقاري نتوقع العودة إلى نسب النمو السابقة التي تراوح من 10 إلى 12% خلال العام المقبل.

وأرجع لوتاه أسباب انخفاض نسبة النمو إلى تريث الملاك في ترسية العقود على الشركات، وتقليص الإنفاق على الصيانة العقارية تماشياً مع الانخفاض المسجل من قبل الإيجارات.

وأشار لوتاه إلى أن شركات إدارة المرافق بدأت التكيف مع الواقع الجديد من ناحية وتقليل العمالة والاعتماد على التكنولوجيا من ناحية أخرى واستخدام الروبوتات في العمل ومخرجات الثورة الصناعية الرابعة من خدمات ذكية وغيرها.

ولفت لوتاه إلى أن ظروف السوق تفرض على الشركات أيضاً الاهتمام بالعامل البشري فالدوام للأقوى من ناحية جودة الخدمات التي تقدمها هذه الشركات، لذلك نسجل اهتماماً كبيراً من قبل الشركات بتدريب العمالة وتأهيلها كما هو الحال في «إمداد» والعديد من الشركات.

وأكد أن الوضع الحالي نتج عنه أيضاً غربلة السوق وخروج الشركات التي فشلت في التأقلم مع الواقع الجديد، لافتاً إلى أن هذا الوضع يثير شهية الاستحواذ من قبل الشركات الكبيرة، متوقعاً الإفصاح عن هذه الاستحواذات خلال الربع الأول من العام المقبل.
#بلا_حدود