الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

نفط الهلال تستعرض استراتيجيتها لضمان مستقبل أكثر استدامة

تعتزم شركة نفط الهلال بذل جهود مكثّفة على مدى العقود القادمة لضمان مستقبل أكثر استدامة على مستوى الشركة وفي المنطقة ككل.

وفي إطار هذه الأهداف، تطمح نفط الهلال للحد بصورة أكبر من إحراق الغاز في محطتها في خور مور في إقليم كردستان العراق وهو أمر قد قطعت الشركة فيه إلى الآن شوطاً كبيراً، كما أنها وضعت استراتيجيات لوقف استخدام كافة المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

وفي هذا السياق أيضاً، واصلت نفط الهلال العمل على تحسين برامج الاستدامة المختلفة التي تنفذها في مواقعها في إقليم كردستان وفي الشارقة وغيرها من المناطق، والتي تدعو إلى التقليل من استهلاك المياه والكهرباء والوقود، وذلك حرصاً منها على مراعاة تأثير أعمالها على البيئة بصورة عامة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال مجيد جعفر في جلسة خلال منتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي: "التزمنا في نفط الهلال طوال 50 عاماً بتسخير درايتنا ومعرفتنا بمنطقة الشرق الأوسط لتوفير موارد طاقة أنظف وتعزيز الاستدامة الاجتماعية. ومن أهم الركائز التي استندنا إليها في مسيرتنا تطوير ما تتمتع به منطقة الشرق الأوسط من موارد غاز طبيعي كامنة، إذ تحتوي المنطقة على 42% من احتياطي الغاز المؤكد على مستوى العالم بأكمله. ونحن متفائلون بما يحمله المستقبل لهذه المنطقة ولشعبها، وندرك أن الاستثمار في استدامة مجتمعاتها ورفاهيتهم هو من أهم عوامل نجاحنا في المستقبل".

وأضاف: "لقد أضحت الاستدامة ركيزة محورية لقطاع الطاقة، ومن واجبنا التعاون لدعم مسارات التوجه نحو استخدام إمدادات طاقة قليلة الانبعاثات الكربونية وبالأخص في الدول النامية. لقد قدّم عملنا مثالاً واضحاً عن دور الغاز الطبيعي في تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة، وسنسعى لتطبيق خبرتنا هذه في مناطق عملنا وسنحرص كل الحرص على تسخير معارفنا وقدراتنا للمساهمة في حل بعض أصعب التحديات، خدمة للمنطقة وشعوبها، وهذه هي الرؤية التي توجه جهودنا وتجعل الاستدامة في قلب عملياتنا في الإمارات وفي العراق وفي المناطق الأخرى كذلك".

#بلا_حدود