الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
«تجارة 101» يستعرض برامجه التدريبية في الدورة الـ22 من المعرض الوطني للتوظيف.

«تجارة 101» يستعرض برامجه التدريبية في الدورة الـ22 من المعرض الوطني للتوظيف.

«تجارة 101» يستعرض برامجه التدريبية في المعرض الوطني للتوظيف

تشارك غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في الدورة الـ22 من المعرض الوطني للتوظيف 2020، الذي انطلقت فعالياته الأحد في مركز إكسبو الشارقة، برعاية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من خلال منصة مركز المشاريع الصغيرة والمتوسطة (تجارة 101)، التي شهدت زيارة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، خلال افتتاحه لفعاليات المعرض، حيث تعرف على أهم البرامج التي يقدمها المركز الذي يعد الأول من نوعه على المستوى المحلي والخليجي.

وتأتي مشاركة الغرفة إلى جانب كونها داعماً للحدث، ضمن مساعيها وجهودها الدؤوبة لاستقطاب الكفاءات المواطنة وتزويدهم بالمهارات الضرورية، من خلال توفير فرص لتدريب المواطنين، بالإضافة إلى توثيق العلاقات والتعاون مع منشآت القطاعين العام والخاص لتطوير قدرات ومهارات الكوادر العاملة في تلك المنشآت.

وأكد مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، محمد أحمد أمين العوضي، أن دعم الغرفة ومشاركتها في المعرض الوطني للتوظيف، يأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في إيجاد وتهيئة بيئة الاستثمار الناجح من خلال تأهيل وتنمية الموارد البشرية المواطنة، وبما يتوافق مع الاستراتيجية التي تنتهجها الغرفة، التي تهدف إلى تعزيز خطة التوطين من خلال إعداد كوادر شابة وتأهيلها وتدريبها معرفياً ومهنياً، حيث يقدم مركز تجارة 101 خلال المعرض العديد من البرامج التدريبية التي من شأنها تحفيز الشباب وتوفير الدعم لهم لتبني مشاريعهم الخاصة والانخراط في الأعمال التجارية والاقتصادية، وإيجاد بيئة عمل يكون لها أثر إيجابي لتعزيز التنمية المستدامة في المجتمع، عن طريق التركيز على تخصصات محددة في إدارة وتنظيم المعارض والتدقيق والتحصيل الضريبي والترجمة والتجارة الإلكترونية والضيافة والتصميم والتصوير الغرافيكي وفق معايير متقدمة لإدارة تشغيل مكاتب رواد الأعمال.


من جانبها، أكدت مديرة مركز المشاريع الصغيرة والمتوسطة في غرفة الشارقة، منى عمران علي، أن غرفة الشارقة تولي اهتماماً خاصاً بتوفير الدعم لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وذلك في ظل القيمة الاستراتيجية الكبيرة لهذا القطاع في الاقتصاد الوطني، وقدرته العالية على دعم الناتج المحلي الإجمالي والمساهمة في إمداد سوق العمل بفرص التوظيف، لا سيما لفئة الشباب، وهو ما عززته الغرفة بإطلاق العديد من المشاريع الداعمة لرواد الأعمال في مجالات التدريب والتأهيل والتمويل ومساعدتهم على دخول سوق العمل وتأسيس مشاريعهم الريادية الخاصة، إلى جانب تقديم الدعم والمشورة للمستثمرين الشباب، وتعريفهم بالفرص المتوافرة في مختلف القطاعات العاملة في الشارقة، وأسهمت الغرفة عبر مبادراتها المختلفة، مثل مركز الشارقة للتدريب والتطوير، وجائزة الشارقة للتميز الاقتصادي وغيرهما الكثير، في تحفيز عدد كبير من رواد ورائدات الأعمال في الإمارة، على الانطلاق والتميز والنجاح والعطاء.
#بلا_حدود