الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
موانئ دبي العالمية (أرشيفية)

موانئ دبي العالمية (أرشيفية)

1.32 مليار دولار أرباح موانئ دبي في 2019

حققت موانئ دبي العالمية أرباحاً عائدة لمالكي الشركة خلال 2019 بقيمة 1.328 مليار دولار، بزيادة نسبتها 4.6%، فيما بلغت عائدات للسهم الواحد نحو 160سنتاً.

وأظهرت البيانات المالية لشركة موانئ دبي العالمية لعام 2019 ارتفاع الإيرادات بنسبة 36.1% ونمو الأرباح المعدّلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 17.7% وارتفع هامش الأرباح (المعدّلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك) بنسبة 43%.

وخلال العام الماضي، بلغت أرباح الشركة المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك نحو 3.3 مليار دولار وهامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 43%، حيث حققت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك نمواً بنسبة 17.7% وحققت هامشاً للعام بأكمله بنسبة 43%.

وساهم النمو القوي في الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في زيادة الأرباح العائدة لمالكي الشركات بنسبة 4.6% بشكل فصلي ونمو بنسبة 5.4% على أساس المقارنة المثلية والعملة الثابتة.

وبلغت عائدات الشركة خلال العام الماضي 7.68 مليار دولار، حيث حققت العائدات نمواً بنسبة 36.1% بدعم من عمليات الاستحواذ، ومن ضمنها «بي آند أو فيريز» (المملكة المتحدة)، و«توباز للطاقة والملاحة» (الإمارات العربية المتحدة)، ومحطتا «بويرتو سنترال» و«بويرتو ليركين» في تشيلي، بالإضافة إلى تأثير شركة «كونتينانتال ويرهاوسينغ كوربوريشن» (الهند) للعام بأكمله و«كوسموس أجنسيا ماريتيما» (بيرو) و«يونيفيدر» (الدنمارك)، وادماج أستراليا.

وفي 2019 بلغ النقد من الأنشطة التشغيلية 2.462 مليار دولار، كما بلغت قيمة التدفقات النقدية الحرة (الإنفاق بعد الإنفاق الرأسمالي النقدي على ضريبة الصيانة وقبل توزيع أرباح الأسهم السابقة) 2.058 مليار دولار.

كما نمت الرافعة المالية (من صافي الدين المعدل إلى الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك) لتصل إلى 3.9 أضعاف، وبلغ صافي مستوى الرافعة المالية قبل اعتماد المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 16 معدل 3.4 مرات.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليم: بعد الانسحاب من البورصة الذي تم التخطيط له، سوف تشهد الرافعة المالية زيادة مؤقتة في الميزانية، لكننا واثقون من انخفاض الرافعة المالية فيما يستمر التزامنا بتحقيق تصنيف قوي لدرجة الاستثمار على المدى المتوسط. وتواصل الشركة توليد مستويات عالية من التدفقات النقدية.

وتابع: «لا تزال توقعات التجارة قريبة المدى تدعو للقلق بسبب النزاعات التجارية العالمية وتفشي فيروس كوفيد-19 والأوضاع الجيوسياسية الإقليمية، ما يسبب إعاقة للحركة التجارية. ولكننا في موانئ دبي العالمية في وضع جيد للاستجابة على المدى القصير من خلال التركيز على الاستثمار المنضبط وإدارة قاعدة التكاليف لحماية الربحية».

وبشكل عام، ما زلنا إيجابيين قيما يخص القطاع على المديين المتوسط والطويل. وأوصى مجلس إدارة موانئ دبي العالمية بأرباح الأسهم عند 332 مليون دولار دولار بواقع 40 سنتاً أمريكياً للسهم الواحد، ما يتماشى مع السياسة السابقة المتمثلة في المحافظة على نسبة توزيعات للأرباح تصل إلى نحو 20%.

#بلا_حدود