الخميس - 18 أبريل 2024
الخميس - 18 أبريل 2024

انكشاف دبي الإسلامي ونور بنك على «إن إم سي» للرعاية الصحية بـ541 مليون دولار

انكشاف دبي الإسلامي ونور بنك على «إن إم سي» للرعاية الصحية بـ541 مليون دولار

بنك دبي الإسلامي. (أرشيفية)

أعلن بنك دبي الإسلامي اليوم إن انكشافه على شركة «إن إم سي» للرعاية الصحية وإدارة المستشفيات يبلغ 425 مليون دولار، بينما يبلغ انكشاف بنك نور التابع له على الشركة المدرجة في لندن 116 مليون دولار. وفق بيان صادر عن البنك اليوم.

وقال البنك في بيانه، لقد كان البنك يراقب التطورات الأخيرة في المجموعة، وبالتعاون مع الدائنين الأساسيين الأخرين، فإن البنك حاليا في مناقشات مع المجموعة ومستشاريها للتحقق من الوضع المالي للمجموعة وتحديد التدابير المحتملة لمعالجة حوكمة المجموعة والقضايا المالية.

وحيث أن المناقشات لا زالت في مراحلها الأولية، من السابق لأوانه في هذا الوقت التعليق على أي نتيجة لهذه المناقشات.


وأضاف، يتخذ البنك الإجراءات المناسبة لحماية مصالحه وهو مقدر تماما للدور الحيوي الذي تلعبه خدمات الرعاية الصحية للمجموعة في مجتمعاتنا المحلية، خاصة في هذا الوقت. وسوف يعمل البنك عن قرب مع جميع الأطراف المعنية ليكون الحفاظ على عمليات الرعاية الصحية للمجموعة في الأولوية


وتابع البنك، أما نور بنك، التابع للبنك، فقيمة انكشافه للمجموعة بلغت 116 مليون دولار أمريكي (كل ذلك تم تقديمه قبل الاستحواذ عليه من قبل البنك). وقد منحت جميع التسهيلات حصرية للشركات العاملة في المجموعة وبناء على التدفقات النقدية التشغيلية في دولة الإمارات العربية المتحدة بالكامل، ولا يوجد أي انکشاف للبنك على شركة قنابلر"، مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة أو شركة أخرى تابعة للمجموعة لا تشارك بشكل مباشر في تقديم الخدمات الطبية.

وعدلت الشركة في الآونة الأخيرة مركز ديونها ليصبح 6.6 مليار دولار، وهو أعلى كثيراً من تقديرات سابقة، وفقد سهمها أكثر من نصف قيمته منذ ديسمبر عندما شككت مادي ووترز الأمريكية للبيع على المكشوف في بياناتها المالية.

وقال بنك دبي الإسلامي إنه يجري مناقشات مع «إن إم سي» ومستشاريها للتحقق من الوضع المالي للمجموعة وتحديد الإجراءات المحتملة لمعالجة قضايا الحوكمة والمسائل المالية لديها.

وتابع البنك أن إجمالي الانكشاف على «إن إم سي» حتى 31 مارس يشكل نحو 0.7% من إجمالي أصول البنك.

وكان بنك أبوظبي التجاري، أعلن أمس، وهو مقرض رئيسي للشركة، إنه تقدم في الثاني من أبريل بطلب للمحكمة العليا في بريطانيا للسماح بتعيين إدارة مشتركة للشركة.

ودعا رئيس مجلس الإدارة التنفيذي الجديد للشركة يوم السبت لوقف سداد الديون، مضيفاً أنه سيعمل مع السلطات في بريطانيا والإمارات لاستعادة أموال استخدمت في غير أغراضها.