الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

6064 درهماً متوسط إنفاق التسوق الإلكتروني للفرد سنويا في الإمارات



أشار تقرير «تجارة الإمارات الإلكترونية» الصادر عن كل من اقتصادية دبي وشركة «فيزا» العالمية، إلى أن المتسوق في الإمارات هو من بين أفضل المنفقين على الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، وتمثل الإمارات أكبر إنفاق سنوي لكل متسوق عبر الإنترنت بمبلغ 1648 دولاراً (6064 درهماً)، مع نمو متوقع خلال عام 2020 بنسبة 29.6%.

وتوضح بيانات معاملات «فيزا»، أن الإمارات تواصل الحفاظ على ريادة جيدة في متوسط حجم المعاملات مقارنة بأسواق التجارة الإلكترونية الناشئة والمتقدمة، إذ يبلغ متوسط حجم المعاملة الواحدة في الإمارات 144 دولاراً في 2018-2019، مقارنة بـ79 دولاراً في الأسواق المتقدمة و26 دولاراً في الأسواق الناشئة.


وذكر التقرير أن المتعاملين في الإمارات يفضلون الدفع باستخدام بطاقات الائتمان بدلاً من بطاقات الخصم المباشر من الحساب في تعاملات التجارة الإلكترونية.

وبحسب التقرير، الذي ستعرض نتائجه خلال فعاليات منتدى الإمارات الاقتصادي 2019، أنه على مدار السنوات الثلاث الماضية، أبدى المتعاملون المزيد من الراحة في استخدام بطاقات السحب الآلي لدفع ثمن مشتريات التجارة الإلكترونية، وتظهر بيانات معاملات فيزا، ارتفاع استخدام بطاقة الائتمان في الإمارات إلى 32% خلال الفترة من مارس 2018 إلى فبراير 2019، مقابل 25% خلال الفترة من مارس 2016 إلى فبراير 2017، وبالمقابل ارتفاع استخدام بطاقة السحب الآلي إلى 22% من 11% خلال فترة المقارنة نفسها.

وذكر التقرير أن المدفوعات الحكومية تقود مشهد التجارة الإلكترونية إلى حد بعيد، على الرغم من النمو الهائل في فئات أخرى مثل مطاعم الخدمة السريعة والنقل.

وتعد البنية التحتية اللوجستية ضرورية لدعم نمو التجارة الإلكترونية، وفي هذا الصدد فإن الإمارات على قدم المساواة مع بعض الأسواق الأكثر تطوراً في العالم، إذ تتمتع البلاد بميزة كونها مركزاً رئيساً للشحن الدولي عبر ميناء جبل علي ومطارات دبي التي توفر مستوى عالياً من البنية التحتية اللوجستية.

ومن المتوقع، بحسب التقرير أن تصل مبيعات التجارة الإلكترونية في الإمارات إلى 16 مليار دولار في 2019، تليها السعودية، بـ7.7 مليار دولار.

وتعد الإمارات حالياً أكثر أسواق التجارة الإلكترونية تطوراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث بلغ معدل انتشارها نحو 4.2%، وفي السعودية نحو 3.8%.

وتتمتع الإمارات بالعديد من المزايا التي تجعلها مثالية لنمو التجارة الإلكترونية، منها التكوين الديموغرافي للمستهلكين الخاص بها والذي يتألف من مجموعة من الشباب (20-39 عاماً) الذين يتمتعون بالخبرة على شبكة الإنترنت، مع استخدام الوسائط الاجتماعية العالية، إذ من المحتمل أن يقضي هؤلاء الأشخاص وقتاً على الإنترنت أكثر مما يقضونه مع بعضهم البعض، يضاف إلى ذلك مستويات الدخل المرتفعة والتغلغل الرقمي الذي يخدم هذا القطاع، كما تظل مبيعات التجزئة محركاً رئيساً للنشاط الاقتصادي، حيث تشكل أهم نشاط في قطاع الخدمات، حيث حصلت على 26.6% من إجمالي الناتج المحلي في 2017.

وقال التقرير إن ما يقرب من 63% من مستخدمي الإنترنت في الإمارات يتسوقون عبر الإنترنت، وتستخدم رحلات التسوق عبر الإنترنت محركات البحث عادة، مع زيادة الاهتمام بفعاليات التسوق الموسمية مثل رمضان أو مبيعات الجمعة البيضاء.

وذكر التقرير، أن امتلاك واحد أو اثنين من الهواتف الذكية المتصلة بالإنترنت عالي السرعة هو المعيار، وإذا تم تجميع ذلك مع حلول التجارة الإلكترونية المتنقلة التي يتم إتاحتها بواسطة التجار الاستباقيين سيزداد التسوق عبر الأجهزة المحمولة، ومن المتوقع أن ينمو الإنفاق على الهواتف المحمولة بنسبة 26% بين عامي 2018 و2019 ليصل إلى ما يقرب من 5.5 مليار دولار في الإمارات، مع استمرار الزخم في عام 2020 مع نمو إضافي بنسبة 25%.16

مليار دولار مبيعات التجارة الإلكترونية في الإمارات في 2019

المتعاملون في الإمارات يفضلون الدفع باستخدام بطاقات الائتمان بدلاً من بطاقات السحب الآليتهيمن فئات التعليم والمشتريات الحكومية على المدفوعات الإلكترونية بحصة 38% من مجمل الإنفاق الإلكتروني بالدولة بين مارس 2018 وفبراير 2019، ونمت بنسبة 25% مقارنة بالفترة بين 2016 و2017. كما زادت حصة فئة النقل من 1% إلى 2% من إجمالي الإنفاق على التجارة الإلكترونية خلال نفس الفترة.

ودفع اعتماد المستهلك على تطبيقات توصيل الأغذية المعاملات الرقمية للنمو في هذه الفئة إذ زادت مطاعم الخدمة السريعة من 1% إلى 2% على أساس سنوي خلال نفس فترة المقارنة السابقة.
#بلا_حدود